مواد شارحة

ألغى لقاءه مع ميركل فجأة وطار إلى بغداد.. هذه المعلومات الاستخباراتية التي دفعت بومبيو للسفر إلى العراق

عربي بوست
ترجمة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو خلال زيارة المفاجئة إلى العراق/ رويترز

عندما ألغى وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو زيارته إلى ألمانيا الأسبوع الماضي بصورة مفاجئة ليسافر إلى العراق، تاركاً موعده مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ساد الأوساط الدبلوماسية شعورٌ عميق بالقلق، لا سيما أن أسباب بومبيو وراء هذا التغيير في مساره كانت شديد الغموض.

المعلومات تفيد بأن صواريخ باليستية إيرانية عُثر عليها في العراق

وفقاً لرئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي، جاءت زيارة بومبيو المفاجئة للعراق بعد أن أشارت الاستخبارات الإسرائيلية إلى «عثورها على مخزون من الصواريخ الباليستية الإيرانية في العراق»، بحسب ما ذكرته مجلة Foreign Policy الأمريكية.

وفي مقابلة مع قناة «الشرقية» العراقية، قال علاوي إنه التقى مؤخراً مسؤولين أمريكيين بارزين في العاصمة الأردنية عمَّان أخبروه بما توصلت إليه المخابرات الإسرائيلية، والذي تضمن «صوراً من الأرض وليس من الأقمار الصناعية فحسب».

إسرائيل هي التي زوّدت الأمريكان بالمعلومات بناءً على صور حصلت عليها من الأرض

وقال علاوي للمحطة التلفزيونية: «المخابرات الإسرائيلية التقطت صوراً لمنصات الصواريخ» في البصرة جنوبي العراق، «بعد وقت قصير من قصفها حماس في غزة».

وأضاف علاوي أن «المعلومات الاستخباراتية تظهر أن الصواريخ موجهة إلى دول الخليج»، التي تشارك في مواجهات جيوسياسية مع إيران.

بناءً على هذه المعلومات تحركت أمريكا لجمع المزيد من المعلومات وتدارك الأمر

ونتيجة لذلك، «قررت الولايات المتحدة إجراء المزيد من التحقيقات حول الأمر والتحدث مع المسؤولين العراقيين المعنيين، وهذا هو السبب وراء زيارة بومبيو».

وتحدثت إدارة ترامب في الأسابيع الأخيرة عن تهديدات إيرانية غير محددة باعتبارها مبرراً لنشر مجموعة من حاملات الطائرات وقاذفات من طراز بي 52 وصواريخ باتريوت في الشرق الأوسط.

وأشارت التقارير الإخبارية إلى أن المسؤولين الأمريكيين يعتقدون أن إيران تنقل صواريخ باليستية قصيرة المدى إلى قوارب تستقر في الخليج .

الخارجية الأمريكية رفضت التعليق على تصريحات علاوي، لكنها أكدت وجود تهديدات

ولدى سؤاله عن تصريح علاوي، قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية: «لا نعلق على مزاعم حول تقارير استخباراتية»، لكنه أضاف قائلاً: «التهديدات التي دفعتنا إلى اتخاذ إجراءات احترازية في العراق مرتبطة مباشرة بإيران. إذ كانت التهديدات واضحة وموجهة إلى الموظفين الأمريكيين في العراق».

ويمكن لمزاعم علاوي أن توضح جزءاً من السبب الذي دفع وزارة الخارجية الأمريكية إلى توجيه الأوامر لموظفي الحكومة غير الضروريين بمغادرة السفارة الأمريكية في بغداد والقنصلية الأمريكية في أربيل.

خبير أمني عراقي يرجّح صحة هذه المعلومات ويتوقع مكان وجود هذه الصواريخ

وقال هشام الهاشمي، وهو خبير أمني وسياسي عراقي، لمجلة Foreign Policy إنه يعتقد أن «المعلومات التي قدمها علاوي صحيحة». وأضاف أن «الطائرات الإسرائيلية حلقت فوق قواعد قوات الحشد الشعبي في العراق لجمع المعلومات الاستخبارية».

وأوضح الهاشمي أن الصواريخ مخزنة في قواعد في جرف الصخر، وهي مدينة تقع جنوب بغداد وتبعد عنها 64 كم، ومدينة النخيب غرب العراق.

وكانت قوات الحشد الشعبي في البداية عبارة عن جيش مؤقت معظم أفراده من الشيعة، وقد تكوَّن لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) عام 2014، لكن العديد من المراقبين العراقيين يعتقدون أن لدى إيران نفوذاً كبيراً في هاتين القاعدتين.

وليس من المستغرب في نظر أغلب المحللين العراقين أن إيران تُدرّب وتسلّح بعضاً من قوات الحشد الشعبي. والجدير بالذكر أنه في أعقاب ظهور داعش، زوّدت كل من إيران والولايات المتحدة قوات الأمن العراقية بالتدريب والمعدات، لكن إيران استمرت في دعم جزء كبير من قوات الحشد الشعبي.

والولايات المتحدة معرضة للخطر أيضاً، إذ إن هناك أكثر من 5 آلاف جندي أمريكي في العراق ولديها أكبر سفاراتها في بغداد، بالإضافة إلى العديد من المصالح الاقتصادية في البلاد بما في ذلك عائدات نفط شركة إكسون موبيل.

وقد أخبر بومبيو المراسلين الصحفيين لدى سفره إلى العراق الأسبوع الماضي بأنه «يريد الذهاب إلى بغداد للتحدث مع القيادة هناك، لطمأنتهم بأننا على أهبة الاستعداد لمواصلة ضمان بقاء العراق دولة مستقلة ذات سيادة».

ولكن عندما زاد المراسلون في إلحاحهم، قال: «لا أرغب في الخوض في تفاصيل ذلك فحسب».

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00