الشرق الأوسط

مصر تُعلِّق على بيع رأس تمثال فرعوني في مزاد بريطاني

عربي بوست
الأناضول
توت عنخ آمون هو أحد أشهر الفراعنة في تاريخ مصر القديم (من 1334 إلى 1325 ق.م)، ويكتسب شهرة عالمية في الأوساط السياحية.

أعلنت وزارة الآثار المصرية، الأربعاء 5 يونيو/حزيران 2019، أنها لن تتهاون أو تسمح ببيع رأس تمثال منسوب إلى الفرعون الذهبي توت عنخ آمون، في مزاد علني بالعاصمة البريطانية لندن، مقرر عقدُه في يوليو/تموز 2019.

جاء ذلك في تصريح للمشرف العام على إدارة الآثار المستردَّة (حكومية) شعبان عبد الجواد، أوردته وكالة الأنباء الرسمية بمصر، رداً على ما تداولته صحف إنجليزية بشأن عرض قاعة «كريستيز» في لندن رأس التمثال للبيع.

وقال عبد الجواد إن «وزارة الآثار لا تتهاون أو تسمح لأحد بأن يبيع أي أثرٍ مصري على الإطلاق (..)، بالتنسيق مع وزارة الخارجية ستتم مخاطبة قاعة كريستيز، للوقوف على حقيقة المستندات التي تملكها حيال تلك القطعة الأثرية».

ووفق إعلام مصري محلي، أعلنت قاعة المزادات البريطانية عرض رأس منحوت للملك الذهبي توت عنخ آمون للبيع، خلال مزاد مزمع تنظيمه في لندن، مطلع يوليو المقبل، بمبلغٍ قدره 4 ملايين جنيه إسترليني (نحو 5 ملايين دولار).

توت عنخ آمون هو أحد أشهر الفراعنة في تاريخ مصر القديم (من 1334 إلى 1325 ق.م)، ويكتسب شهرة عالمية في الأوساط السياحية.

وصيف 2017، أعلنت وزارة الآثار فقدان 32 ألفاً و638 قطعة أثرية على مدار أكثر من 50 عاماً مضت، بناءً على أعمال حصر قامت بها.

وبين الحين والآخر، لا سيما في العامين الأخيرين، تعلن القاهرة استرداد قطع أثرية مسروقة من قبل أشخاص، ومهربة إلى خارج البلاد.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00