علوم

دراسة: الرومان القدماء غيروا مناخ أوروبا بسبب ما صنعوه من تلوث جوي

عربي بوست
ترجمة
صورة لمظاهر التلوث في بعض المدن/ رويترز

كشف موقع All That Is Interesting الأمريكي عن دراسةٍ جديدةٍ نُشِرَت في دورية Climate of the Past أن الرومان القدماء أثَّرَوا بصورةٍ ملحوظةٍ على مناخ أوروبا في العصور الغابرة.

دراسة تقول إن الرومان القدماء أثروا في المناخ الأوروبي

وكشف الموقع أن توليد السخام وإطلاق الكربون عبر حرق كمياتٍ هائلةٍ من المواد العضوية، وتطهير الأراضي للزراعة، تسببت في خلق كميات كبيرة من التلوث الجوي، ما عمل ذلك على خفض درجة حرارة أوروبا بنحو 0.3 درجةٍ فهرنهايتيةٍ (0.17 درجةٍ مئوية).

وفيما يُعَدُّ هذا اكتشافاً مذهلاً، لكن الواقع يقول غير ذلك، وبكلماتٍ أخرى، فإن الرومان غير مدينين بشيءٍ للإنسانية في عام 2019. ففي الواقع، فإن انخفاض الحرارة الناتج عن التلوث الجوي الذي تسببوا فيه كان غير مؤثرٍ على الإطلاق؛ إذ دخل المناخ في مرحلةٍ من ارتفاع الحرارة خلال فترة ازدهار الإمبراطورية الرومانية بين عامي 250 قبل الميلاد، و400 للميلاد.

وبغض النظر، فإن الدراسة تُعَدُّ بياناً متعقلاً لتأثير الإنسانية على محيطها في أوروبا وجنوب شرق آسيا قبل 7000 عام.

أوضحت أنينا غيلغن، من المعهد الفيدرالي للتكنولوجيا في زيوريخ بألمانيا، قائلةً: «لقد بحثنا للمرة الأولى عمَّا إذا كان للانبعاثات الغازية التي يتسبَّب فيها الإنسان أثرها على المناخ منذ زمنٍ كبير».

كانت غيلغن وفرقها قد أخذوا معلوماتٍ موجودةً حول مساحة الأراضي التي كان الرومان القدماء يستخدمونها للزراعة، وعدد البيوت والمحال الأخرى التي ملأت أراضيهم، لتوقُّع مقدار التلوث الجوي الذي أحدثته الإمبراطورية من الأراضي التي طهروها.

بعد ذلك أخذوا تلك البيانات إلى نموذجٍ للمناخ الأوروبي خلال تلك الفترة.

حيث تسبب التلوث الجوي الذي نتج عن نشاط الرومان الاقتصادي في خفض درجة الحرارة

وقد أظهرت النتائج بشكلٍ عام أنه خلال إزالة الغابات وإطلاق الغازات الدفيئة فقد ارتفعت حرارة القارة بنحو 0.27 درجة فهرنهايت (0.15 درجة مئوية). لكن التلوث الجوي يفترض أن يسبب انخفاضاً في درجة الحرارة.

في نهاية المطاف، تسببت أنشطة الإمبراطورية في انخفاض درجة الحرارة بنحو 0.3 درجة فهرنهايت (0.15 درجة مئوية)، ما جعل درجة حرارة أوروبا في المعدل تصبح 32.3 درجة فهرنهايت (0.16 درجة مئوية).

وقالت غيلغن: «ربما كان تلوث الهواء مشكلةً تواجه سكان المدن على الأرجح».

من جهةٍ أخرى تقول جوي سنغاريار، خبيرة التغيُّر المناخي بجامعة ريدنغ، والتي لم تشارك في العمل على الدراسة: «الجديد هنا هو تفكيرهم في ما يمكن أن تكون عليه الانبعاثات الغازية التي يمكن أن يكون الرومان قد تسبَّبوا بها، وهي ما تبدو كبيرةً نسبياً».

لكن أهم ما يؤخذ من تلك الدراسة هما أمران: الأول أنه فيما أثرت الممارسات الإنسانية على مناخ الأرض لقرونٍ، يظل التغيير الذي تركه الرومان القدماء على درجة الحرارة سطحياً مقارنةً بما أحدثه الإنسان المعاصر من تغيرٍ مناخي.

والثاني أن دراسة غيلغن تُبيِّن كم كنَّا كفصيلةٍ قادرين على تغيير مناخ الأرض حتى قبل آلاف السنوات. وفي عالم ما بعد الثورة الصناعية حيث تبدو مصالح الشركات مقدَّمةً على مخاوف العلماء، فإننا نتجاوز ما أحدثه أسلافنا بهذا الصدد، وبمنتهى العنفوان.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00