الأخبار

بعد فرارهما لعامين، المتهمان بقتل الطفل يوسف العربي يسلمان نفسيهما

عربي بوست
الطفل يوسف العربي الذي توفي برصاصة طائسة - مواقع التواصل

سلّم المتهمان الهاربان في قضية مقتل الطفل يوسف العربي، نفسيهما إلى الشرطة المصرية، اليوم الأربعاء 15 مايو/أيار 2019، بعد فرارِهما لنحو عامين.

وأكدت والدة الطفل يوسف، مروة قناوي، في منشور على حسابها في موقع «فيسبوك»، القبض على المتهمين بقتل ابنها، وكتبت: «انتهى الدرس يا غبي، تم القبض على المتهمين».

وكان الطفل يوسف (13 عاماً) قد توفي برصاصة طائشة في مايو/أيار 2017، عندما كان خارجاً مع أصدقائه في ميدان الحصري، وتوصَّلت أجهزة الأمن إلى أن الرصاصة طالته من رشاش آلي، خلال إطلاق النار في فرح كان يبعد عن يوسف 2 كيلومتر.

ووفقاً لوالدته فإنه تم تحديد مطلقي الأعيرة النارية من فيديوهات الفرح وهم 4 أشخاص، تم القبض على اثنين، وظلَّ اثنان هاربَيْن، أحدهما ضابط والآخر ابن عضو في البرلمان.

وقال موقع «اليوم السابع» إن المتهمين بقتل يوسف سلَّما نفسيهما فجراً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما، ونقل عن مصدر قوله إن المتهمَيْن هما خالد أحمد عبدالتواب، وطاهر محمد أبوطالب، وصفه بأنه «ضابط مفصول».

وأضاف المصدر أنه تم «اقتيادهما إلى النيابة بصحبة قوة أمنية، تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما، وبدء تنفيذ الحكم الصادر بحقهما».

وكانت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بالتجمع الخامس، قضت يوم الإثنين الماضي، باعتبار الحكم الغيابي الصادر بحق المتهمين خالد أحمد عبدالتواب «طالب»، وطاهر محمد أبوطالب «ضابط مفصول»، بالسجن لمدة 7 سنوات، قائماً، في قضية مقتل الطفل يوسف العربي في مايو/أيار 2017، وفقاً لصحيفة «الوطن» المصرية.

ونقلت الصحيفة نفسها عن مصدر -لم تسمه- قوله إن للمتهمَيْن الحقَّ في التقدم بطلب إعادة إجراءات المحاكمة مجدداً، شريطة أن يكونا مقيّدَي الحرية، وموجودين بشخصيهما أمام المحكمة.

وبتسليم المتهمين لنفسيهما فإن قناوي والدة الطفل تكون قد كسبت في المعركة الطويلة التي خاضتها لأخذ حق ابنها، لا سيما وأن المتهمين وراءهما «جهات سيادية».

«وكانت قناوي، قد قادت حملات عدة للمطالبة بتسريع إلقاء القبض على المتهمين، كما دخلت في إضراب عن الطعام استمرَّ 45 يوماً، لحثِّ السلطات على التحرُّك للقبض على المتهمَيْن اللذين كانا هاربين، قبل أن تعلن الإثنين 13 مايو/أيار 2019، عن توقفها عن الإضراب.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00