الشرق الأوسط

الإمارات توقّع اتفاقاً لبناء محطة كهرباء بـ 100 مليون دولار في اليمن.. بالتزامن مع مطالبات أوروبية بوقف الحرب

عربي بوست
الإمارات تحارب إلى جانب السعودية في اليمن/رويترز

ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام)، الأربعاء 12 يونيو/حزيران 2019، أن الإمارات وقعت اتفاقاً مع وزارة الكهرباء اليمنية لبناء محطة كهرباء في مدينة عدن جنوب البلاد بتكلفة 100 مليون دولار.

يأتي ذلك بعد يومٍ واحد من دعوة البرلمان الألماني لـ «إنهاء سريع» لحرب اليمن، وقبلها بأيام فرنسا، وبالتزامن كذلك مع زيارة يجريها رئيس الوزراء اليمني إلى الإمارات.

ألمانيا وفرنسا تطالبان الإمارات بوقف الحرب

والثلاثاء 11 يونيو/حزيران 2019، دعا البرلمان الألماني (بوندستاغ) رئيس البلاد فرانك فالتر شتاينماير، إلى مطالبة ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد ببحث طريقة لـ «إنهاء سريع لحرب اليمن«، خلال لقائهما في برلين، الثلاثاء.

وقالت كلوديا روث، نائبة رئيس البوندستاغ، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: «يجب على الرئيس شتاينماير أن يقول بكلمات لا لبس فيها لولي العهد (بن زايد) إن ألمانيا وأوروبا تتوقعان تحولاً جوهرياً في السياسة الخارجية ونهاية سريعة للحرب في اليمن».

وأضافت: «كانت الإمارات قوة دافعة وراء الحرب في اليمن، لذلك فإن ولي عهد الإمارات، باعتباره نائب القائد العام للقوات المسلحة، مسؤول بشكل مشترك عن أكبر كارثة إنسانية على هذا الكوكب حالياً».

وقبلها بأيام، وتحديداً في 28 مايو/أيار 2019، جدد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، الثلاثاء، مطالبة السعودية والإمارات بإنهاء الصراع الدائر في اليمن، الذي وصفه بأنه «حرب قذرة».

رئيس الوزراء اليمني في زيارة رسمية للإمارات

يأتذ ذلك أيضاً بالتزامن مع زيارة بدأها رئيس الحكومة اليمنية معين عبد الملك، الإثنين 10 يونيو/حزيران 2019، إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، بعد توتر في العلاقة بين الحكومة اليمنية وأبوظبي.

إذ قالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ» إن الزيارة تأتي تلبية لدعوة من الحكومة الإماراتية وتستمر لعدة أيام.

ويرافق عبدالملك 4 وزراء من حكومته وعدد آخر من المسؤولين، واستقبلتهم بمطار أبوظبي وزيرة دولة الإمارات لشؤون التعاون الدولي ريم الهاشمي.

وأوضحت وكالة «سبأ» أن رئيس الوزراء سيلتقي خلال زيارته عدداً من المسؤولين الإماراتيين لـ «بحث المستجدات والتطورات الراهنة بشأن الملف اليمني على مختلف الأصعدة والمستويات».

وأشارت إلى أن عبدالملك «سيبحث  أيضاً عدداً من القضايا والملفات ذات الصلة بالشؤون التنموية والخدمية والتعافي الاقتصادي وإعادة الإعمار، وجهود تعزيز علاقات التعاون بين البلدين».

وتعد الإمارات ثاني أكبر دولة مشاركة في التحالف العربي في اليمن.

بالتزامن مع أزمات بين الحكومة اليمنية والإمارات

تأتي زيارة عبدالملك بعد أجواء من التوتر في العلاقات بين الحكومة اليمنية والإمارات، أبرزها في فبراير/شباط 2018؛ حين دعا وزير النقل في الحكومة اليمنية صالح الجبواني إلى تصحيح العلاقة مع أبوظبي، متهماً إياها بإنشاء جيوش مناطقية وقبلية تعمل على تفكيك البلد.

وفي مايو/أيار 2018، مثلت جزيرة سقطرى عنوان أزمة أخرى بين الحكومة اليمنية والإمارات، عقب إرسال الأخيرة، قوات عسكرية إلى المحافظة، وسيطرتها على مطارها ومينائها، بالتزامن مع تواجد رئيس الوزراء اليمني حينها، أحمد بن دغر، وعدد من أعضاء حكومته فيها.

وانتهت الأزمة حينها بوساطة سعودية قضت بسحب القوات التي أرسلتها الإمارات من سقطرى.

ومنذ مارس/آذار 2015، يدعم تحالف عسكري عربي القوات الحكومية في مواجهة الحوثيين في حرب خلفت أزمة إنسانية حادّة هي الأسوأ في العالم، وفقاً لوصف سابق للأمم المتحدة.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00