أخبار العالم

وريثة شركة شوكو ليبنز تعتذر عن تصريحاتها حول العمالة النازية

عربي بوست
ترجمة
صورية تعبيرية عن العمالة القسرية/رويترز

اعتذرت وريثة إمبراطورية البسكويت الألمانية عن موجة الغضب التي أثارتها تعليقاتها التي بدت وكأنها تقلل من المعاناة التي تعرضت لها العمالة القسرية في شركة عائلتها ابان الحكم النازي.

حيث قالت فيرينا باهلزن -ابنة مالك شركة باهلزن التي تصنع أشهر البسكويت بألمانيا بما في ذلك شوكو ليبنز- إن تصريحها بأن الشركة لم تفعل أي شيء خاطئ بتوظيف 200 عامل بالسخرة خلال الحرب العالمية الثانية خرجت دون تفكير، وفقاً لما نشرته صحيفة The Guardian البريطانية.

وكان أغلب مَن أُجبروا على العمل في الشركة بمقرها في مدينة هانوفر الألمانية من النساء، وكثير منهم أُحضروا قسراً من أوكرانيا التي كانت تخضع للاحتلال النازي أنذاك.

وقالت باهلزن، لصحيفة Bild الألمانية: «كان هذا قبل مجيئي، وقد دفعنا للعمالة القسرية ما كنا ندفعه للعمَّال الألمان وعاملناهم بشكل جيد». يذكر أن فيرينا البالغة من العمر 25 عاماً هي إحدى بنات فيرنر باهلزن.

سياسيون ألمان ينتقدون تعليقاتها

وقد انتقد سياسيون ألمان تعليقاتها، ودَعا بعض مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي إلى مقاطعة بسكويت باهلزن.

لكن من جهتها قالت باهلزن في بيانها الأربعاء 15 مايو/أيار 2019: «كان من الخطأ تضخيم هذا النقاش بردودٍ غير متعقلة». وأضافت: «أعتذر عن ذلك. ليس ثمة شيء أبعد عن تفكيري من التقليل من شأن الاشتراكية القومية وعواقبها».

وأضافت أنها تدرك حاجتها لتعلم المزيد عن تاريخ الشركة قائلة: «بصفتنا الجيل التالي، تقع على عاتقنا المسؤولية عن تاريخنا. إنني اعتذر بوضوح لمَن جُرحت مشاعرهم بسببي».

تصريحات مستفزة عرضتها لانتقادات لادعة

وتتعرض فيرينا باهلزن للانتقاد أيضاً بسبب تفاخرها بثروتها وحبها للاستهلاك المسرف.

حيث صرحت في أوائل مايو/أيار 2019 خلال حدث تجاري بمدينة هامبورغ: «أملك ربع باهلزن وأنا سعيدة بذلك. أريد أن أجني بعض المال وأشتري به يختاً شراعياً».

من جانب آخر، ففي الفترة بين 2000 و2001، قدمت شركة باهلزن -التي تصنع أيضاً بسكويت ليبنز بالزبدة- 1.5 مليون مارك ألماني (841 دولاراً تقريباً) بشكل تطوعي لمؤسسة أطلقتها الشركات الألمانية لتعويض 20 مليون شخص من العمالة القسرية التي استخدمها النازيون.

وقد فشل عدد ممن عملوا بالسخرة في شركة باهلزن في الحصول على تعويضات من خلال دعاوى فردية أقاموها ضد الشركة بسبب سقوط حق المطالبة بالتقادم.

وقال لارز كلينجبيل، السكرتير العام للحزب الديموقراطي الألماني ذو الاتجاه اليساري المعتدل: «إذا ورثتَ مثل هذه الممتلكات الضخمة، فإنك ترث معها مسؤولية أيضاً، ويجب ألا تقدم نفسك بمعزل عنها».

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00