أخبار الفن

محمد ممدوح عن طريقته في الكلام ومخارج حروفه: «أنا آسف»

عربي بوست
محمد ممدوح/الشبكات الاجتماعية

من يتابع أعمال الفنان المصري محمد ممدوح يلاحظ طريقته المميزة في الكلام، والتي قد لا يفهمها البعض خاصةً مع انفعاله أو الحزن والبكاء في بعض أدواره.

ويبدو أن هذه الملاحظة والتعليق عليها وصلت لممدوح، إذ علق على  نفسه القصير وطريقة نطقه للكلام بالاعتذار بالقول: «أنا آسف».

وتحدث ممدوح خلال استضافته في برنامج «تفاعلكم» الذي يعرض عبر شاشة «العربية»، الأربعاء 15 مايو/أيار 2019، عن بعض أعماله الفنية، ولفت إلى شعوره بأنه يقدم البطولة المطلقة في أدواره.

وقال إنه يرى أن دوره في مسلسل «طريقي» كان فارقاً في مشواره الفني، وإنه من أجل تقديم دور ضابط شرطة، انتحل شخصية ضابط في الحقيقة، واعترف بظلم دوره في مسلسل «اختفاء» بسبب المشاكل الخاصة بالماكياج.

كما أكد أنه خانه التعبير فيما قاله من قبل بأن السيدة أم كلثوم تصيبه بالصداع، مؤكداً أن الجمهور على حق.

وأضاف ممدوح الذي يقوم ببطولة مسلسل «قابيل» ويشارك السقا بطولة «ولد الغلابة» في شهر رمضان أنه يتمنى العمل مع منى زكي وأحمد حلمي، وإعادة التعاون مع أحمد مكي.

إذ أشار إلى إطلاق لقب «تايسون» عليه لممارسته الملاكمة، مشيراً إلى كونه وُلد بالكويت وعاش بها لفترة.

وأفصح ممدوح في إجابته على 25 سؤلاً في البرنامج عن أكثر ما يسبب له القلق وهو خوفه على أهله، كما أكد أن دراسته للقانون لم تفيده بشيء.

واعتبر ممدوح البالغ من العمر 38 عاماً نفسه شخصاً رومانسياً للغاية، وأشار إلى تعمده إحاطة حياته بالسرية.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00