الشرق الأوسط

نظام الأسد وروسيا يكثفان استهدافهما لإدلب، و130 ألف شخص يفرون من مساكنهم

عربي بوست
الأناضول
رويترز
عناصر من الدفاع المدني ينقذون ضحايا القصف على إدلب يوم 2 مايو/ أيار 2019- الأناضول

كثَّفت الطائرات الروسية والأخرى التابعة لقوات نظام بشار الأسد من قصفها على محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وعلى مناطق في ريف حماة، ما تسبَّب بوقوع عشرات الضحايا، وإجبار 130 ألف شخص على الفرار.

ولليوم الخامس على التوالي، تتعرَّض مناطق تسيطر عليها فصائل معارضة للأسد في شمال غربي سوريا لقصف مكثف، وأودت هجمات جوية وبرية بحياة 8 مدنيين، بينهم 3 أطفال، أمس السبت 4 مايو/أيار 2019، كما أصيب عدد كبير بجروح في إدلب.

ويأتي هذا التصعيد وسط محاولات من قوات النظام التقدم في المناطق التي تسيطر عليها فصائل معارضة للأسد شمال غربي سوريا.

وتشارك روسيا بطائراتها في الهجوم والقصف، وهو ما دفع مقاتلين معارضين للأسد إلى استهداف قاعدة حميميم الروسية على الساحل السوري بالقصف بالصواريخ.

وتعهَّد الأسد مراراً باستعادة «كل شبر من سوريا» بما فيها إدلب، والأسبوع الماضي قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه لا يستبعد شنَّ هجوم شامل على إدلب من جانب القوات الروسية وقوات النظام، لكنه أشار إلى «أن مثل هذا الخيار لن يكون عملياً في الوقت الحالي».

قصف بالبراميل المتفجرة

وتُعد إدلب واحدةً من مناطق «خفض التصعيد»، التي تم الاتفاق على إنشائها في سبتمبر/أيلول 2017، بين تركيا وروسيا وإيران، لكن التصعيد الحاصل حالياً يهدد الاتفاق، بحسب وكالة رويترز.

وعاش سكانٌ في الريف الجنوبي، والجنوبي الشرقي لمحافظة إدلب، الليلة الماضية، وسط أجواء من الرعب، إذ تعرَّضت مناطقهم لقصف عنيف من الطيران الجوي.

وقالت فرق إنقاذ في إدلب، إن «عشرات الأشخاص قُتلوا، السبت، واضطر آلاف آخرون للفرار جراء القصف»، فيما قالت الأمم المتحدة إن «الهجمات شملت أعنف ضربات ببراميل متفجرة خلال 15 شهراً».

والبراميل المتفجرة سلاح تستخدمه قوات نظام الأسد بكثرة، لقصف المناطق الخارجة عن سيطرتها، وتتسبب البراميل بأضرار واسعة، خصوصاً إذا ما سقطت في مناطق مكتظة بالسكان.

وأمس السبت، قال أحمد الدبيس، مدير السلامة والأمن في اتحاد الرعاية الطبية ومنظمات الإغاثة، إن مناطق «جبل الزاوية (ريف إدلب)، وريف حماة الشمالي تتعرض لاستهداف كثيف»، وأضاف أن الطيران لا يتوقف أبداً.

وبحسب إحصائية للدفاع المدني السوري، فإن تصعيد نظام الأسد وحلفائه خلال الأيام الماضية، تسبب في وفاة ما لا يقل عن 30 شخصاً، في حين قال الدبيس إن عدد القتلى يبلغ 50 شخصاً على الأقل.

هروب 130 ألف شخص

ولا يملك السكان في إدلب خياراً إلا الفرار من القصف، وقال أحد سكان بلدة أطمة في إدلب، إن مئات المركبات تصل كل يوم إلى البلدة الواقعة على الحدود التركية لنقل السكان بعيداً عن المناطق المستهدفة.

ومن جانبه، قال مصطفى الحاج يوسف، مدير مديرية إدلب بالدفاع المدني السوري، إن «أكثر من 130 ألف شخص فرّوا باتجاه مناطق أكثر أمناً»، موضحاً أن مراكز الدفاع المدني تعرَّضت لاستهداف بشكل مباشر أيضاً.

ونزحت 6 آلاف عائلة سورية، باتجاه مخيم «أطمة» الحدودي مع تركيا، ونحو المناطق المحاذية لنقاط المراقبة، التي أقامها الجيش التركي، في محافظة إدلب.

وأمس السبت، قالت وزارة الدفاع التركية، إن جنديين تركيين أصيبا بجروح، نتيجة هجوم بقذائف هاون جرى تنفيذه انطلاقاً من أراض تسيطر عليها قوات نظام الأسد، على موقعٍ قريبٍ من نقطة مراقبة تركية في إدلب.

وأضافت وزارة الدفاع، في بيان لها، أن مروحيات تركية أجلت الجنديين المصابين بجروح طفيفة إلى داخل الأراضي التركية، من أجل تلقي العلاج.

ويتزامن القصف العنيف مع محاولات قوات النظام المدعومة من روسيا، تحقيق تقدم في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.

وقال عضو جبهة «التحرير الوطني» التابعة للمعارضة، ناجي مصطفى، في تصريح لوكالة رويترز، إن المعارضة تصدَّت لمحاولات قوات النظام دخول قلعة المضيق. وأضاف أن «مقاتلي المعارضة يقصفون مواقع تابعة للقوات الحكومية».

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00