مواد شارحة

مرتزقة بلا ثمن! هكذا يعيش أفراد الميليشيات الخاصة الروسية في سوريا منذ 4 سنوات

عربي بوست
جنود روس في سوريا - رويترز

«أجرٌ جيد، وطعامٌ سيئ، وفساد»، هذه هي حياة المرتزقة الروس في سوريا، بحسب رواية أحد المحاربين السابقين والذي يشعر بالسعادة الآن لأنَّه غادر سوريا، كما نقلتها مجلة The National Interest الأمريكية.

إذ نشرت صحيفة Sobesednik الروسية مقابلةً مع جندي روسي سابقٍ أوائل العام الجاري (2019)، إثر عودته من سوريا حيث كان يشغل وظيفة مُتعهِّد عسكري خاص.

ألكسندر -وهذا اسمٌ مُستعار- هو ضابط مدفعية روسي سابق يتمتَّع بخبرةٍ قتالية. وانضم ألكسندر إلى إحدى شركات المقاولات العسكرية الخاصة مدفوعاً برغبته في تسديد رهنِه العقاري، إذ تعرَّف إلى الشركة عن طريق صديق أحد أصدقائه الذي عاد مؤخراً إثر إتمام عمله في مجال المقاولات العسكرية داخل سوريا.

صفقة رابحة للمرتزق الروسي

وقال ألكسندر للصحيفة: «وقَّعتُ عقداً، ولكن الجميع يُدركون أنَّه ورقةٌ لا قيمة لها. واحتوى ذلك العقد على مُجرَّد توقيع من شركة ذات مسؤولية محدودة (ش.ذ.م.م)، ولكن بدون أختامٍ رسمية. ولا أستطيع تذكُّر اسم الشركة، لأنَّه من المُستحيل أن أعثر عليها في الظروف الطارئة، إذ أنَّها مُسجّلةٌ في  الجُزر العذراء الأمريكية. سافرت في مارس/آذار، وقضيت الأشهر الستّة التالية في الصحراء وسط سوريا، شمال مدينة تدمر».

وكان ألكسندر يتقاضى 200 ألف روبل شهرياً (3,100 دولار أمريكي)، وهو مبلغٌ ضئيل مقارنةً بالأجور التي تدفعها الشركات الأمريكية العاملة في مجال المقاولات العسكرية الخاصة، إذ يُمكن أن تصل أجور مُوظَّفيهم إلى 23 ألف دولار أمريكي في الشهر، أي أكثر من ربع مليون دولار سنوياً. ولكن يبدو أنَّ مبلغ 200 ألف روبل يُمثِّل صفقةً رابحة بالنسبة لشخصٍ اعتاد الأجور المنخفضة وظروف المعيشة المتدنّية التي يُواجهها الجنود الروس، بحسب المجلة الأمريكية.

وفسّر ألكسندر ذلك قائلاً: «يحصل العاملون في موسكو على هذا المبلغ نظير العمل في المكاتب. لكنه يبدو مبلغاً ضخماً للغاية بالنسبة لغالبية الجنود الذين يُسافرون لـ(شنّ الحروب). ويجلب

معداتهم على أكتافهم

المُقاتلون يحملون  مُعدَّاتهم الشخصية وهُم قادمون من روسيا عادةً. ولا تُوجد هواتف محمولة. يُمكن شراء هاتف محلي بالطبع، لكن السيطرة ازدادت صرامةً من أجل الحفاظ على سرّية المعلومات، نتيجة الفضائح المُتتالية التي شهدت التقاط المُقاتلين للصور في مواقع سرّية ونشرها عبر الشبكات الاجتماعية، بحسب الصحيفة الأمريكية.

ويُمكن أن تُرسَل إلى وطنك ببساطة دون أن تتقاضى أجرك مُطلقاً. وكان الطعام عبارةً عن أغذيةٍ مُعلَّبة، وأرز، ومعكرونة. وتحصل المجموعة على حقائب طعام تكفيها لمُدة شهر، ويتناولها المُقاتلون تدريجياً. واعتاد المقاتلون السخرية من فكرة أنَّ هذا الطعام هو أخطر عُنصرٍ يُهدِّد حياتهم في هذه العملية، إذ يستحيل تناول هذا الطعام لمدة ستة أشهر والبقاء على قيد الحياة».

وهُزِم المُعارِضون الذين يقاتلون النظام السوري وحلفاءه من إيران وروسيا، لحسن حظ ألكسندر ورفاقه، ولكن الأمر لم ينتهي إذ يقول: «انتهت المعارك العنيفة في سوريا حالياً. وانتهت العملية العسكرية رسمياً. لكن المناوشات وتبادل إطلاق النار لا تزال أموراً شائعة».

وأوضح ألكسند أنَّ الفساد هو أحد أسباب استمرار التمرّد، إذ قال: «العملة الرئيسية هُناك هي الذخيرة. كُنَّا نبيع قُرابة الـ10 أو 15 خرطوشة إلى أحد الوسطاء، ونحصل في المُقابل على عدّة علب سجائر، أو مشروبات كحولية، أو مُعدّات أفضل».

وعاد ألكسندر إلى بلده بعد ستّة أشهر وهو أكثر ثراءً، بجسدٍ سليمٍ وعقلٍ مُعافى، لكنه يشعر بالاشمئزاز وخيبة الأمل؛ إذ قال: «أتممت مهمّتي الشخصية، وعُدت وأنا على قيد الحياة، ولم أشارك في القذارة الواضحة التي تلاحقك في الكوابيس طُوال حياتك. سددت دَين الرهن العقاري، الذي ذهبت إلى سوريا بسببه، واحتفظت بعلاقتي الجيّدة مع القادة. طلب مني القادة العودة، ولكنني لن أذهب. لقد اكتفيت من الفوضى وانعدام القانون هناك. إذ أصبحت أوضاع البلاد بعد الحرب أسوأ مما كانت عليه خلال الحرب».

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00