كيف أستخدم؟

إليك أسباباً تجعلك تحتاج إلى برنامج «مدير تنزيل ملفات» وأفضل خياراته

عربي بوست
ترجمة

على الرغم من أن خدمات البث قلَّلت بشكل كبير من كمية المحتوى الذي يقوم أي منّا بتنزيله من الإنترنت، وأن معالجات التنزيل المدمجة في المتصفح تقوم بالعمل المطلوب للاستخدامات العادية، تظهر الحاجة لاستخدام برنامج مُتخصِّص لإدارة تنزيلات الملفات إذا كنت تقوم بتنزيل كميات كبيرة من الملفات بانتظام؛ بحسب ما نشره موقع GIZMODO الأمريكي.

بإمكان «مدير التنزيلات- Download Manager» أن يثبت قيمته الكبيرة في التعامل مع الحزم البرمجية، وملفات الصور والفيديوهات الكبيرة التي تحتاج للعمل عليها، أو دفعات الملفات التي تحتاج تنزيلها على جهازك.

كلما كانت عمليات التنزيل أكثر أصبحت الفوائد أفضل. بإمكان هذه الأدوات المخصصة تعزيز سرعات نقل الملفات من خلال تقسيم الملفات الكبيرة إلى دفعات أو طلبات نقل متعددة، بناء على المصدر.

والأفضل من ذلك أنه يمكنك إيقاف واستئناف عمليات التنزيل باستخدام تلك الأدوات لإدارة التنزيلات، وجدولة التنزيلات في وقت معين.

أو استئناف التنزيلات التي تعطَّلت بسبب إعادة تشغيل النظام أو انقطاع الطاقة؛ مما يجعله مفيداً جداً في الأعمال (مثل تحرير الفيديو أو تصميم المنتجات)، حيث تحتاج نقل الملفات الكبيرة طوال الوقت.

حتى إذا كنت تقوم بتنزيل الملفات على فترات متباعدة، يمكنك استخدام «مدير تنزيلات» لتصنيف الملفات تلقائياً إلى المجلدات، بناء على نوع الملف، مما يسهل عليك الرجوع إليها لاحقاً.

تتوفر الخيارات الأكثر شمولاً (المتكاملة بشكل أفضل مع المتصفحات) على أنظمة ويندوز وماك، بينما توجد بعض الخيارات الجيدة المتاحة لنظام تشغيل أندرويد.

لا توجد تطبيقات «مدير تنزيلات» مخصصة لنظام iOS يمكننا أن ننصح بها، حيث تميل تلك التطبيقات المعلن عنها على متجر التطبيقات، لأن تكون متصفحات قديمة بقدرات محدودة لمدير التنزيلات.

أفضل مجموعة من الخصائص: uGet (ويندوز، أندرويد)

مفتوح المصدر، وبسيط وسهل الاستخدام، ومليء بالخصائص التي قد تحتاج إليها على الأرجح. بإمكان uGet أن يقدم لك الكثير، لاسيما طريقة تغيير ألوان الواجهة لتتطابق مع ثيم وخلفية نظام ويندوز، وهي لمسة جمالية رائعة.

تتوفر امتدادات متصفحات لكل من كروم، وفايرفوكس، وأوبرا، وفيفالدي، لتستمتع بتجربة تنزيل انسيابية من خلال النقر والتنزيل.

وفيما يتعلق بالخصائص التي يقدمها uGet، هناك شاشة متابعة تسألك إذا كنت تريد تنزيل الملفات كلما نسخت روابط للملفات، والقدرة على إيقاف واستئناف التنزيلات حسب الحاجة.

ودعم قوي لتنزيل دفعات الملفات في وقت واحد، وخيار تنزيل الملفات من روابط عديدة في نفس الوقت (إذا كانت متوفرة) لتسريع عملية التنزيل.

الواجهة الأسهل في الاستخدام: Xtreme Download Manager (ويندوز، ماك)

خيار آخر مجاني ومفتوح المصدر، يعمل Xtreme Download Manager على نظام ويندوز وماك (ولينوكس، إذا كان هناك من يستخدمه).

واجهة البرنامج ليست صارخة أو شديدة الجاذبية، ولكن يوفر لك البرنامج الكثير من الخصائص، ويسمح لك بإيقاف واستئناف وجدولة التنزيلات، كما يمكنه حفظ فيديوهات البث مباشرة من الإنترنت.

وتتوفر المكونات الإضافية للبرنامج لكل متصفح تقريباً (مثل كروم، وفايرفوكس، وإيدج)، أو يمكنك استخدام البرنامج بشكل منفصل عن المتصفح.

وعندما تكون هناك العديد من الروابط، بإمكان Xtreme Download Manager الاستفادة من ذلك، حيث تظهر الروابط المنسوخة في واجهة البرنامج أيضاً. إنه أداة شاملة وقوية وبسيطة، وسهلة الاستخدام.

للمزيد من الخصائص المتقدمة: Internet Download Manager (ويندوز)

كما هو الحال مع كل أنواع البرامج الأخرى تقريباً، من الأفضل أحياناً أن تدفع القليل من المال للاطمئنان وراحة البال عندما يتعلق الأمر ببرامج التجسس والبرمجيات الخبيثة (وهي ما تشتهر به برامج «إدارة التنزيلات»).

يمكنك الحصول على Internet Download Manager بتكلفة 25 دولاراً لرخصة مدى الحياة لجهاز كمبيوتر واحد، أو مقابل 12 دولاراً لرخصة لعام واحد، وجهاز كمبيوتر واحد، كما يتوفر إصدار تجريبي مجاني.

قائمة الخصائص المفيدة التي يقدمها Internet Download Manager طويلة، حيث يمكنك من استئناف وجدولة التنزيلات.

وإصلاح الأخطاء تلقائياً عند فشل التنزيلات، والتسريع الديناميكي للتنزيل (عندما تتوافر مصادر عديدة)، ودعم بروتوكول نقل الملفات (FTP)، وفحص الفيروسات تلقائياً. كما يعمل مع أحدث متصفحات نظام ويندوز أيضاً.

أفضل خيار لأنظمة ماك: Folx (ماك)

إذا كنتَ تبحث عن مدير تنزيلات يناسب نظام ماك، ويبدو كأنه من إنتاج شركة أبل نفسها، يمكنك تجربة Folx، يمكنه العمل من خلال المتصفحات أو من دونها، ويتيح لك استئناف التنزيلات تلقائياً عند انقطاعها، ويمكنه تقسيم التنزيلات إلى روابط متعددة لتحسين سرعات نقل الملفات.

كما أن أسعار Folx جيدة، تبدأ من إصدار مجاني وتصل إلى 20 دولاراً، إذا أردت الوصول للمزيد من الخصائص.

النسخة المدفوعة تمنحك القدرة على جدولة التنزيلات، والتكامل القوي مع آي تيونز، والقدرة على حد سرعات التنزيلات يدوياً (في حالة الحاجة إلى استخدام خدمة بث «مثل نتفلكس» في نفس الوقت، على سبيل المثال). ويوفر دعماً مدمجاً لتنزيل التورنت بسرعات عالية أيضاً.

الأخف: iDownloader (ماك)

بسيط، وانسيابي بخيارات مجانية كافية لإرضاء معظم من يلجأون للتنزيلات كثيراً. يعتبر iDownloader واحداً من أفضل برامج إدارة التنزيلات على نظام ماك (ومتاح أيضاً في متجر تطبيقات ماك).

الواجهة بسيطة وجميلة، ويمكنك بدء التنزيلات بسهولة بمجرد لصق الرابط للحافظة ثم النقر على زر.

وخلف الواجهة البسيطة، هناك مجموعة من الخصائص المفيدة جداً، مثل جدولة التنزيلات (للتنزيل خلال فترة الليل) بدلاً من بدء التنزيل مباشرة، بالإضافة إلى خاصية التصنيف التلقائي التي تسهل عليك العثور على الملفات التي قمت بتنزيلها.

وهو مناسب بشكل خاص لأصحاب الاتصالات غير المستقرة والمتقطعة، كما يمكنه تنزيل الملف باستخدام روابط متعددة لتحسين سرعة التنزيلات.

أفضل الخصائص للهواتف: Advanced Download Manager (أندرويد)

بإمكان هذا التطبيق المفيد تنزيل ما يصل إلى ثلاثة ملفات في نفس الوقت، ويستخدم تقنيات الروابط المتعددة لتسريع عمليات التنزيل، وتصنيف ملفاتك التي تقوم بحفظها، وتنظيم كل شيء على الواجهة لسهولة التحكم والاستخدام.

يمكنك إيقاف واستئناف التنزيلات في أي وقت بشكل مباشر، كما يعمل التطبيق جيداً مع التنزيل باستخدام شبكات 3G و4G في حالة عدم توافر شبكة WiFi. يمكنك كذلك جدولة التنزيلات وتعيين مجموعة من الخيارات الأخرى للتحكم بعمليات نقل الملفات. تتوفر كل الخصائص مجاناً، ولكن يمكنك التخلص من الإعلانات مقابل 3 دولارات تُدفع مرة واحدة.

مدير التنزيلات الهاتفي سهل الاستخدام: Download Booster (أندرويد)

قد يفاجئك Download Booster بمدى بساطته، ولكنه واحد من أكثر برامج إدارة التنزيلات الموثوقة بنظام أندرويد.

حيث يسمح بتعزيز سرعات التنزيل عند سحب الملفات من الإنترنت، ويمنحك خياراً مفيداً جداً بالقدرة على إيقاف واستئناف التنزيل حسب حاجتك، وفي أي وقت.

لا يقدم هذا التطبيق أي خيارات أو خصائص أخرى، ولكنه يقوم بتنظيم كل تنزيلاتك بشكل مناسب، وله واجهة تبدو كأنها مصممة خلال العقد الماضي (على عكس العديد من برامج إدارة التنزيلات بنظام أندرويد).

سوف ترى نوافذ إعلانية منبثقة تظهر داخل التطبيق، ولكنه برنامج مجاني، عليك أن تتوقع وتتحمل ذلك، حاول فقط ألا تنقر على أي من تلك الإعلانات.

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00