الأخبار

زعيمة ميانمار تلتقي رئيس وزراء المجر صاحب المواقف المتشددة ضد المسلمين

عربي بوست
ترجمة
يتحرك الروهينغا لمسافات كبيرة في ظلا قيود هائلة/istock

قالت صحيفة The Guardian البريطانية إن سمعة زعيمة ميانمار أونغ سان سو كي تضررت في الغرب في الشهور الأخيرة بسبب إخفاقها في إدانة التطهير العرقي وسجن الصحفيين.

زعيمة ميانمار تحاول إنقاذ نفسها بعد تضرر سمعتها في الغرب

ففي زيارة نادرة لها إلى أوروبا، التقت سو كي، الحائزة جائزة نوبل للسلام حين كانت ذات يوم رمزاً للديمقراطية في ميانمار، برئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في بودابست. وهناك، كان للقائدين رؤى مشتركة حول موضوع الهجرة والإسلام.

يذكر أن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان معروف بمواقفه المتشددة ضد الهجرة ، وهو أحد رموز اليمين المتطرف.

وجاء في البيان الصادر عقب اجتماعهما أنَّ «القائدين أشارا إلى أنَّ الهجرة تُعتبر من أكبر التحديات الحالية في بلديهما ومنطقتيهما، جنوب شرق آسيا وأوروبا».

وتابع البيان: «كما أوضحا أن المنطقتين تشهدان تنامي مشكلة التعايش المشترك في ظل تزايد السكان المسلمين».

وقد أصبحت مصدر خيبة أمل لكل من دعمها قبل ذلك

هذا، وقد أضحت سو كي مصدر خيبة أمل لمعظم الحكومات الغربية التي كانت تناصرها، فقد كانت محل إشادة قبل هذا بوصفها الأمل الأكبر في الديمقراطية بميانمار حين انتخبت قائدة مدنية في عام 2015 بعد أن احتجزها العسكريون 15 عاماً تحت الإقامة الجبرية.

غير أنَّها فشلت في إدانة الحملة العسكرية العنيفة ضد أقلية الروهينغا المسلمة في عام 2017، التي انطوت على حوادث اغتصاب وقتل لآلاف من الروهينغا، في ما وصفته الأمم المتحدة بأنَّه إحدى ممارسات التطهير العرقي. وقد أثبت دفاعها عن الأعمال العسكرية الوحشية ضد مسلمي ميانمار أنَّها بالفعل مثيرة للجدل.

ومنذ ذلك الحين، فشلت حكومة أون سان سو كي باستمرار في تقديم ضمانات لمليون شخص من الروهينغا، يعيشون في مخيمات لاجئين في بنغلاديش كانوا قد هربوا عبر الحدود بحثاً عن الأمان، ضمانات تفيد بأنهم سيحظون بالأمان وبفرصة للمواطنة حال عادوا.

وبالنسبة إلى أوربان، فإنَّه يحظى بسجل مشين مشابه. فقد أعلنت حكومته وجود «أزمة من جراء الهجرة» في عام 2015، ما أثار الخوف في المجر من أنَّ المهاجرين يشكلون خطراً مزعوماً. وقد أصدرت مفوضية حقوق الإنسان التابعة لمجلس أوروبا تقريراً حديثاً تتهم فيه حكومة أوربان باستخدام شعارات معادية للمهاجرين تؤجج مشاعر رهاب الآخر، والخوف، والكراهية».

تتحدث سو كي على نحوٍ متزايد ضد فرض الأفكار والمبادئ الأوروبية على ميانمار، وهو موقف انعكس في تصريح لأوربان بعد لقائهما؛ إذ أكد رفضه «لتصدير الديمقراطية» من دول غربية أخرى».

وترصد المؤسسات الحقوقية ملف زعيمة ميانمار المتراجع في حقوق الإنسان

حيث قال فيل روبرتسون، نائب رئيس منطقة آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش: «أونغ سان سو كي تراجعت على نحو مثير للدهشة من كونها محبوبة الاتحاد الأوروبي لدرجة أنَّها تعتمد الآن على لقاء مع أوربان، المنبوذ من أوروبا، باعتباره إنجازاً مهماً، بعدما ساعدت على نحوٍ مخزٍ جيش ميانمار في التعتيم على الإبادة الجماعية بحق مسلمي الروهينغا،  فهي الآن تلتقي بحفاوة وتصنع صداقات مع أكثر زعماء أوروبا كرهاً للأجانب ومناهضةً للديمقراطية».

هذا، ولم يتسن الوصول لمتحدث عن حكومة ميانمار للحصول على تعليق.

وزارت أونغ سان سو كي لأوروبا الوسطى بهدف تقوية الروابط الاقتصادية في المنطقة. فقبل زيارتها للمجر، زارت جمهورية التشيك؛ حيث التقت برئيس الوزراء أندريه بابيش.

اقرأ لي..

خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
00:00