الشرق الأوسط

مقاتلات إسرائيلية تقصف 5 مواقع للمقاومة في غزة وفتح تدعو العالم للتحرك ووقف العدوان

عربي بوست
الأناضول
مقاتلات إسرائيلية استهدفت مناطق متفرقة من قطاع غزة، فيما أطلقت الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ باتجاه المستوطنات/رويترز

قصفت مقاتلات إسرائيلية 5 مواقع جديدة للمقاومة الفلسطينية في أنحاء متفرقة من قطاع غزة، السبت 4 مايو/آذار 2019.

وأعلن الجيش الإسرائيلي بدء هجوم على أهداف لحركتي «حماس» و»الجهاد الإسلامي» في غزة.

ودعت حركة «فتح» المجتمع الدولي إلى وضع حد لـ»العدوان الإسرائيلي» على قطاع غزة، الذي أسفر عن مقتل فلسطيني وإصابة 7 آخرين.

وحمّلت الحركة حكومة إسرائيل المسؤولية عن التصعيد العسكري و»جرائم الحرب التي يرتكبها جيش الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين الأبرياء»، حسب البيان.

وقالت إن «هذه الجرائم لن تمر دون عقاب وملاحقة قانونية».

ونفذت مقاتلات إسرائيلية سلسلة غارات جوية استهدفت مناطق متفرقة من قطاع غزة، فيما أطلقت الفصائل الفلسطينية عشرات الصواريخ باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

وتأتي موجة التصعيد هذه بعد مقتل 4 فلسطينيين وإصابة 51 آخرين، جراء قصف الجيش موقعا لحركة «حماس»، واعتداء قواته على متظاهرين مشاركين بفعاليات مسيرة «العودة».

حماس تعد بالرد

وقال عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم حماس في بيان اليوم السبت «المقاومة ستبقى حاضرة للرد على جرائم الاحتلال، ولن تسمح له باستباحة دماء شعبنا». ولم يذكر القانوع بوضوح ما إذا كانت حماس أطلقت صواريخ على إسرائيل.

وأعلنت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن شن هجوم بإطلاق عدة صواريخ على مدينة عسقلان الإسرائيلية.

ومنذ سيطرة حماس على غزة في عام 2007 شنت إسرائيل ثلاث حروب على القطاع. ومن المعتاد أن ترد إسرائيل على الصواريخ القادمة من غزة بتنفيذ ضربات جوية.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في بيان إن وابل الصواريخ كان ردا على أحداث أمس الجمعة وإن إسرائيل «تنصلت» من تنفيذ تفاهمات سابقة توسطت القاهرة فيها.

وقالت حماس في بيان الخميس إن يحيى السنوار رئيس الحركة في غزة سافر إلى القاهرة لإجراء محادثات بشان جهود الحفاظ على الهدوء على الحدود وتخفيف معاناة الفلسطينيين.

ويعيش نحو مليوني فلسطيني في غزة التي تضرر اقتصادها بشدة بفعل سنوات الحصار علاوة على تخفيض المساعدات الأجنبية. ويقول البنك الدولي إن نسبة البطالة تبلغ 52 في المئة فيما يزداد الفقر.

وتقول إسرائيل إن الحصار ضروري لمنع وصول الأسلحة لحماس التي خاضت ثلاث حروب مع إسرائيل خلال السنوات العشر الماضية.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00