أزياء وموضة

بالصور.. 7 من إطلالات ميغان ماركل أثارت الجدل لمخالفتها القواعد الملكية

عربي بوست
ترجمة
Social Media ميغان ماركل

للعائلة الملكية تقاليد صارمة خاصة فيما يتعلق بالملابس والمظهر الخارجي، وقد كان من المتوقع أن تخرق ميغان ماركل زوجة الأمير هاري أغلب تلك القواعد والتقاليد نظراً لخلفيتها الثقافية المختلفة وجنسيتها الأميركية بالإضافة إلى عملها في التمثيل.

وبالرغم من أن مخالفة ميغان ماركل للأعراف كانت واضحة في أكثر من مناسبة خاصة عند امتناعها هي والأمير هاري عن منح ابنهما الجديد لقباً ملكياً، فإن مخالفات ملابس دوقة ساسكس للقواعد الملكية تبقى الأكثر إثارة للجدل.

بحسب موقع Who What Wear الأمريكي إليكم أكثر 7 إطلالات جريئة لميغان ماركل بترتيب عكسي:

7. الجينز الفاتح الممزق

كانت المرة الأولى التي أظهرت فيها كاميرات التصوير دوق ودوقة ساسكس المستقبليين معاً في دورة ألعاب «إنفكتوس» لعام 2017 في مدينة تورنتو الكندية.

وكانت لحظة مهمة أثبتت صحة كل التكهنات التي كانت تدور في ذلك الوقت حول علاقتهما.

وعلى الرغم من أنها لم تكن حينها أحد أفراد العائلة البريطانية المالكة فعلياً، لكن سروالها الجينز الممزق أثار ضجة كبيرة.

هذا لأنه، وفقاً للمجموعة غير الرسمية من قواعد الملابس الملكية، إذا كان ولا بد من ارتداء الجينز في مناسبة غير رسمية، فيجب أن يكون داكن اللون ووقوراً (مثل ذلك الذي ترتديه كيت ميدلتون).

أما سروال الجينز الذي ارتدته ميغان، فقد كان من النوع الفاتح الممزق.

ومع أننا قد نراه أنيقاً للغاية، لكننا على ثقة تامة بأن الملكة لن تتقبله.

Social Media\ ميغان ماركل تطل ببنطال جينز ممزق
Social Media\ ميغان ماركل تطل ببنطال جينز ممزق

6. طلاء الأظافر الداكن

حضر الدوق والدوقة عرضاً لسيرك دو سوليه في يناير/كانون الثاني الماضي.

حيث تألقت ميغان في ثوب أزرق داكن بتوقيع المصمم الفرنسي رولاند موري.

وبالرغم من أن ثوبها لم يكن مخالفاً للمعايير الملكية، فإن المشكلة هذه المرة كانت في طلاء أظافرها داكن اللون.

إذ لا تطلي نساء العائلة المالكة الأخريات، مثل كيت ميدلتون؛ وكاميلا، دوقة كورنوال؛ والملكة، أظافرهن سوى بألوان محايدة مثل البيج والوردي الفاتح.

وكان طلاء ميغان الأحمر الدموي يتناقض تناقضاً صارخاً مع هذه الألوان.

Social Media\ طلاء الأظافر الداكن مخالف للقواعد الملكية
Social Media\ طلاء الأظافر الداكن مخالف للقواعد الملكية

5. ثوب قصير

حضر ميغان وهاري عرضاً لمسرحية هاميلتون في مسرح فيكتوريا بالاس في لندن في عام 2018.

وكانت ميغان ترتدي فستان سهرة من جوديث وتشارلز يصل إلى فوق الركبة.

وبالرغم من أن إطلالتها كانت تبدو غير مثيرة للجدل بالنسبة للشخص العادي، لكن مرتادي الإنترنت انتبهوا للثوب القصير، مشيرين إلى اختلافه عن الفساتين والتنانير المتوسطة الطول (والجوارب) التي ترتديها نساء العائلة المالكة عادة.

Social Media\ إطلالة مثيرة للجدل لميغان ماركل
Social Media\ إطلالة مثيرة للجدل لميغان ماركل

4. البدلة مقابل الفستان

من الحقائق المعروفة أن ميغان ماركل من محبات البدلات المصممة لها خصيصاً.

وقد ارتدتها في العديد من المناسبات الملكية (مثل ارتدائها بدلة أنيقة بتوقيع المصمم الفرنسي ألتزارا خلال حضورها حفل توزيع جوائز Wellchild عام 2018).

وفي حين أن البعض (مثلنا) قد احتفى باختيارها للأزياء الحديثة، انتقد آخرون ذلك، مشيرين إلى أن ارتداء فستان أو تنورة بدلاً من ذلك أكثر ملاءمة بكثير لتقاليد العائلة المالكة.

Social Media\ تفضل ماركل ارتداء البدل الرسمية في بعض المناسبات
Social Media\ تفضل ماركل ارتداء البدل الرسمية في بعض المناسبات

3. ثوب مكشوف الكتفين

من يمكنه نسيان هذه المرة التي ارتدت فيها ميغان هذا الثوب الوردي الفاتح المكشوف الكتفين من كارولينا هيريرا أثناء حضورها أحد العروض العسكرية؟

وكانت الدوقة المتزوجة حديثاً قد أصبحت عضوة رسمية في العائلة المالكة في ذلك الوقت.

في الواقع، كانت تلك المرة واحدة من المناسبات العامة الكبرى الأولى التي تحضرها بعد زفافها.

وبالرغم من أنه ثوب مواكب للموضة وكلاسيكي بذات الوقت فإن البعض رأى فيه خرقاً لبروتوكول الملابس الملكية.

Social Media\ إطلالة فاتنة لدوقة ساسكس
Social Media\ إطلالة فاتنة لدوقة ساسكس

2. فتحة العنق الكاشفة

في أغسطس/آب عام 2018، حضرت ميغان حفل زفاف بصحبة الأمير هاري، وكانت ترتدي ثوباً أسود من كلوب موناكو.

ووفقاً لما أوردته التقارير، لا يُفترض أن يرتدي أفراد العائلة المالكة ملابس سوداء في المناسبات النهارية، وهذا وحده أحدث ضجة بالفعل.

وبعد ذلك، لاحظ الناس أن جزءاً من ملابس ميغان الداخلية كان ظاهراً من فتحة العنق.

وكما هو متوقع، جُن جنون مستخدمو الإنترنت، وأخذوا يطلقون تكهنات حول تعمُّدها ذلك أم لا.

Social Media\ ثوب أسود من كلوب موناكو
Social Media\ ثوب أسود من كلوب موناكو

1. ثوب جيفنشي مكشوف الكتف

وها هي الإطلالة الأكثر إثارة للجدل على الإطلاق (حتى الآن، على الأقل).

إذ فاجأت ميغان الجميع بإطلالتها في حفل توزيع جائزة مصمم العام البريطانية والتي كانت من نصيب كلير وايت كيلر المديرة الفنية لجيفنشي.

كلير هي من صممت فستان الزفاف لميغان، وارتداؤها لفستان من جيفنشي في هذا الحفل أمر طبيعي جداً.

لكن الجزء الذي أثار دهشة الجميع هو حقيقة أن الفستان كان مكشوف الكتف.

ومثل إطلالتها بثوب مكشوف الكتفين في وقت سابق من العام، كانت هذه الإطلالة بعيدة كل البعد عما اعتدنا رؤية أفراد العائلة المالكة يرتدونه.

وعلاوةً على ذلك، كانت أظافرها مطلية أيضاً بلون داكن.

وبالتالي فقد خرقت ميغان في هذه المناسبة قاعدتين لأصول الملابس الملكية في آن واحد.

ولكن يمكننا تفهم ما دفعها لذلك، إذ بدت غاية في الروعة.

Social Media\ مخالفة لقاعدتين من القواعد الملكية
Social Media\ مخالفة لقاعدتين من القواعد الملكية


اقرأ لي..

خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
00:00