الشرق الأوسط

من بينهم رؤساء حكومات ووزراء سابقون.. الملياردير الجزائري علي حداد يجر عشرات المسؤولين للتحقيق

عربي بوست
رئيس الوزراء السابق في عهد بوتفليقة، أحمد أويحيى/ رويترز

وصل عشرات المسؤولين السابقين في عهد الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة إلى إحدى محاكم الجزائر العاصمة، للتحقيق معهم في ملف الملياردير علي حداد المتابع في قضايا فساد.

وذكرت وسائل إعلام محلية، الخميس 16 مايو/أيار 2019، أن عدد الذين سيتم الاستماع إليهم، في محكمة سيدي امحمد بالجزائر العاصمة، يصل إلى 60 مسؤولاً، من بينهم أحمد أويحيى، وعبدالمالك سلال، وكريم جودي، وعبدالقادر زوخ، وعمارة بن يونس، وعلي حداد، وعمار تو، وعبدالقادر زعلان.

استدعاء وزراء للتحقيق بسبب الملياردير علي حداد

وحسب ما أشار اليه التلفزيون العمومي الجزائري، فإن استدعاء هؤلاء المسؤولين، بالإضافة إلى والي العاصمة السابق عبدالقادر زوخ، يأتي في إطار استكمال التحقيق بقضية رجل الأعمال علي حداد المتعلقة بقضايا فساد.

وأشارت المصادر إلى أن محيط المحكمة بالجزائر العاصمة شهد تعزيزات أمنية كبيرة، في ظل المتابعة الشعبية والإعلامية الواسعة لواحد من أكبر تحقيقات الفساد التي تشهدها الجزائر، خاصة بعد إطاحة «الحراك الشعبي» في الجزائر بالرئيس عبدالعزيز بوتفليقة.

أويحيى كان قد استدعي في وقت سابق لنفس المحكمة/ رويترز
أويحيى كان قد استدعي في وقت سابق لنفس المحكمة/ رويترز

موقع «كل شيء عن الجزائر» قال إن قرابة عشرة مسؤولين سابقين في الدولة مثَلوا أمام قاضي التحقيق، وذلك في إطار استكمال التحقيقات بقضايا الفساد المفتوحة في حق رجل الأعمال والرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات، الملياردير علي حداد الموجود رهن الحبس المؤقت منذ تاريخ 9 أبريل/نيسان 2019.

في انتظار الجمعة الـ13 من الحراك الشعبي الجزائري

كان وزير التجارة الأسبق والأمين العام لحزب الحركة الشعبية الجزائرية، عمارة بن يونس، أول الواصلين إلى شارع عبان رمضان مقر محكمة سيدي امحمد، وذلك استجابة لاستدعاء قاضي التحقيق، للسماع إليه في القضية نفسه.

الوالي السابق للجزائر العاصمة، عبدالقادر زوخ، التحق هو الآخر بالمسؤولين الذين تم استدعاؤهم الخميس 16 مايو/أيار 2019، للمثول أمام قاضي التحقيق، ليتبعه وزير النقل السابق عمار تو والوزير الأسبق المالية كريم جودي، ووزير الموارد المائية حسين نسيب.

ويستعد الجزائريون للخروج الجمعة 17 مايو/أيار 2019، للأسبوع الثالث عشر في مختلف ولايات الجزائر، من أجل المطالبة بإقالة ومحاسبة جميع المسؤولين في العهد السابق وتحقيق مطالب الحراك الشعبي.

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00