الشرق الأوسط

«المهنيين السودانيين» يلتقي سفيري بريطانيا والسعودية ويشددان على الانتقال السلمي للسلطة

عربي بوست
الأناضول
المحتجين أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة السودانية الخرطوم/الأناضول

أجرى تجمع المهنيين السودانيين، الأحد، 26 مايو/أيار مباحثات منفصلة مع سفيري بريطانيا والسعودية في الخرطوم بشأن مستجدات الأوضاع في السودان.

تجمع  المهنيين السودانيين يلتقي سفير بريطانيا

وقال التجمع، في بيان، إن «لجنة العلاقات الخارجية التابعة لتجمع المهنيين ناقشت مع السفير البريطاني عرفان صديق الأوضاع في السودان، والدور الذي يمكن أن تلعبه بريطانيا ودول الترويكا (الولايات المتحدة، بريطانيا والنرويج) والاتحاد الأوروبي في دعم الاستقرار في البلاد».

ودعت «قوى إعلان الحرية والتغيير»، قائدة الحراك الشعبي، الجمعة، إلى إضراب عام عن العمل، الثلاثاء والأربعاء المقبلين، في الشركات والمؤسسات الخاصة والعامة والقطاعات المهنية والحرفية.

وأخفقت قوى التغيير والمجلس العسكري الانتقالي، الثلاثاء، في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن أجهزة السلطة خلال الفترة الانتقالية، وسط اتهامات للمجلس بالرغبة في الهيمنة على عضوية المجلس السيادي ورئاسته.

وأضاف تجمع المهنيين أن «السفير البريطاني أكد على ضرورة الانتقال السلمي لسلطة مدنية ودعمهم لهذا الاتجاه ووقوفهم مع مطالب وتطلعات الشعب السوداني».

بالإضافة إلى سفير السعودية علي بن حسن جعفر

كما التقت لجنة العلاقات الخارجية في التجمع مع السفير السعودي، علي بن حسن جعفر، بحسب البيان.

ودعا التجمع، خلال اللقاء، السفير السعودي إلى «دعم خيارات الشعب السوداني في إقامة سلطة مدنية انتقالية».

وقال التجمع إن هذين اللقاءين يأتيان ضمن جهوده لـ»عكس رؤيته حول المرحلة المقبلة من تاريخ السودان لكافة الأطراف الدولية والإقليمية».

وتوجه رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبدالفتاح البرهان، الأحد، إلى الإمارات، في زيارة رسمية تستغرق يوماً واحداً.

وتلك هي الزيارة الخارجية الثانية منذ أن تولى البرهان منصبه، حيث زار القاهرة، السبت، والتقى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي.

وعزلت قيادة الجيش البشير من الرئاسة، في 11 أبريل/نيسان 2019، بعد ثلاثين عاماً في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018 تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

ويعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم؛ للضغط على المجلس العسكري، لتسريع عملية تسليم السلطة إلى المدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب التغيير، كما حدث في دول أخرى، بحسب محتجين.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00