أخبار العالم

اليمين المتطرف يتقدم على حزب ماكرون في الانتخابات الأوروبية بفرنسا

عربي بوست
رويترز
الرئيس الفرنسي ماكرون رفقة رئيسة الحزب اليميني المتطرف مارين لوبان/رويترز

أشارت استطلاعات آراء الناخبين بعد الإدلاء بأصواتهم في انتخابات البرلمان الأوروبي، الأحد 26 مايو/أيار 2019، إلى تقدم حزب اليمين المتطرف، بزعامة مارين لوبان، على تحالف الوسط، بزعامة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وكانت الهزيمة بفارق بسيط بمقعد واحد فقط، ولكنها مريرة بالنسبة لمن يأملون أن يتمكن ماكرون من إقناع الأوروبيين بالتمسك بالاتحاد كحل بدلاً من اعتباره جزءاً من المشكلة في مواجهة ما يعتبره كثيرون تغييراً اجتماعياً مرهقاً للأعصاب.

توقعات رسمية لنتائج الانتخابات

ولكن أول توقع رسمي لكل مقاعد البرلمان الأوروبي التي تبلغ 751 مقعداً أشار إلى أن خسائر الوسط المؤيد للاتحاد الأوروبي ربما لا تكون أسوأ مما كان متوقعاً مع تحقيق الخضر والليبراليين تقدماً على حساب يمين الوسط ويسار الوسط.

وتشجع أيضاً مسؤولو الاتحاد الأوروبي وزعماء الأحزاب المؤيدة للاتحاد الأوروبي من زيادة كبيرة في نسبة مشاركة الناخبين، والتي تعد الأولى في تاريخ الانتخابات المباشرة للبرلمان، والذي يمتد لأربعين عاماً.

وبلغت نسبة المشاركة نحو 50% بزيادة عن 43% في 2014 وهي ليست ضخمة جداً، ولكنها تمثل نهاية لتراجع المشاركة الشعبية التي أثارت حديثاً عن «عجز ديمقراطي» يقوض شرعية الاتحاد الأوروبي.

ووفقاً للتوقعات خسر كل من حزب الشعب الأوروبي المحافظ وتحالف الاشتراكيين والديمقراطيين نحو 40 مقعداً ليفقدا بذلك الأغلبية التي كانا يشكلانها في «تحالف واسع» مع احتلال حزب الشعب الأوروبي المقدمة.

عملية الاقتراع تتواصل لأربعة أيام

وأدت المكاسب التي حققها تحالف الليبراليين والديمقراطيين وحلفاؤهم من أجل أوروبا في ظل ماكرون إلى وضعهم في إطار يتيح لهم الحصول على دور أكبر.

وقد يصبح الخضر في المركز الرابع صناع قرار في الوقت الذي يتطلع فيه الاشتراكيون لتحقيق تقدم على الرغم من تراجعهم من جديد وراء حزب الشعب الأوروبي بما يتراوح بين 20 و30 مقعداً.

وتتألف الانتخابات من عمليات اقتراع على مدى أربعة أيام في كل دول الاتحاد الثماني والعشرين.

وستتضح الصورة بشكل أكبر بالنسبة للبرلمان فور إغلاق آخر مراكز اقتراع في إيطاليا في الساعة 2100 بتوقيت غرينتش.

وهناك فرصة كي يتفوق حزب الرابطة اليميني المتطرف، بزعامة ماتيو سالفيني نائب رئيس وزراء إيطاليا، على تكتل المحافظين الألمان بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل، كأكبر حزب يشغل مقاعد في البرلمان.

ومن بين المنافسين الآخرين حزب بريكست الجديد بزعامة نايجل فاراج المناهض للاتحاد الأوروبي، والذي من المتوقع أن يتصدر الانتخابات في بلد كان من المفترض أن يخرج من الاتحاد الأوروبي قبل شهرين.

إحباط في حزب ماكرون

وفي فرنسا، أقر مسؤول في فريق ماكرون «ببعض الإحباط»، مضيفاً أنه بتسجيل نحو 22% فإن قائمة النهضة بزعامة ماكرون قد خسرت المرتبة الأولى أمام الجبهة الوطنية اليميني المتطرف بزعامة لوبان التي منحتها استطلاعات آراء الناخبين لدى خروجهم من مراكز الاقتراع نسبة 24%.

لكن أحزاباً مؤيدة للاتحاد الأوروبي لا تزال تمثل الأغلبية؛ إذ يأتي الخضر في فرنسا في المركز الثالث.

وفي ألمانيا، أكبر عضو في الاتحاد وواحد من بين 21 بلداً أجرت التصويت، الأحد، أظهرت استطلاعات لآراء الناخبين أجريت لصالح شبكة «إيه.آر.دي» حصول حزب الخضر على 22%، في حين يسجل حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي بزعامة ميركل وحلفاؤه المحافظون نسبة 28% في تراجع بواقع ثماني نقاط عن انتخابات 2014، بينما هوى الحزب الديمقراطي الاشتراكي نحو 12 نقطة إلى 15.5%.

ومع استعداد البرلمان الأوروبي في بروكسل لفرز الأصوات في أنحاء الاتحاد، احتجزت الشرطة في بروكسل عشرات من محتجي «السترات الصفراء» وهم جزء من حركة بدأت في فرنسا اعتراضاً على المؤسسة السياسية.

وتفتح انتخابات البرلمان الأوروبي الطريق أمام أسابيع وربما شهور من المفاوضات الصعبة بشأن من سيدير مؤسسات الاتحاد.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00