مواد شارحة

قمم مكة.. هل تنجح السعودية في تشكيل تحالف ضد إيران؟ وماذا تريد من هذا التكتل؟

عربي بوست
ملك السعودية سلمان بن عبدالعزيز - رويترز

تنطلق اليوم الخميس 30 مايو\أيار في مكة المكرمة القمة الخليجية وتعقبها القمة العربية، وهما طارئتان دعت إليهما السعودية، وتعقبهما قمة «منظمة التعاون الإسلامي» الجمعة 31 مايو\أيار، في وقت تزدحم فيه شوارع المدينة ومساجدها بالمصلين مع اقتراب نهاية رمضان. غرض السعودية من القمم هو تشكيل تحالف عربي وإسلامي ضد إيران في ظل تصاعد التوتر بين طهران والولايات المتحدة في منطقة الخليج، والسؤال: هل تنجح الرياض في مسعاها؟ وما هو هدفها من تكتل كهذا حال نجحت في تكوينه؟

شوارع مكة شهدت لافتات ترحيب بضيوف القمم – فرانس برس

وتنعقد هذه القمم في وقت تزدحم فيه شوارع المدينة ومساجدها بالمصلين مع اقتراب نهاية رمضان، في الايام الاخيرة من شهر الصوم الأكثر أهمية للصلاة والدعاء، ما قد يشكل تحديا لوجستيا للمنظمين، وسعيا من السلطة المحلية في مكة إلى تجنّب حدوث اختناقات مرورية، قالت في إعلان للمقيمين والزوار أنه ستكون هناك عشر طريق بديلة في جدة ومكة لاستخدامها خلال انعقاد القمم للوصول إلى المسجد الحرام، داعية في المقابل إلى تجنّب ست طرق، وإلى استخدام حافلات النقل العام، بحسب تقرير لوكالة فرانس برس.

قمة منظمة التعاون الإسلامي كان مجدولاً انعقادها في مكة 31 مايو/أيار، ودعت السعودية لعقد قمة طارئة لمجلس التعاون الخليجي وأخرى للدول العربية في ظل التوترات التي تخيم على المنطقة وعلى وقع طبول الحرب بين طهران وواشنطن، فيما يراه المراقبون فرصة للرياض لمحاولة إظهار أن الخليج والعالمين العربي والإسلامي كتلة واحدة في مواجهة طهران، لتشديد الضغوط على خصمها الأكبر في المنطقة من ناحية، ولإبراز نفوذها الإقليمي، بحسب تقرير لوكالة فرانس برس.

هل يعني هذا أن الرياض متأكدة من اندلاع الحرب؟ ليس بالضرورة، حيث يرى الباحث حسين إبيش في «معهد دول الخليج العربية في واشنطن» أن السعودية «تتحرّك في محاولة لتوحيد الدعم العربي والإسلامي، استعداداً لما قد يكون عبارة عن مواجهة أو دبلوماسية مكثّفة».

ما هي فرص نجاح السعودية في تشكيل جبهة خليجية ضد إيران؟

خليجياً، الإمارات والبحرين فقط في صف السعودية وستوافقان على أي تحالف ضد إيران، أما عمان والكويت وقطر والعراق فمن غير المحتمل أن تنضم أي منها لهذا التكتل لأسباب متباينة.

الكويت تمتلك علاقات دبلوماسية واقتصادية طبيعية مع طهران من ناحية، كما أنها تخشى إذا اندلعت حرب ستتسبب في إغلاق مضيق هرمز، المعبر البحري الوحيد لصادراتها النفطية.

وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي،
وزير خارجية عمان يوسف بن علوي\ رويترز

سلطنة عمان ترتبط بعلاقات جيدة مع إيران والولايات المتحدة واضطلعت بوساطة في المناقشات التي أدت إلى الاتفاق النووي في 2015، وقال وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي بعد زيارة لطهران الأسبوع الماضي: «نسعى مع أطراف أخرى لتهدئة التوتر بين واشنطن وطهران».

قطر أقرب لإيران من السعودية بالطبع في ظل القطيعة السياسية والحصار الذي تقوده الرياض ضد الدوحة منذ سنتين، وبالتالي من المستبعد تماماً أن توافق على هكذا تحالف.

العراق موقفه أكثر دقة في ظل النفوذ الإيراني القوي ووجود أطراف شيعية عراقية سياسية وعسكرية تدين بالولاء لطهران، والموقف الرسمي العراقي أقرب للموقف العماني الداعي لخفض التوتر، وتلعب بغداد دور الوساطة بين طهران وواشنطن.

ماذا عن الموقف العربي؟

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي
الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي/ رويترز

عربياً، مصر تقف في صف السعودية، لكن من غير المحتمل أن توافق على الانضمام لتكتل هدفه التصدي لإيران. القاهرة انسحبت بالفعل من فكرة تشكيل هكذا تحالف على غرار حلف شمال الأطلسي «الناتو العربي«.

كما تمتلك إيران نفوذاً معروفاً في دول مثل سوريا ولبنان واليمن، وبالتالي من غير المحتمل أصلاً أن تنضم تلك الدول لتحالف تقوده السعودية ضد إيران.

وفي تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي حول مدى نجاح الرياض في تشكيل تكتل عربي موحَّد ضد إيران أظهر استحالة الأمر تقريبًا، بحسب محللين وباحثين في الشؤون العربية، بل إن الأقرب هو أن يتسبب موضوع إيران في مزيد من الانقسام عربياً.

المحلل سيمون هندرسون في «معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى» قال لـ «فرانس برس» إن «العديد من الدول قد لا تكون راضية عن إيران وتصرفاتها في المنطقة، لكنها تفضّل تجنّب المواجهة أو اتخاذ موقف معاد».

موقف الدول الإسلامية أكثر تعقيداً وهذا واضح من دعوة الرياض للقمتين الخليجية والعربية، فمنظمة التعاون الإسلامي تضم 57 دولة وهي ثاني هيئة دولية حجماً بعد الأمم المتحدة، لكن فرص السعودية في تشكيل تحالف ضد دولة عضو في المنظمة تكاد تكون منعدمة.

إيران عضو في منظمة التعاون الإسلامي وتحيط الشكوك بمشاركتها في القمة، في ظل انقطاع العلاقات مع السعودية منذ 2016، ولم تصدر أي تصريحات سعودياً أو إيرانياً حتى الآن بشأن مشاركة إيران.

اقرأ لي..

خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
00:00