أفلام

قبل أن تذهب إلى السينما: Venom لمحبي الفضاء.. و“تراب الماس” قصة انتقام

عربي بوست
سوشيال ميديا/ فيلم تراب الماس وفيلم Venom

يترقَّب محبو ومتابعو الأفلام بشغف الأفلام الجديدة التي ستطرحها دور السينما في دبي والتي سيبدأ عرضها هذا الأسبوع، وسيتمكن المتابعون من مشاهدة فيلم تراب الماس في دور سينما Novo, Reel & Vox.

وكما عوَّدناكم في الأسابيع الماضية، سنُقدم لكم بعض الترشيحات لأبرز وأهم  الأفلام لتختاروا من بينها ما يُناسب أذواقكم وتُفضلون مُشاهدته.

VENOM

فيلم أميركي يجمع ما بين الأكشن والرعب، ويدور في إطارٍ من الخيال العلمي، وهو مُقتبس عن venom lethal protector من مارفل كوميكس.

أخرجه روبن فلايشر ولعب بطولته توم هاردي وميشيل ويليامز، وسيعرض في دور السينما بدبي تزامناً مع عرضه بأميركا.

ويعد الفيلم واحداً من أكثر الأفلام المنتظرة هذا العام من مُتابعي الكوميكس وأفلام الأبطال الخارقين.

حتى إن إعلان الفيلم الدعائي الأول فور إصداره حظي بعدد مشاهدات تجاوز 64 مليون مشاهدة خلال 24 ساعة من إصداره.

استحواذ كائن فضائي على كائن بشري

تدور أحداث الفيلم حول إيدي بروك «فينوم» الذي كان شخصاً عادياً يعمل صحافياً، ويقوم بتعقُّب بعض الأشخاص الذين لا يسهل الوصول إليهم.

وذات يوم يقوده حظّه العثر لتعقُّب رئيسة شركة لعلوم الأحياء، قامت باكتشاف كائنٍ غامض، فتبدأ بإجراء بعض التجارب سيئة العواقب على البشر.

أثناء محاولة إيدي التسلل للشركة وكشف الأسرار، يتعرَّض للهجوم، ومن ثَمَّ يصبح هو نفسه أحد فئران التجارب، ويستحوذ عليه الكائن الفضائي «فينوم».

فيصير إيدي وهذا الكائن كياناً واحداً، هنا يوضع البطل أمام اختيار صعب: تُرى هل يستسلم لقوى الشر التي تمكنت منه مُستغلاً قدراته الجديدة؟ أم يقاوم غروره ويحاول أن يعود من جديد مُجرد إنسان عادي؟

تراب الماس

فيلم مصري عُرض بسينمات مصر، في أغسطس/آب الماضي، واحتلّ المركز الثاني في أفلام العيد بإيرادات بلغت حينها 16.971.628 مليون جنيه، ما يقارب (950) مليون دولار.

علماً أن عرضه ما زال مستمراً بالسينمات حتى الآن.

الانتقام يُحَوِّل مندوب دعاية إلى قاتل

الفيلم درامي يجمع بين الجريمة والغموض، وهو مُقتبس عن رواية بنفس الاسم من تأليف أحمد مراد، الذي كتب بدوره سيناريو العمل أيضاً.

أما عن الإخراج فقام به مروان حامد في ثالث تعاون بينه وبين أحمد مراد، بينما لعبت أدوار البطولة مجموعة كبيرة من النجوم.

وجاء على رأسهم: آسر ياسين، ومنة شلبي، وماجد الكدواني، ومحمد ممدوح، وعزت العلايلي، وشيرين رضا، وأحمد كمال.

وتدور قصة العمل حول طه، الذي يعمل مندوب دعاية طبية ويعيش بصحبة والده القعيد.

ثم فجأة يُقتل والده في ظروف غامضة، فيُقرر الابن تَتَبُّع الجريمة من أجل الوصول لمُرتكبيها والانتقام منهم.

وهو الأمر الذي يقلب حياته رأساً على عقب، ويُحوله من شخص مُمل إلى قاتل مُحترف، لتتوالى بعدها الانكشافات والمفاجآت غير المتوقعة.

Little Italy

فيلم رومانسي، كوميدي، حصل على تقييم 5.7 على IMDb، وهو إنتاج أميركي-كندي مُشترك.

وعُرض الفيلم حتى الآن في كندا، وتركيا، وبشكل محدود ببعض سينمات الولايات المتحدة الأميركية.

أخرجه دونالد بيتري، وقام ببطولته إيما روبرتس وهايدن كريستنسن، وأليسا ميلانو، وجين سيمور.

الحبّ أم العائلة؟

تدور أحداث الفيلم حول عائلتين كانتا تتشاركان يوماً العمل بصناعة البيتزا، قبل أن ينشأ بينهما شجار أدى إلى فصل التجارة بينهما.

وبعد العديد من السنوات، وبفعل الصدفة، تلتقي ابنة العائلة الأولى بابن العائلة الثانية، دون أن يعرف أي منهما حقيقة الآخر.

فينجذبان لبعضهما البعض ويقعان بالحُب، قبل أن تنكشف الحقيقة ويُعرقل العداء الصريح بين العائلتين تلك العلاقة.

فهل ينتصر الحب ويأتي أولاً؟ أم يُخرِس كل منهما قلبه مُتبعاً أهواء عائلته؟

First Reformed

فيلم أميركي، درامي عُرِض ضمن المسابقة الرئيسية بمهرجان البندقية السينمائي الدولي 2017، ليحصل على تقييمات إيجابية فنياً وجماهيرياً، حتى إنه حصل على تقييم 7.1 على IMDb.

وصنَّفه النقاد بالعمل الأكثر حفاوةً بين أعمال مُخرجه.

أخرج العمل وقام بتأليفه بول شريدر، في حين لعب البطولة: إيثان هوك، وأماندا سيفريد، وسيدريك ذا انترتينر.

جدير بالذكر أن الفيلم عُرض بالعديد من المهرجانات، وبسينمات بعض الدول كأميركا وبريطانيا، مُحققاً إيرادات وصلت 3,8 مليون دولار من إجمالي تكلفة 3.5 مليون.

الفيلم الأكثر حفاوةً بين أعمال مُخرجه

تدور قصّة الفيلم حول «تولر» وهو كاهن متوسط العمر عمل عسكرياً في السابق، ويعمل حالياً بكنيسة إصلاحية هولندية.

ورغم صغر حجم الكنيسة فإنها تُعَد مَعلماً سياحياً يقصده الزوار نظراً لأهميتها التاريخية.

ومع اقتراب الاحتفال الكبير المُعَد الذي سيحضره الكثير من الأشخاص المهمين بسبب مرور 250 عاماً على إنشاء الكنيسة، يلتقي «تولر» بــ«ماري».

وماري هي امرأة حامل، يُريد منها زوجها إجهاض الجنين، لشعوره بعدم صحة إنجاب أطفال في هذا العالم القاسي.

وحين تلجأ ماري للقس تولر الذي يعيش أسوأ أيام حياته بسبب استسلامه لحالة من الحزن الشديد، وذلك بعد وفاة ولده بحرب العراق، خاصةً أنه هو من أقنعه بالاشتراك في الحرب، لتتطور الأمور بعدها بشكل غير متوقَّع.

Maquia

فيلم رسوم متحركة ياباني، فانتازي-درامي، عُرض في اليابان، في فبراير/شباط الماضي.

في حين عُرض بباقي الدول بالخارج بعدها بشهر، ليلقى استحسان الجمهور حتى إنه حصل على تقييم 100% على موقع الطماطم الفاسدة و7.2 على IMDb.

ولكنَّ إجمالي إيراداته حقق 160,988 دولاراً فقط!

العمل من إخراج وكتابة ماري أوكادا، أما تصميم الشخصيات فلــ: أكيهيكو يوشيدا وموسيقى تصويرية مميزة وشاعرية لكينجي كاواي.

العُمر مُجرد رقم

يحكي الفيلم عن ماكيا، فتاة يتيمة تنتمي لقبيلة تعيش منعزلة عن العالم الخارجي، لأنهم ينفردون بكونهم لا يشيخون. فالعمر لدى هذه القبيلة يمرّ ببطءٍ شديد جداً يجعل الفرد منهم يظلُّ شاباً مئات السنين.

وهو ما يجعلهم يتوخون الحذر من الوقوع في حُبّ أي غريب؛ لأن تلك العلاقة لن تلبث أن تنتهي، ويكون مصيرها الوحدة.

بعد فترة يقوم جيش بغزو قريتها طمعاً في معرفة السر وراء أنهم لا يكبرون أبداً، لتفقد البطلة لمعظم قبيلتها.

فقررت ماكيا الهرب بعيداً، وفي طريقها تجد رضيعاً فقد والديه فتُنقذه من الموت وتصبح وصيةً عليه، إلا أنه سرعان ما يكبر ويتجاوزها بالعمر وتتوالى الأحداث.

Harvie and the Magic Museum

فيلم رسوم متحركة من إنتاج التشيك، عُرض في القليل من الدول، وحصل على تقييم 6.3 على IMDb. وهو فيلم مغامرات مناسب جداً للأطفال الباحثين عن الإثارة والتشويق.

مهارات ألعاب الفيديو جيم تنقذ العالم

يدور الفيلم حول هارفي، صبي بالعاشرة من عمره، ذكي ومهووس بألعاب الفيديو، طموحه الوحيد في حياته هو إنهاء المستوى الأخير باللعبة.

يصل هارفي في يوم من الأيام إلى «قاعة اللاعبين المشهورين» فيفخر به والده.

ولكنّ نهاية اللعبة لم تكن سوى بداية مشواره الحقيقي الذي خبّأه له القدر.

ذات يوم يذهب هارفي إلى متحف الدُّمى القديم بالبلدة، ومن دون ترتيب يتسبَّب في جعل الدُّمى على قيد الحياة.

وبقدر ما يبدو الأمر مرحاً إلا أنه ليس كذلك.

فمن ضمن الدُّمى هناك «سَيد العرائس» القديم والوَحشي، يُقرر استغلال الفرصة لفرض سطوته على الجميع وتحقيق نواياه الشريرة.

ليصبح على هارفي مواجهته، مُستغلاً ذكاءه ومهاراته باللعب، فمن عساه ينتصر؟

Exes Baggage

فيلم درامي رومانسي، فلبيني، عُرض بالفلبين في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، ليحصل على تقييم 9 على IMDb.

كما حقَّق الفيلم نجاحاً ساحقاً بشباك التذاكر المحلي بإيرادات 142.35 بيزو فلبيني، أي 2.5 مليون دولار. ما جعله أحد أكثر الأفلام الفلبينية نجاحاً، التي يُراهَن عليها هذا العام.

لم يكن الأمر مُفاجئاً رغم ترقُّب صنّاعه النتيجة، فالمؤشرات الأولية كانت قد ظهرت عندما عُرض الإعلان التشويقي للفيلم على صفحة فيسبوك الخاصة بالشركة المنتجة، ليحظى بمشاهدات تخطت 2 مليون.

فرصة أخيرة للحب

يحكي الفيلم عن نيكس، الذي يُفَضِّل الوحدة في حَضرة الموسيقى، عشقه الأكبر، «وبيا» التي كرَّست حياتها للدفاع باستماتة عن كل ما تؤمن به.

يلتقي الاثنان بالصدفة، فينشأ بينهما انجذابٌ واضح وصريح تزداد حدته كُلما تحدثا معاً أكثر.

ورغم جراح كل منهما إثر تجارب سابقة، فإنهما يُقرران منح علاقتهما فرصة، والاستثمار فيها، عساها تكون المنشودة.

الآن وبعد أن انتهت القائمة يُمكنكم اختيار ما يُناسبكم منها للمشاهدة وفقاً لنوعية أفلامكم المُفضلة.

جدير بالذكر أن الأفلام السابقة سيتم عرضها بدءاً من مساء الخميس 4 أكتوبر/تشرين الأول 2018، في دور عرض (Novo, Reel & Vox).

اقرأ لي..

حطَّموا جدار منزله لإخراجه.. فيديو لنقل «أثقل» رجل في باكستان بهليكوبتر للمستشفى
«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
00:00