الأخبار

لماذا تطلب واشنطن معلومات حساباتك الاجتماعية ضمن شروط الحصول على تأشيرة أمريكا؟ وهل يشملك القرار الجديد؟

عربي بوست
واشنطن تطلب معلومات حساباتك الاجتماعية ضمن شروط الحصول على تأشيرة أمريكا ابتداءً من يونيو/حزيران 2019 (iStock)

إذا كنت تفكر في تقديم طلب للحصول على تأشيرة أمريكا أو في تجديد تأشيرتك، فسيتعين عليك التفكير ملياً فيما تنشره على فيسبوك أو تويتر وغيرهما من شبكات التواصل الاجتماعي.

ففي يوم الجمعة 31 مايو/أيار 2019، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنه اعتباراً من يونيو/حزيران، فُرض على غالبية الأشخاص الذين يرغبون في السفر إلى الولايات المتحدة إرفاق بيانات حساباتهم على الشبكات الاجتماعية مع طلباتهم، ضمن شروط الحصول على تأشيرة أمريكا.

ليس هذا فحسب، فوفقاً للوائح الجديدة، سيكون على الأشخاص المعنيين، بالإضافة إلى جميع الوثائق المطلوبة سلفاً، تقديم عناوين البريد الإلكتروني وأرقام الهواتف التي استخدموها في السنوات الخمس الماضية.

هل سيُطلب منك إعطاء بيانات حساباتك؟

وفقًا للوائح الجديدة، ينبغي على غالبية الأشخاص الذين يتقدمون للحصول على تأشيرة دخول أمريكا إعطاء معلومات حول حساباتهم على الشبكات الاجتماعية.

وتتضمن نماذج طلب التأشيرة الجديدة عدداً من الشبكات الاجتماعية، وتطلب من مقدمي الطلب تقديم أسماء الحسابات التي يستخدمونها حالياً أو استخدموها خلال السنوات الخمس الماضية، كما يتضمن الطلب أيضاً خيار تقديم معلومات تطوعية حول حسابات الشبكات الاجتماعية الأخرى التي لا تظهر في النموذج.

وسيتم إعفاء بعض المتقدمين للحصول على تأشيرات دبلوماسية ورسمية من الإجراءات الجديدة وفقاً لوزارة الخارجية.

أما الأشخاص الذين يسافرون إلى الولايات المتحدة لغرض السياحة أو العمل أو الدراسة، فسيتوجب عليهم تقديم معلوماتهم.

في السابق، كان على المتقدمين الذين يحتاجون إلى بحث إضافي – مثل الأشخاص الذين كانوا يعيشون في مناطق تسيطر عليها مجموعات متطرفة، أو القادمون من بلدان معينة -، تقديم هذه المعلومات، إلا أن الأمر توسّع ليشمل كافة طالبي تأشيرة أمريكا.

ووفقاً لمصادر الهجرة التي نقلت عنها صحيفة The Hill الأمريكية، فإن أي شخص يكذب بشأن استخدامه للشبكات الاجتماعية قد يواجه «عواقب وخيمة فيما يتعلق بالهجرة».

ترامب يواصل جهوده لفرض السيطرة الأمنية

تأتي الإجراءت الجديدة، التي تم الإعلان عنها لأول مرة في العام 2018، نتيجة لأمر تنفيذي صدر عن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سنة 2017، ضمن سعي حكومته لفرض مزيدٍ من الرقابة الأمنية على طالبي التأشيرة.

وقالت الوزارة، «نعمل باستمرار على إيجاد آليات تعمل على تحسين عمليات الفحص لدينا لحماية المواطنين الأمريكيين، في الوقت الذي ندعم فيه السفر المشروع إلى الولايات المتحدة».

وعندما تم اقتراحه في عام 2018، قدرت السلطات أن الإجراء سيؤثر على 14.7 مليون شخص سنوياً، علماً بأن العديد من المنظمات المدنية عارضت هذا الإجراء.

اتحاد الحريات المدنية في الولايات المتحدة أكد أنه، «لا يوجد دليل على أن مراقبة الشبكات الاجتماعية هذه فعالة أو عادلة». واعتبر أن هذا سيؤدي إلى فرض رقابة على الناس على الإنترنت، إذ يمكن أن تؤخذ أي مزحة على محمل الجد.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00