الشرق الأوسط

جزائريون يتصلون بقصر الإليزيه: «أبلِغوا ماكرون ألا يتدخل في شؤوننا»

عربي بوست
بعد مستشفى جنيف جاء دور الاليزيه.. جزائريون يمطرن ماكرون بالاتصالات لوقف التدخل في شؤونهم

تداول جزائريون  رقم هاتف قصر الرئاسة الفرنسي على مواقع التواصل الاجتماعي ، وأوضحوا أن المكالمات مجانية، وطلبوا من الجزائريين «شنّ هجوم على الإليزيه مثلما فعلوا مع المستشفى السويسري».

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديوهات لجزائريين اتصلوا بقصر الإليزيه، وطلبوا من موظفيها إبلاغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بعدم التدخُّل في الشأن الجزائري، وذلك رداً على تصريحاته الأخيرة حول الاحتجاجات السلمية في الجزائر ضد العهدة الخامسة.

وعلق الرئيس الفرنسي ماكرون في زيارته إلى جيبوتي على قرار الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة حول انسحابه من الرئاسيات ودعا وقتها  إلى «مرحلة انتقالية معقولة».

وهذا ما أثار استفزاز الجزائريين واعتبره الكثير منهم تدخلاً في شؤون البلاد الداخلية.

ونشرت الإعلامية الجزائرية المقيمة في الخارج على صفحتها عبر موقع فيس بوك: «اتصلت هذا الصباح 5 مرّات بمقر الرئاسة الفرنسية الإليزيه، وطلبت منهم إبلاغ ماكرون بالكفّ عن مساندة بوتفليقة وعصابته والتوقف عن التدخل في شؤون الجزائريين. أرجو من كل جزائري حر أن يتصل أيضاً».

عاجا / عاجل / عاجلاتصلت هذا الصباح 5 مرّات بمقر الرئاسة الفرنسية " الإليزي" على هذا الرقم0033142928100 و طلبت منهم…

Gepostet von ‎مع ليلى حداد‎ am Dienstag, 12. März 2019

ومن بين  المتصلين جزائري طلب من موظّف الهاتف إبلاغ ماكرون بألا يتدخل في شؤونهم، وقال المتصل:  «أنا مواطن جزائري، بلِغّ ماكرون بألا يتدخّل في شؤوننا.. تأخذون كل ثروات الجزائر من نفط وغاز وتحاولون عرقلتها أيضاً، نحن لا نحتاجكم بل نريد أن نقطع العلاقات معكم.. أنتم استعمرتم 14 بلداً إفريقياً وحيثما دخلتم سببتم المشاكل، لا نريدكم ولا نريد تأشيرتكم».

ويذكر أن مستشفى جنيف عاش نفس الحالة على إثر تواجد الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة هنالك، حيث صرَّح الناطق الرسمي لمستشفيات جنيف الجامعية في سويسرا، نيكولا دو سوسور، لصحيفة Tribune deGeneve الناطقة بالفرنسية، بأن محوّل الهاتف كان يتلقى ما معدله 3 آلاف مكالمة، غير أنه منذ يومين أصبح يتلقى الضعف.

وأضاف دو سوسور أن سبب هذا الضغط هو عدد المتصلين الهائل، مشيراً إلى أن معظم المكالمات كانت تأتي من الجزائر.

واضطرت إدارة المستشفى إلى تعزيز قدرات محوّل الهاتف لتحمّل هذا الكم من الاتصالات.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00