تاريخ

العبقري المجنون الذي اخترع مكعبات مرق «ماجي» الشهيرة

عربي بوست
ترجمة
مكعبات مرق ماجي

تكان يوليوس ماجي مفتوناً بالتنبؤ بالمستقبل. ومع نهاية القرن التاسع عشر، كانت الروحانية والتخاطر والتنبؤ وغيرها ممارسات شائعة، ولم يكن من الغريب أن يحاول استكشاف أحد تلك الأسرار ما وراء الطبيعة.

كانت هذه أيضاً حقبة الاختراعات العظيمة، فقد شهدت اختراع السيارات والسينما والهاتف والطائرة، وفي خضم ذلك كله، أنشأ رجل الأعمال السويسري ذو الأصول الإيطالية مصنع دقيق القمح في مدينة كيمبتثال، بالقرب من زيورخ.

البداية من تجارب جديدة في الغذاء

وبدافع الرغبة في ابتكار منتجاتٍ جديدة، بدأ ماجي في تجربة حلول غذائية من شأنها أن تعكس التغيرات الاجتماعية والاقتصادية الهائلة التي نتجت عن الثورة الصناعية الثانية في أوروبا، حسب موقع BBC Mundo الإسباني.

ومع تزايد عدد النساء اللاتي يعملن في المصانع، أدرك رجل الأعمال أنَّ عادات الأكل والاستهلاك لدى الطبقة العاملة تتغير أيضاً بسرعة بالغة.

لذلك، طور ماجي أول دقيقٍ مصنوع من البازلاء والفاصوليا، وفي وقتٍ لاحق، وفقاً لبيانات شركة نستله، التي اشترت العلامة التجارية في عام 1947، أطلق ماجي الحساء الفوري في المتاجر في عام 1885.

وفي عام 1886 أطلق أول توابل مركزة سائلة تحمل اسم علامة ماجي، كأساس لصنع الحساء والصلصات.

الوصول إلى مكعبات المرق ماجي

وخلال بحثه عن خلطات جديدة، صنع ماجي حساءً بطعم الكاري، وآخر يشبه حساء السلاحف، وصنع كذلك توابل بنكهة فطر الكمأة، حتى أنتج أخيراً مكعبات المرقة المركزة الشهيرة مع بداية القرن العشرين.

وكما يحدث في كثيرٍ من الأحيان مع العديد من المنتجات، كان اختراع الحساء المركز موضوع خلاف.

ينسب بعض المؤرخين الاختراع إلى الفرنسي نيكولاس أبيرت في القرن الثامن عشر (كغذاءٍ لجنود نابليون)، ونسبه آخرون إلى الكيميائي الألماني جوستس فون ليبغ.

لكنَّ المكعبات الشهيرة بألوانها الصفراء والحمراء، والتي تُباع في متاجر البقالة حتى يومنا هذا، تعود بلا شك إلى الرجل الذي فُتن برؤية المستقبل.

يوليوس ماجي
يوليوس ماجي

الإمبراطورية التي اقتحمت كل بيت

تُعتبر إمبراطورية ماجي في يومنا هذا علامةً تجارية كبرى، تمكنت من خلال منتجاتها مثل المرق المُركَّز والحساء والتوابل والصلصات والمعكرونة من دخول مطابخ المنازل في جميع أنحاء العالم تقريباً.

تبيع علامة ماجي أكثر من 7 آلاف منتج (بما في ذلك جميع الأصناف والأحجام) في 98 دولة، وتواصل استخدام استراتيجية التسويق بأسعار مناسبة للوصول إلى أكبر عدد ممكن من المستهلكين.

كانت هناك عوامل ساهمت في انتشار منتجات ماجي في جميع أنحاء العالم منذ تأسيس الشركة، مثل الاستعمار الأوروبي وحركات الهجرة واتفاقيات التجارة الحرة بين البلدان، وسرعان ما اكتسبت ماجي شعبيتها، خاصةً في إفريقيا وآسيا.

وفي أميركا اللاتينية، أصبحت جزءاً من الوصفات من المكسيك إلى تشيلي، وذلك بإضافة المكعبات، أو التوابل السائلة المعروفة باسم عصير ماجي، إلى مجموعةٍ متنوعة من الأطباق.

أصبحت تستخدم مع كل شيء

ويقول ألبرتو ناجار، مراسل موقع BBC Mundo في المكسيك: «يضيفها الناس إلى كل شيء تقريباً، إلى اللحم والأرز، حتى أنَّ البعض يضيف عصير ماجي إلى بعض أنواع البيرة».

يجد المستهلكون أنَّها لذيذة وسريعة الاستخدام وبأسعار معقولة. وتقول روث مونتويا من المكسيك: «أنا أستخدم عصير ماجي في اللحم المشوي، إذ يجعله لذيذاً جداً بإضافة بضع قطرات فقط».

في ثلاثينيات القرن الماضي عبرت منتجات ماجي الحدود الصينية، وفي السبعينيات، وصلت أول منتجات الشعرية إلى ماليزيا، وسرعان ما دخلت الهند، حيث كوَّنت إمبراطوريةً عملاقة.

وسريعاً شقت منتجات ماجي طريقها إلى أسواق جنوب إفريقيا وأوكرانيا ونيوزيلندا، وهكذا انتشرت في جميع أرجاء العالم.

سر الانتشار: إرضاء كل الأذواق

على الرغم من أنَّها علامة تجارية واحدة، فقد صُنعت المنتجات بحيث تناسب الأذواق المحلية في الأسواق المختلفة، ولعل ذلك من المفاتيح التي تساعد على فهم نجاحها التجاري.

وفي حديثه مع BBC Mundo، يقول نلسون بينا، رئيس Baking Global Foods في شركة نستله بالولايات المتحدة: «لقد ابتكرنا وصفات ترضي جميع الأذواق المحلية».

وتابع: «متى أمكن ذلك، نختار المكونات المحلية مثل الأعشاب والتوابل التي نحصل منها على نكهات أصلية».

وهذا من شأنه أن يفسر لماذا مكعب ماجي في الهند ليس هو نفسه في إسبانيا أو الأرجنتين.

احتجاجات وانتقادات

لم يحدث نمو العلامة الشهيرة دون أزماتٍ حادة؛ ففي عام 2015، خرج المحتجون في الهند إلى الشوارع، وحرقوا منتجات الشعرية الخاصة بشركة ماجي بعد أن وجدت بها التحليلات الحكومية مستوياتٍ عالية من الرصاص.

استمرت الأزمة لعدة أشهر، مما أدى إلى حظر بيع منتجات ماجي في جميع أنحاء البلاد، وأزالت شركة نستله آلاف الأطنان من المنتجات من السوق، على الرغم من أنَّها أصرت على أنَّ تحليلات الحكومة كانت خاطئة.

وبحلول نهاية هذا العام، رفعت المحكمة العليا في الهند الحظر عن بيع المنتجات، بعد أن وافقت على اختبارات الجودة الجديدة.

كان للحادث تداعياتٌ في شرق إفريقيا؛ إذ سحبت إحدى سلاسل المتاجر الشعرية بشكل مؤقت في كينيا وأوغندا وتنزانيا ورواندا وجنوب السودان، وسط مخاوف بشأن سلامة المنتجات.

وعلى الرغم من هذه الأزمات، استمرت ماجي في النمو، ومن بين أسواقها الرئيسية ألمانيا والهند والشرق الأوسط وغرب إفريقيا والبرازيل، التي تعد أكبر أسواقها في أميركا اللاتينية.

حالياً، تبدأ العلامة التجارية خطةً لتجديد حافظة منتجاتها حتى عام 2020، والتي ستشمل «إزالة المكونات التي لا يميزها المستهلكون بسهولة وإضافة المزيد من تلك التي يعرفونها»، وفقاً لتقارير الشركة.

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00