علاقات

أظهر الاهتمام، وكن مستمعاً جيداً.. خبيرٌ في FBI: هكذا يُعجب الناس بك!

عربي بوست
ترجمة

من الجيد أن تكون محل أنظار المحيطين بك وأن تلفت الانتباه، ولكن كيف تجعل الناس يعجبون بك ؟ قد يكون لقاء أشخاص جدد مربكاً. إذ تفكر ماذا يجب أن أقول؟ كيف أترك انطباعاً جدياً؟ كيف أبقي على المحادثة جارية؟

كان روبن دريكي رئيس برنامج التحليل السلوكي لدى مكتب التحقيقات الفيدرالي، ودرس العلاقات بين الأشخاص لأكثر من 27 عاماً.  ويقول إنَّه خبير في جعل الناس يعجبون ببعضهم

وروبن هو مؤلف كتاب رائع بعنوان: «It’s Not All About “Me”: The Top Ten Techniques for Building Quick Rapport with Anyone«

وفي هذا المقال سنسرد لك.. حسب ما ذكر موقع Ladders الأمريكي

1- السر الأول لمصادقة الناس سريعاً.

2- كيف تجعل شخصاً غريباً يشعر بارتياح ويتصرف بطبيعية.

3- الأشياء التي تفعلها وتجعل الناس يفقدون اهتمامهم بك.

4- كيف تستخدم لغة الجسد مثل المحترفين.

5- بعض الأساليب القتالية الكلامية لتستخدمها مع الأشخاص الذين يحاولون التلاعب بك.

ستتعلم كل ما سبق إضافة إلى أشياء أخرى.

1- لا تحكم على الآخرين

نصيحة روبن الأولى: «اسع لمعرفة أفكار وآراء الشخص الآخر، دون أن تحكم عليه».

اطرح الأسئلة واستمع، لكن لا تحكم. لا أحد يحب أن يحكم الآخرون عليه، حتى أنت نفسك.

ويضيف «الاستراتيجية الأولى التي أبقيها في ذهني دائماً مع جميع من أتحدث إليهم، هي المصادقة دون إصدار أحكام. لذلك اسعَ لمعرفة أفكار وآراء الشخص الآخر، دون أن تحكم عليه.

إذاً ماذا يجب أن تفعل عندما يبدأ الناس حديثاً طويلاً تراه درباً من دروب الجنون؟

يقول روبن: “أُفضِل عندما أسمع شيئاً لا أتفق معه بالضرورة أو أفهمه أن أقول: «آه، هذا مثير حقاً. لم أسمع قط عن هذا بهذه الطريقة. ساعدني لكي أفهم. كيف توصلت لهذا؟»».

ويضيف أنَّه ينبغي عليك إظهار الاهتمام، بدلاً من الأحكام. وهذا يجعل الناس يواصلون الحديث بهدوء عن موضوعهم المفضل: أنفسهم.

أظهرت الدراسات أنَّ الأشخاص يستمتعون بالحديث عن أنفسهم أكثر من استمتاعهم بالطعام أو المال، ويقول روبن: «الحديث عن أنفسنا في محادثات شخصية أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك أو تويتر، يحفز لدينا الشعور بالمتعة نفسه الذي تحفزه الأموال والطعام..».

إذا نجحت في التوقف عن إصدار الأحكام وبدأت في المصادقة وكان الأمر سهلاً بالنسبة لك، فما المشكلة التالية؟ إعجابك بنفسك.

2- توقف عن الإعجاب بنفسك لتجعل الناس يعجبون بك

يستميت معظمنا في محاولة إثبات خطأ الآخرين. وهذا يقتل العلاقة. هل تريد تصحيح وجهة نظر أحدهم؟ هل تريد التفوق عليهم؟ لا تفعل هذا.

يقول روبن: «إيقاف الشعور بالذات يعني تنحية احتياجاتك، ورغباتك، وآراءك جانباً. تجاهل رغبتك في أن تكون على حق أو في تصويب أخطاء الآخر. الأمر يعني ألا تدع نفسك أسيراً لمشاعرك تجاه موقف قد لا تتفق فيه مع أفكار أو آراء أو أفعال شخص آخر».

3- كيف تصبح مستمعاً عظيماً

سمعنا جميعاً أنَّ مهارات الاستماع مهمة للغاية، لكن لم يوضح لنا أحد الطريقة الصحيحة لتنفيذ ذلك. ما السر إذاً؟ توقف عن التفكير في ما ستقوله بعد أن ينتهوا من حديثهم، وركز في ما يقولونه الآن.

كن فضولياً واطلب أن تسمع المزيد مما يثير اهتمامك.

يقول روبن: «الاستماع ليس أن تغلق فمك. الاستماع هو ألا يكون في عقلك ما تقوله بعدما ينتهون من حديثهم

ويضيف: ما يجب عليك فعله: عندما تأتيك القصة أو الفكرة التي تريد مشاركتها، تخلص منها. قل لنفسك: «لن أقولها. كل ما يجب عليك فعله هو أن تسأل نفسك: «ما الفكرة التي ذكروها وتثير اهتمامك وتريد أن تعرف المزيد عنها؟»

أظهرت الأبحاث أنَّ مجرد سؤال الناس أن يخبروك بالمزيد، يجعلك محبوباً أكثر، وتجعلهم يرغبون في مساعدتك.

إليك أساسيات الاستماع النشط، هي بسيطة للغاية:

1- استمع لما يقولون دون أن تقاطع، أو تختلف، أو «تقيم».

2- هز رأسك، وعلق تعليقات مختصرة توضح أنك تفهم ما يقول مثل «نعم» و»حسناً».

3- كرر عليهم خلاصة ما قالوه، من منظور مرجعيتهم، لكن دون أن تبدو أخرق.

4- استفسر. اطرح أسئلة توضح أنك منتبه، وتساعد على مضي النقاش قدماً.

4- أفضل سؤال تسأله للناس

يمكن للحياة أن تقسو على الجميع، الغني والفقير، والكهل والشاب دون تفرقة.

جميعنا نواجه تحديات، ونود التحدث عنها. وهذا إذاً ما ستسأل عنه.

يقول روبن: «السؤال العظيم الذي أحبه هو السؤال عن التحديات. «ما نوع التحديات التي واجهتها في عملك هذا الأسبوع؟ ما هي التحديات التي تواجهك بسبب العيش في هذا الجزء من البلاد؟ ما التحديات التي تقابلك في تربية أطفالك في سن المراهقة؟». الجميع لديهم تحدياتهم الخاصة. هذا يجعل الناس تشارك معك ما يولونه اهتماماً في هذا الوقت من عمرهم».

5- كيف تجعل شخصاً غريباً يشعر بارتياح ويتصرف بطريقة طبيعية

أول شيء: أخبرهم أنك ليس لديك سوى دقيقة واحدة لأنك ستغادر هذا المكان.

يقول روبن: «عندما يعتقد الناس أنك ستغادر قريباً، يشعرون بارتياح. إذا جلست بجوار أحدهم في المقهى وقلت له: «مرحباً، هل يمكنني أن أشتري لك مشروباً؟» فإنَّهم يكونون متحفزين. يفكرون «من أنت؟ وماذا تريد؟ ومتى ستغادر». ولهذا أنت تجيب على سؤال «متى ستغادر؟» في الثواني الأولى».

أظهرت دراسة أنَّ سؤال الناس عما إذا كان الوقت مناسباً للحديث يجعلهم أكثر قابلية للاستجابة لما ستطلبه.

وأظهرت دراسات أن معدلات الاستجابة كانت أعلى عندما سأل الطالب إذا كان المجيب متاحاً للحديث أم لا لأنه لا أحد يريد أن يشعر بأنَّه محاصر من شخصٍ غريب.

6- أفضل لغة جسد لبناء العلاقات

يجب أن تكون كلماتك خالية من الاستعلاء وبعيدة عن إصدار الأحكام، وتحتاج أنَّ تتوافق لغة جسدك غير الشفهية مع هذا.

إليك وصايا روبن:

1- «في البداية، عليك أن تبتسم. لا مفر من الابتسام. فالبسمة طريقة رائعة لخلق الثقة».

2- «اخفض ذقنك، حتى لا تبدو وكأنك تنظر لأحدهم باحتقار. وإذا استطعت أن تميل رأسك قليلاً، سيكون هذا رائعاً».

3- «لا يجب أن تُظهر جسدك كله، أو تقف أمام الشخص مباشرة. قد يكون هذا عدائياً بالنسبة لأحدهم. قف بزاوية صغيرة».

4- «وجِّه كفيك نحو الأعلى وأنت تتحدث، هذا يعني: «أنا استمع لما تقوله، ومنفتح لأفكارك».

5- «دائماً ما أريد التأكد من أنني أُظهر إيماءات غير شفهية جيدة، ومنفتحة، ومريحة. أحاول فقط استخدام رفع الحاجب عالياً. فكل شيء يرتفع يعطيك الشعور بالانفتاح، والراحة. وأي شيء منقبض، مثل الشفاه أو الحواجب، فهذا يولد التوتر».

وتدعم الأبحاث هذه النصائح. الجميع بداية من ديل كارنيجي حتى الدراسات الخاضعة لمراجعة الأقران يقولون إنَّ الابتسامة تشكل فارقاً في أي علاقة.

7- كيف تتعامل مع شخص لا تثق فيه

لا نحاول هنا مَعرفة كيفية التعامل مع المعتلين اجتماعياً، أو طريق التلاعب بالآخرين، بل ما يجب عليك فعله عندما تشعر بأنَّ شخصاً ما يستخدم هذه الطرق في محاولة للتلاعب بك.

لا تكن عدوانياً، بل مباشراً: اسألهم عما يريدون. إلامَ يهدفون؟

يقول روبن: «أول ما أحاول فعله هو استيضاح الأهداف. أتوقف وأقول: «أنت تقول لي كلاماً طيباً كثيراً. من الواضح أنك ماهر للغاية فيما تفعله. لكني فعلاً أشعر بالفضول إلام ترمي؟ ما الذي تحاول تحقيقه؟ أنا واضح وأهدافي واضحة، لكن من الواضح أيضاً أنك تحتاج لتحقيق أهدافك. لذا إذا كنت تريد أن تخبرني بما تريد، يمكننا البدء من تلك النقطة إذاً، ونرى إذا كان بإمكاننا أن نتعاون في تحقيقها. وإذا لم يكن هذا ممكناً، فلا بأس».

ويضيف: «احترس من المصادقة. إذا كان هناك من يحاول أن يجاريني ويصادق على أفكاري وآرائي، انتبه لذلك.

إذا أردت أن تُنشئ علاقة مع شخص آخر، ركز على الثقة، لا تلجأ للخدع. هكذا تكسب الاحترام. الثقة شيء هش، وفقدان الثقة هو أمر سهل للغاية فلا تخسر ثقة الآخرين.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00