أخبار العالم

قاضٍ نيوزيلندي يتعاطف مع مهاجر مصري بسبب مجزرة كرايستشرش

عربي بوست
ترجمة
عنصران من الشرطة النيوزيلندية/ رويترز

مُنِح مهاجر مصري كان يعرف بعض ضحايا مذبحة مسجد كرايستشيرش فُرصةً أخرى على يد قاضٍ نيوزيلاندي، حين مَثَل للمحاكمة على خلفية تُهم سابقة بالإساءة وحيازة أسلحة.

وذكر موقع Stuff النيوزيلندي أن الرجل الذي يدعى جورج نهاد سعيد، يبلغ من العمر 32 عاماً، مسيحي هاجر من مصر مع أهله في عام 2012. وقال إنه كان يعاني اعتباره مجموعة أقلّية في البلاد.

سعيد تعرَّض لكثير من التحامل العنصري والديني

وقال محامي الدفاع روث بوديكم، في حكمه الصادر عن محكمة مقاطعة كرايستشرش، الجمعة 3 مايو/أيار 2019، إن الرجل قد «عانى طفولةً وخلفيةً مؤلمةً ولم يتلقَّ أي علاج يُمكّنه من المضيّ قدماً. وقد تعرَّض لتحامُل عنصري وديني كبير في الوقت الذي كان فيه هنا».

وأشار القاضي ديفيد سوندرز إلى أنه رغم أن الرجل ليس مسلماً، فقد كان يعرف كثيراً ممن قُتِلوا في حادث إطلاق النار على المسجد بالمدينة في 15 مارس/آذار 2019.

واعترف جورج سعيد، بتُهم وُجِّهت إليه، تتضمَّن التورُّط بسلسلة من الحوادث في عام 2018 وأوائل عام 2019، وقد قضى عدة أشهرٍ قيد الاحتجاز الاحتياطي، كما واجه عقوبة التتبع الإلكتروني مقابل إطلاق سراحه في وقت آخر.

وُجِّهت إليه اتهامات كثيرة.. لكنَّ واحدة كانت الأصعب!

واعترف جورج بثبوت الاتهامات الموجهة إليه، والتي تضمَّنت حمل سلاح ناري بصورة غير مشروعة، وخرق أمر الحماية، وحيازة مخدِّر القنب، وحيازة ذخيرة بطريقة غير مشروعة.

وقد وقع الحادث الأكبر في سجلِّ الرجل الجنائي، يوم 11 يوليو/تموز، حين دخل إلى منزل يقع على طريق وينوني، لحيازة بعض الممتلكات بعد انتقاله من العقار.

ووقعت مُشادّة مع رجلٍ كان هناك بشأن الممتلكات الموجودة هناك، والتي تم الاحتفاظ بها كضمان إلى أن تتم إعادة الأشياء المفقودة بالمنزل.

وحينها هدده جورج سعيد ووقع شجار، ثم ذهب إلى سيارته وعاد حاملاً مسدساً مزيفاً يبدو مطابقاً للحقيقي، وجَّهه نحو الضحية وهو يصرخ.

وأطلق طلقتين فارغتين من مسدسه قبل أن يشتبك معه الضحية لإبعاد المسدس.

ووصل شخص ثالث وحاول الفصل بين الرجلين المتنازعين، وبينما كانا على الأرض، ضرب سعيد، الضحية ثلاث أو أربع مرات على رأسه بالمسدس.

ثم انطلق بسيارته بعيداً، تاركاً الضحية يعاني كدمات وجروحاً وتورماً في رأسه، وقطعاً بيده.

بسبب مجزرة كرايستشرش أُطلق سراحه

وقال بوديكوم إن سعيد يكافح للتعبير عن نفسه بوضوح، وهو ما يعني أنه قد يكون شخصية مُتقلِّبة، وأضاف: «إنه يناضل بعمق في محبسه، لأن تجربته بهذا الشأن في مكان آخر، وكذلك خلفية صحته النفسية يجعلان الأمر صعباً للغاية».

وأشار القاضي سوندرز إلى أن سعيد بدا مُعتزّاً بنفسه، ويلوم الآخرين خلال المقابلات التي انعقدت معه قبل الحكم.

وقال: «لقد أصبحتَ على دراية بالحادث المروّع الذي وقع في كرايستشرش، وقد قلت بنفسك إنك تعرف كيف يبدو الأمر وأنت تشعر كأنك أقلية، وقد تحمّلت بعض الإساءات والصعوبات العنصرية في الماضي».

وقرر القاضي الإفراج عن جورج، وهو والد 3 أطفال، تحت إشراف مكثف مدة 12 شهراً، وسيراقب في تلك الفترة تقدّمه من خلال التقارير الدورية.

ووافق القاضي، على طلب الشرطة تدمير السلاح الناري وبندقية بيليه كانت بحوزة المتهم.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00