الأخبار

مهندسة في غزة تجد حلاً مُبتكراً لإعادة إعمار القطاع.. أقل تكلفة وصديق للبيئة

عربي بوست
ترجمة
المهندسة مجد مشهراوي خلال مشاركتها في ندوة للشرح عن اختراع طوب "الكعك الأخضر" - مواقع التواصل

اخترعت مجد مشهراوي طوب بناءٍ صديقاً للبيئة، وزهيد الثمن، وخفيف الوزن، تَستخدِم الرماد بدلاً من الرمل. فهل يُساعد ذلك الطوب الذي سمَّته بـ «الكعك الأخضر» على إعادة بناء قطاع غزّة المُحاصَر؟

بعد 3 حروب جرت خلال 10 سنوات، وحصار إسرائيلي استمرَّ 11 عاماً، صارت آلاف المباني في قطاع غزّة أطلالاً، فماذا لو كان بالإمكان صناعة أحجار بناء رخيصة الثمن من أنقاض الحرب نفسها؟

طوب رخيص وصديق للبيئة

كان هذا هو التحدّي الذي قرَّرت المُهندسة البالغة من العمر 23 عاماً خوضه، ولعلّها قد وجدت الإجابة في اختراعها لـ «الكعك الأخضر»، بحسب ما ذكرته مجلة Positive News البريطانية، الأربعاء 15 مايو/أيار 2019.

وقالت المجلة إنَّ امتلاك مواد بناء في غزّة، التي تُسيطر إسرائيل على حدودها ومجالها الجوّي ومياهها، هو أمر مُكلّف ويستغرق وقتاً طويلاً، هذا إنَّ كان مُمكناً من الأساس. ولكن بعد دراسة الهندسة المدنية في الجامعة الإسلامية في غزّة، توصَّلت مجد إلى بديل للإسمنت.

ويتّخذ طوب «الكعك الأخضر» مظهر الخرسانة العادية، إلا أنَّه صديقٌ للبيئة أكثر من مواد البناء الأخرى، إذ إنَّه يُعيد استخدام رماد الفحم. ويُطلق على طوب البناء ذلك اسم «الكعك» لأنّه أخفّ وزناً بكثير من الخرسانة، كما أنه أرخص ثمناً من مُعادِلاته الخرسانية، بنسبة 25%. وحصلت مجد بحلول أغسطس/آب 2016، على أول طلبية عمل لمشروعها.

وتقول مجد: «غزة هي منطقة مغلقة بموارد محدودة ومشكلات كثيرة مختلفة وحادة، لكن الناس هنا يبدأون كل يوم بأملٍ. لقد مررت بثلاث حروب، وفقدت اثنين من أعز أصدقائي، ودُمِّر منزلي جزئياً، كان أمراً صعباً ومريعاً، لكن ما مررت به جعلني أؤمن بالتغيير».

مستقبل القطاع

وحتى محاولة الوصول إلى الجامعة كانت تُمثَّل تحدياً هائلاً. تقول مجد: «تنصّ الصور النمطية هنا على أنَّ النساء لسن مناسبات لمجال الهندسة؛ لأنَّه يتطلب عملاً شاقاً وقوة بدنية، لكن الفيزياء والرياضيات هما شغفي: أردت من صميم قلبي أن أصبح مهندسة».

وتأمل مجد أن يُساعد الكعك الأخضر سكّان غزّة على الاكتفاء الذاتي، بتحريرهم من الحاجة إلى استيراد مواد البناء من الخارج. وتعتقد أنَّ هذا قد يكون له تأثير إيجابي على العمالة أيضاً.

تقول مجد: «غزّة بها أعلى مُعدّل بطالة في العالم؛ فأكثر من 40% من الخريجين ليس لديهم وظائف، وبشكلٍ خاص، أنا أودَّ تشجيع المُهندسات النساء أن يَكُن مُستقّلات وقويّات وذوات كفاءة».

وتضيف مجد أنَّ الناس الذين يعيشون في غزّة هم من يجعلونها تشعر شعوراً إيجابياً بشأن المُستقبل، وتقول: «ثمّة مقولة شهيرة تقول: لن تتمكّن من بناء مُستقبلك دون مُساعدة آخرين على بناء مُستقبلهم، وأنا أؤمن بذلك. هل عليَّ الانسجام مع هذه الحقيقة القبيحة التي لا يمكن قبولها؟ لا، هناك طريقة أفضل للحياة».

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00