الأخبار

تصعيد جديد في غزة.. مقتل فلسطينيَّين في غارة إسرائيلية رداً على جرح جنديَّين

عربي بوست
إصابة 50 فلسطينيا في مسيرات العودة الجمعة بينهم أطفال/ رويترز

قتلت قوات الجيش الإسرائيلي فلسطينيَّين اثنين في غارة جوية استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة الجمعة 3 مايو/أيار 2019، رداً على تعرُّض قوة عسكرية إسرائيلية لإطلاق نار على الحدود مع قطاع غزة؛ أسفر عن جرح جنديَّين.

وأفادت وزارة الصحة باستشهاد مواطنَين وإصابة اثنين آخرين بجراح حرجة، جراء القصف الإسرائيلي.

وأوضحت الوزارة أن الشهيدين هما: عبدالله إبراهيم محمود أبو ملوح (33 عاماً) من مخيم النصيرات، وعلاء علي حسن البوبلي (35 عاماً) من مخيم المغازي، وسط القطاع.

كما سقط شهيد ثالث، هو رائد أبو طير، ١٩ سنة، وقُتل برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مشاركته في فعاليات مسيرات العودة شرق مدينة خان يونس جنوبي القطاع، التي نُظمت الجمعة.

غارات إسرائيلية على قطاع غزة بعد إصابة جنديَّين

وذكرت تقارير إعلامية فلسطينية أن الطائرات الإسرائيلية أغارت على موقع «البطران» التابع لـ «كتائب القسام» الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، شرق مخيم «البريج» للاجئين الفلسطينيين وسط قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأناضول أن الجيش الإسرائيلي أعلن، الجمعة، إصابة جنديَّين، جراء إطلاق نار، نفذه فلسطينيون، قرب السياج الفاصل مع قطاع غزة.

وقال أفيخاي أدرعي، الناطق باسم الجيش، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر، إن قوة عسكرية تعرضت لإطلاق نار بالقرب من السياج الأمني جنوب القطاع، أدى إلى إصابة جندي بجروح متوسطة، ومجنَّدة بجروح طفيفة جداً.

وذكر أدرعي أن طائرة عسكرية أغارت على موقع تابع لحركة «حماس» في غزة؛ ردّاً على الحادث. وفي قطاع غزة، لم تصدر أي جهة فلسطينية رداً فورياً على بيان الجيش.

وإصابة 50 فلسطينياً برصاص قوات الاحتلال

وأصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين برصاص قوات الاحتلال شرق قطاع غزة، بينهم صحفية فلسطينية، وثلاثة مسعفين.

وحسب موقع «قدس برس»، فإن قوات الاحتلال فتحت نيران أسلحتها الرشاشة وأطلقت القنابل الغازية تجاه الآلاف من الفلسطينيين الذين احتشدوا في مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة، للمشاركة في جمعة «الجولان عربية سورية».

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية بغزة في بيان لها، إن «50 مواطناً أُصيبوا بجراح مختلفة من قِبل قوات الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة (حتى الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلي).

وأضاف أن من بين المصابين 10 أطفال وسيدتان، إضافة إلى إصابة ثلاثة مسعفين وصحفية شرق قطاع غزة.

ويشارك الفلسطينيون منذ الـ30 من مارس/آذار 2018، في مسيرات سلمية، قرب السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم التي هُجِّروا منها في 1948، وكسر الحصار المفروض على غزة.

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00