الشرق الأوسط

صور أقمار صناعية تظهر عدم وجود أضرار بالغة بالسفن التي تعرضت لهجوم الفجيرة

عربي بوست
سفينة المرزوقة السعودية التي قالت الرياض إنها تعرضت للهجوم - رويترز

في الثاني عشر من مايو/أيار الجاري، قالت الإمارات إن 4 سفن تضررت بعدما تعرضت لهجوم في ميناء الفجيرة، من بينها سفينتان قالت الرياض إنهما تتبعان لها، لكن صوراً التقطتها أقمار صناعية ونشرتها وكالة «أسوشيتد برس» أظهرت عدم وجود أي ضرر بالغ في ناقلات النفط.

وقالت الوكالة إن تفاصيل الهجوم الذي تحدثت الإمارات بأنه أضر بـ4 سفن، واحدة نرويجية، وأخرى إماراتية، واثنتان سعوديتان، لا تزال غير واضحة، في وقت يرفض فيه المسؤولون في الخليج الحديث عن الجهة التي يتوقعون أنها مسؤولة عن الهجوم.

ونقلت الوكالة الأمريكية عن مسؤول أمريكي في واشنطن -لم تذكر اسمه- قوله إن التقييم الأولي الذي توصل إليه فريق عسكري أمريكي، أشار إلى أنّ إيران أو حلفاءها استخدموا متفجرات لإحداث ثقوب في السفن، إلا أن الأسطول الخامس التابع للبحرية الأميركية الذي يقوم بدوريات في الشرق الأوسط منطلقاً من قاعدة في الفجيرة، رفض مراراً الإدلاء بتعليق.

غموض في الهجوم

وقالت «أسوشيتد برس» إن حجم الأضرار التي لحقت بالسفن ليس واضحاً، مشيراً إلى ما ذكره بيان لوزير الطاقة السعودي خالد الفالح، الذي قال إن ناقلتي النفط السعوديتين لحقت بهما «أضرار كبيرة»، مشيراً أن واحدة منها كانت في طريقها إلى الولايات المتحدة.

وعرضت قناة «سكاي نيوز» عربية ومقرها في الإمارات، صوراً قالت إنها لناقلة النفط السعودية المسماة بـ»المرزوقة» بعدما أعلنت الرياض تعرضها للهجوم، لكن الناقلة كانت طافية ولم تتعرض لضرر واضح، بحسب الوكالة الأمريكية.

وقالت «أسوشييتد برس» إن الناقلتين شوهدتا عبر صور بالأقمار الصناعية، حصلت عليها الوكالة من من شركة Maxar Technologies، ومقرها كولورادو، وأظهرت الصور حاجزاً عائماً حول ناقلة النفط الإماراتية «إيه. ميشيل»، ما يشير إلى احتمال حدوث تسرب نفطي.

أما السفن الثلاث الأخرى فلم تظهر أي أضرار كبيرة واضحة عليها، وكانت هناك حفرة على سطح «إم تي أندريا فيكتوري»، السفينة الرابعة التي يزعم أنها استهدفت، بعد تعرضها لهجوم عبر الماء من «جسم غير معروف»، وفقاً لما قالته الشركة المالكة «ثوم شيب مانيجمينت» في بيان، بحسب «أسوشييتد برس».

وأضافت: «الصور التي حصلنا عليها يوم الإثنين للسفينة لا تظهر أنها عرضة لخطر الغرق».

وقال المسؤول الأمريكي الذي تحدث للوكالة، إن كل سفينة بها حفرة يتراوح طولها بين 5 و10 أمتار، ويشتبه بأن ذلك ناجم عن شحنات متفجرة.

وأشارت «أسوشييتد برس» إلى أن المسؤولين الإماراتيين طلبوا من فريق تحقيق عسكري أمريكي مساعدتهم في التحقيقات، وأشارت الوكالة إلى أن السلطات الإماراتية في الفجيرة منعت صحفييها من مشاهدة السفن.

تصعيد في الخليج

وكانت الإمارات قد قالت إنها فتحت تحقيقاً في الحادثة، بالتعاون مع الجهات المحلية والدولية.

وجاء الهجوم على السفن في وقت تتصاعد فيه التوترات بين إيران وأمريكا، حيث أعلنت الأخيرة مطلع الأسبوع الحالي، نشر حاملة طائرات وقاذفات استراتيجية في الشرق الأوسط لردع إيران، فيما ردت طهران وحذرت باستهداف القوات الأمريكية الموجودة في الخليج.

وأمس الإثنين ذكرت صحيفة The New York Times، الإثنين 13 مايو/أيار 2019، أن القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان، قدَّم خطة عسكرية مطورة إلى إدارة الرئيس دونالد ترامب، تشمل احتمال إرسال 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط، إذا هاجمت إيران قوات أمريكية، أو سرَّعت العمل على إنتاج أسلحة نووية.

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحب ترامب من الاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي يهدف إلى كبح أنشطة طهران النووية، وأعاد فرض عقوبات مشددة على إيران.

وفي إطار التوتر المتصاعد بين واشنطن وإيران، هدد ترامب الاثنين إيران قائلاً «سوف يتألمون كثيرا (…)إذا فعلوا أي شيء»، متهما إياها بالتخطيط لتنفيذ «هجمات» ضد مصالح أمريكية في الشرق الأوسط.

وأضاف ترامب أن إيران سترتكب «خطأً كبيراً» إذا فعلت شيئاً، وأضاف: «سنرى ما سيحدث مع إيران»، متوقعا أن تواجه طهران «مشكلة كبيرة (…) إذا حدث شيء ما». وقال «لن يكونوا سعداء»، بحسب ما نقلته قناة «فرانس 24».


اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00