أخبار العالم

رجل يهاجم بعنف محجبة في نيوزيلندا ويطالبها بالعودة إلى بلدها

عربي بوست
ترجمة
الهجمات العنصرية في نيوزيلندا تتواصل حتى بعد مجزرة المسجدين - صورة تعبيرية - Istock

قالت عائلة فلسطينية نيوزيلندية إنَّها تشعر بعدم الأمان في الأماكن العامة؛ بعد أن أقدم شخص غريب على دفع واحدة من أفراد الأسرة، طالباً منها «العودة إلى بلادها»، بمركز تجاري في أوكلاند بنيوزيلندا.

وتعرضت سجى محمود (17 عاماً)، لهذا الموقف هي ووالدتها نادية علي، وقالت إنَّهما كانتا تتسوقان في مركز Lynnmall التجاري بعد ظهر الخميس 6 يونيو/حزيران 2019، عندما اقترب منهما رجل في منتصف العمر، بحسب ما ذكرته صحيفة The New Zealand Herald النيوزيلندية.

وأضافت سجى: «كان يطلق السِّباب، وبعد ذلك بدأ يصرخ علينا، قائلاً: عودوا إلى بلادكم. ثم دفع الرجل نادية، التي كانت ترتدي الحجاب، بقوة كانت كافية لتُفقِدها توازنها»، وأشارت الفتاة إلى أن أمها كانت على «وشك أن تسقط، واضطررت إلى الإمساك بها».

وانتقلت الأسرة، التي تعود إلى أصول فلسطينية، من سوريا إلى نيوزيلندا قبل خمس سنوات، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يتعرضون فيها لاعتداء عنصري في هذا البلد. لم تستمر تلك المشادة سوى بضع ثوان، لكنها هزت كيان تلك الأسرة.

وتُظهر صورة التُقطت للمهاجم المزعوم رجلاً يرتدي ملابس سوداء، وسترة جلدية، ونظارة.

صورة التقطتها العائلة للرجل الذي هاجم ناديا – صحيفة The New Zealand Herald

وقالت سجى إنَّ الحادث كان صعباً للغاية بعد إطلاق النار على مسجدَي كرايستشرش في مارس /آذار 2019، وهي مقتنعة بأنَّ والدتها قد استُهدفت بسبب الحجاب.

وأضافت الابنة: «نشعر فقط مثلما كان الحال في كرايستشرش، الأمر ليس عادلاً. فقدان 50 شخصاً هناك، والآن لم يحدث شيء هنا»، مضيفة: «فقط أجد ذلك عنصرياً، لا أستطيع التزام الصمت حيال ذلك. نحن لا نشعر بالأمان فعلياً».

وشعرت الأسرة بخيبة أمل، لأنَّ الشرطة لم تتخذ إجراءات أقوى ضد المعتدِي عليهم، في حين قالت مديرة مركز Lynmall التجاري، كيتلين هارجشايمر، إنَّ رجال الأمن بالمركز تدخلوا في المشاجرة بسرعة، وأضافت أنَّ الشرطة كانت بالموقع في ذلك الوقت، واقتادت الرجل لمواصلة استجوابه، وفقاً للصحيفة.

وقالت لجنة حقوق الإنسان إنَّها تلقت 295 شكوى في السنوات الخمس الماضية، صنَّفتها على أنَّها معادية للإسلام، لكنها لم تستطع أن تحدد بشكل مؤكد، مدى انتشار مثل هذه الحوادث.

وتراوحت الشكاوى بين طالب يُطلِق عليه زملاؤه لقب «إرهابي»، ومنْع النساء من دخول المتاجر لأنهن كنَّ يرتدين الحجاب.

ولم تغطِّ أرقام لجنة حقوق الإنسان الفترة التي تلت هجمات كرايستشرش.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00