الشرق الأوسط

شركة إكسون موبيل الأمريكية للنفط تجلي عامليها من حقل بالعراق بعد التوتر بين واشنطن وإيران

عربي بوست
رويترز
صورة تعبيرية - رويترز

بدأت شركة إكسون موبيل الأمريكية، اليوم السبت 18 مايو/أيار 2019، بدء إخلاء فريقها من حقل القرنة 1 النفطي، الواقع في مدينة البصرة بالعراق، وسط تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران.

وجاء ذلك بحسب ما أكدته مصادر أمنية ونفطية لوكالة رويترز، ولم تذكر اسمهم، مشيرةً أيضاً، نقلاً عن مسؤولين عراقيين، قولهم إن «الإنتاج في حقل غرب القرنة 1 لم يتأثر بخطوة إكسون موبيل».

وتم الإخلاء على عدة مراحل في وقت متأخر أمس الجمعة وفي وقت مبكر اليوم السبت إلى دبي مباشرة، أو إلى المخيم الرئيسي لموظفي الشركة الأجانب في محافظة البصرة، بحسب مصادر رويترز.

وقالت المصادر الثلاثة، وهم موظف في شركة أمن متعاقدة مع إكسون، ومسؤول نفط عراقي، وموظف في شركة نفط أجنبية، إن الذين كانوا في المخيم في طريقهم إلى المطار الآن.

توتر في الخليج

وكانت قناة «الحرة» الأمريكية، قد نقلت عما قالت إنها مصادر خاصة في شركة نفط البصرة، قولها إن «القرار سببه تزايد التهديدات الأمنية التي يمكن أن يتعرض لها الموظفون».

وإكسون موبيل هي شركة أمريكية متعددة الجنسيات للبترول والغاز الطبيعي، وتشكلت في 30 نوفمبر/تشرين الثاني 1999، باندماج إكسون وموبيل.

وتعد الشركة ثاني أكبر شركة عامة التداول في العالم، إذا ما قيست حسب رسملة السوق، وتملك الشركة 38 مصفاة نفط في 21 بلداً، بإجمالي تكرير يومي قدره 6.3 مليون برميل، وتُعتبر من عمالة شركات النفط العالمية.

أمريكا تحذر الخطوط الجوية من التحليق فوق الخليج
سفن حربية أمريكية في مياه الخليج وسط التصعيد مع إيران – رويترز

ويأتي قرار إكسون موبيل بعدما أعلنت السفارة الأمريكية في بغداد، يوم الأربعاء الماضي، أنها تعرَّضت إلى تهديدات متزايدة، ما دفع بوزارة الخارجية الأمريكية إلى دعوة الموظفين «غير الأساسيين» في السفارة ببغداد والقنصلية في أربيل لمغادرة العراق.

وكانت سفارة واشنطن لدى بغداد، قد حذَّرت مواطنيها من ارتفاع حدة التوتر في العراق، وطلبت من الأمريكيين عدم السفر إلى العراق، ودعت مواطنيها هناك إلى اليقظة.

وقال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، في بيان يوم الثلاثاء الفائت، إن بعثة بلاده «في حالة تأهب قصوى الآن، ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق».

حشود عسكرية بالخليج

ويشير مراقبون إلى وجود تهديدات متزايدة من جانب القوى المدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق وسوريا.

وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات «أبراهام لنكولن» وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية بشأن استعدادات محتملة من قبل طهران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

وكانت صحيفة wall street journal الأمريكية، نقلت عن مسؤولين في الولايات المتحدة يوم 6 مايو/أيار الجاري، حديثهم عن قائمة أهداف، قالوا إن إيران حدَّدتها لاستهداف المصالح الأمريكية، التي كانت سبباً في إرسال واشنطن قواتٍ لها إلى الشرق الأوسط، بهدف ردع أي تحرّك محتمل لطهران.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين، لم تُسمِّهم، قولهم إن المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها واشنطن أفادت بأن إيران كانت تخطط لضرب مصالح أمريكية في عدة دول بالشرق الأوسط، وتشمل خطط طهران ضرب القوات في العراق، والكويت، وربما في سوريا، وذلك من خلال الطائرات المسيَّرة، والتفجيرات.

وأمس الجمعة، نقلت وكالة «فارس» الإيرانية للأنباء، أمس الجمعة، عن محمد صالح جوكار، نائب قائد الحرس الثوري للشؤون البرلمانية قوله: «حتى صواريخنا قصيرة المدى يمكنها الوصول بسهولة للسفن الحربية الأمريكية في الخليج».

وأضاف: «أمريكا غير قادرة على تحمل تكاليف حرب جديدة، والبلد (الولايات المتحدة) في وضع سيئ من ناحية القوة العاملة والظروف الاجتماعية»، بحسب تعبيره.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00