الصحة

برغر كينغ تسخر من Happy Meal الخاصة بماكدونالدز بـ«وجبات واقعية»

عربي بوست
ترجمة
الوجبات الواقعية من برغر كينغ/الشبكات الاجتماعية

سخرت سلسلة مطاعم برغر من  Happy Meal أو «وجبة السعادة» الشهيرة التي تقدمها سلسلة ماكدونالدز، بإطلاقها مجموعة من وجبات البرغر التي تُركِّز على الحالات المزاجية «الواقعية».

«وجبات واقعية» من برغر كينغ.. لأننا لا نشعر بالسعادة دائماً

قدَّمت سلسلة المطاعم مجموعةً من الوجبات التي أطلقت عليها اسم «الوجبات الواقعية Real Meal»، ومنها: «وجبة الغضب Pissed Meal»، و»وجبة الحُزن Blue Meal»، و»وجبة الامتعاض Salty Meal».

بالإضافة إلى: «وجبة البهجة Yaaas Meal»، و»وجبة اللامبالاة DGAF Meal»، وذلك في إطار مشاركتها بشهر التوعية بالصحة العقلية في مايو/أيار 2019، وفق  شبكة CNBC الأمريكية.

وتحتوي الوجبات على شطيرة «وابر» وبطاطس مقلية ومشروب.

لكن مع الأسف، فهذه الحملة داخل الولايات المتحدة فقط، إذ ستتوافر الوجبات في مدينة أوستن، ومدينة سياتل، ومدينة ميامي، ومدينة لوس أنجلوس، ومدينة نيويورك حتى نفاذ الكمية.

أساساً، للتوعية بمشاكل الصحة العقلية، لكنها ساخرة أيضاً من ماكدونالدز

تقول سلسلة المطاعم الشهيرة إنها تدرك أنَّ الإنسان لا يشعر بالسعادة في كافة الأوقات. لذا طالبت العملاء أن يطلبوا وجبة الوابر حسب الشعور الذي ينتابهم.

إذ أطلقت برغر كينغ إعلاناً يُظهر مشاهد لأشخاص في حالات مزاجية مختلفة، تحت عنوانٍ يقول: «لا أحد يشعر بالسعادة طوال الوقت. وهذا أمرٌ طبيعي».

واستخدمت الشركة شعار «عبِّر عن مشاعرك Feel your way» في إعلانها، بدلاً من شعارها الشهير «تناولها بطريقتك Have it Your way» الذي استخدمته منذ سبعينيات القرن الماضي.

واستبدلت سلسلة المطاعم مُوسيقى الإعلان أيضاً، لتتوافق مع حقيقة أنَّ البشر تنتابهم مجموعة مُتنوعة من المشاعر.

وفضلاً عن التوعية بشأن مشاكل الصحة العقلية، تُداعب سلسلة الوجبات السريعة أيضاً شركة ماكدونالدز من خلال تسليط الضوء على اسم وجبة السعادة الشهيرة «Happy Meal» -وهي وجبة أطفال داخل صندوق صغير يحتوي على لعبة.

برغر كينغ شاركت في حملات للصحة العقلية

دخلت سلسلة مطاعم برغر كينغ، المملوكة لشركة Restaurant Brands International، في شراكة مع منظمة Mental Health America غير الهادفة للربح من أجل هذه الحملة.

وقال بول جيونفريدو، مُدير المنظمة ورئيسها التنفيذي: «لا يُؤمن الجميع بالعلاقة بين الوجبات السريعة والصحة العقلية، لكن منظمة Mental Health America تُؤمن بفتح الحوار داخل جميع المجتمعات من أجل التطرُّق إلى الأمراض العقلية قبل المرحلة الرابعة (حين يُعاني الشخص من أعراض حادة).

وتُقدِّم سلسلة مطاعم برغر كينغ قدراً كبيراً من التوعية الضرورية لهذا النقاش المهم والحساس، عن طريق استخدام شهرتها العالمية لمناقشة أهمية الصحة العقلية، وإعلام عملائها أنَّه من الطبيعي الشعور بأنَّهم ليسوا بخير».

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00