الأخبار

الشرطة ترفض والمندسون متأهبون.. سيناريو فض اعتصام السودان انطلق بدارفور

عربي بوست
السودانيون يواصلون اعتصامهم أمام مقر قيادة الجيش/ رويترز

إذا تم فض اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني، فإن هذا سيشكل ضربة كبيرة للحراك السوداني، وقد يساعد المجلس العسكري السوداني على فرض إرادته على الجماهير.

إذ يمثل الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة وغيرها من الاعتصامات أمام حاميات الجيش الأداة الرئيسية للمحتجين السودانيين في مواجهة المجلس العسكري في ظل الخلافات بينها حول الترتيبات المرحلة الانتقالية، مما يجعل فض اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني هدفاً محتملاً لصقور العسكريين في مواجهة إصرار الحراك على مطالبه.

وتعددت تلميحات المجلس العسكري بإمكانية فض الاعتصام، ووصل الأمر إلى محاولة جس النبض على الأرض في هذا الاتجاه.

وأعلن تجمُّع المهنيين السودانيين، الأحد 5 مايو/أيار 2019، تمسُّكه  بمجلس سيادي مدني انتقالي واحد، على أن يتضمن تمثيلاً محدوداً للعسكريين.

وجاء ذلك في بيان نشره «التجمع»، على حسابه الرسمي بموقع «تويتر»، قال فيه: «إننا لن نقبل إلا بمجلس سيادي مدني انتقالي واحد بتمثيل محدود للعسكريين، بحيث تتلخص مهام العسكريين في الأمن والدفاع».

فما هي السيناريوهات المحتملة بشأن فض اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني، وما الذي يمنع العسكري السوداني من هذه الخطوة، وهل هناك خلافات بشأن فض الاعتصام بين المؤسسات الحاكمة في السودان.

كيف بدأ الاعتصام؟

صباح يوم الحادي عشر من أبريل/نيسان 2019، قررت اللجنة الأمنية المكونة من قوات الجيش والأمن والشرطة والدعم السريع اتخاذ قرار بعزل الرئيس السوداني السابق عمر البشير بعد تظاهرات حاشدة لعدة أيام اجتاحت شوارع الخرطوم ونجحت في تنفيذ اعتصام ناجح أمام مقر وزارة الدفاع السودانية.
ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم لا يزال الاعتصام قائماً أمام مقر وزارة الدفاع السودانية وأمام الحاميات العسكرية في المدن الكبرى ورغم إعلان المجلس العسكري استياءه من الاعتصامات أكثر من مرة إلا أنه لم يقم بأي محاولة حقيقية لفض الاعتصامات.

المجلس العسكري الانتقالي المعارضة السودانية السودان
المعارضة السودانية ترفض فض اعتصامها إلى حين تسليم السلطة للمدنيين/ رويترزك

ولجأ المجلس لمحاولة إيجاد أرضية لحل مع القوى السياسية المؤيدة لهذه الاعتصامات ولكن دون جدوى فقد انهارت آخر جولة مفاوضات بعد فشل المفاوضين المدنيين بإقناع المعتصمين بفتح مسار القطارات وفتح حركة المرور نحو مدينة الخرطوم بحري من ناحية جسر (كوبر).
خرج نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي محمد حمدان دقلو في مؤتمر الصحفي معلناً أن المفاوضين لم يكونوا صادقين ولم يكونوا يمثلون المعتصمين فعلاً وأنهم ليسوا صادقين بدليل أنهم أنكروا اتفاقهم مع المجلس العسكري على فتح مسار القطارات وطريق لمرور السيارات عبر الكباري وأن المجلس العسكري لن يسمح بالفوضى وكررها ثلاث مرات في تهديد صريح للمعتصمين.

محاولة لفض الاعتصام وضباط الجيش يتدخلون

صباح يوم أمس الرابع من مايو/أيار 2019، حاولت مجموعة من قوات الدعم السريع إزالة المتاريس وفض الاعتصام من ناحية كوبري كوبر.

 ويقول الناشط مهدي محمد وهو أحد شهود العيان لـ»عربي بوست»: في تمام الساعة التاسعة تقدمت عربات تابعة لقوات الدعم السريع من جهة صينية بري وكوبري كوبر وقاموا بإزالة بعض المتاريس من هناك وعندما تقدم إليهم بعض الثوار تحدث ضباط الدعم السريع أنه لديهم تعليمات بإزالة هذه المتاريس فوراً وفتح الطريق نحو الخرطوم بحري فتجمع عليهم عدد من الثوار وتحرك موكب من أمام بوابة رئاسة أركان القوات البحرية.

 وانضم إلى الثوار عدد من ضباط الجيش فانسحبت قوات الدعم السريع واستقرت الأوضاع مؤقتاً.

يقول الناشط مهدي إن حركة قوات الدعم السريع لا تبدو جدية لقد كانت حركة لجس النبض فقط فقد جاؤوا للمتاريس دون الآليات اللازمة لإزالتها.

الشرطة رفضت أوامر العسكري السوداني بالتعامل مع الاعتصام

وحسب مصادر أمنية تحدثت مع عربي بوست فإن اعتصام وزارة الدفاع والقيادة العامة مثل معضلة حقيقية للجيش والدعم السريع فمنذ إعلان عزل البشير والمجلس العسكري اتخذ قراراً بتسليم أمن ولاية الخرطوم للدعم السريع وبقاء الأمن والشرطة داخل مقراتهم.
وفي نفس الوقت طلب المجلس العسكري من جهاز الأمن والشرطة التعامل مع اعتصام القيادة وهو الأمر الذي رفضه جهاز الأمن مذكراً بالصدام الذي تم بين الجيش وعناصر جهاز الأمن الذي تسبب في سقوط عدد من أفراد الجهاز قتلى في اشتباكات مع الجيش.
وتضيف المصادر أنه لكي يتم فض الاعتصامات يجب أن يكون هناك تنسيق عال ما بين الجيش والدعم السريع وجهاز الأمن والشرطة حتى لا يحدث أي صدام جديد ما بين هذه القوات ولأن وحدة هذه القوات هي الضمانة لامتصاص أي صدمة تعقب فض هذه الاعتصامات.

ولكنَّ هناك اعتصاماً آخر تم فضه بالفعل

في وقت آخر تم بالأمس فض اعتصام مدينة نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور بدون خسائر في الأرواح مع إصابات في القوات المشتركة والمعتصمين.

وحسب مؤتمر صحفي عقده والي جنوب دارفور المكلف اللواء هاشم محمود فإن الاعتصام أمام مقر 16 مشاة خرج عن السلمية بعد دخول مظاهرة نظمها نازحون من معسكر عطاش حاولوا إحراق مبنى مفوضية العون الإنساني ثم اتجهوا للنهب والتخريب وإتلاف ممتلكات المواطنين ما اضطر القوات الأمنية للتصدي لهم.

وأعلن الوالي المكلف عدم السماح مرة أخرى لأي موكب بالتحرك داخل مدينة نيالا حتى لو كان سلمياً ومنع أي اعتصام أمام مقرات الجيش لتفويت الفرصة على من سماهم بالمخربين والمندسين الذين ينوون إحداث انفلات أمني.

هل هو تمهيد من أجل فض اعتصام القيادة العامة للجيش السوداني بالطريقة ذاتها؟

ولكن حسب ما أفاد لعربي بوست الصحفي محجوب حسون وهو صحفي مقيم في مدينة نيالا (جاء خمسة آلاف متظاهر من معسكر عطاش في مسيرة  إلى ميدان الاعتصام في نيالا وتحولت هذه المسيرة إلى ضرب للقوات المشتركة بالحجارة ما تسبب بإصابة عدد من الجنود وسط عمليات واسعة للنهب والتخريب ما اضطر القوات لتفريق المعتصمين.

 ويقول الصحفي «إن من قام بالوقيعة ما بين القوات المشتركة هم مندسون على التظاهرة، مشيراً إلى أن الأحوال الأمنية في مدينة نيالا مستقرة والحكومة لن تمنع أي اعتصام شريطة أن لا يكون أمام مقرات الجيش أو أمام أمانة حكومة الولاية بحسب ما صرح والي الولاية خلال المؤتمر الصحفي».

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00