تربية الأطفال

9 وجوه يبديها الطفل أثناء الأكل.. ماذا تعني؟

عربي بوست
ترجمة
توصَّل علماء إلى فكِّ شفرة معاني الوجوه التي يبديها الأطفال، حين يُفطمون عن الحليب ويجرّبون تناول طعام جديد/ istock


يحتار الوالدان أمام تفسير وجوه يبديها الطفل أثناء الأكل امتعاضاً أو قبولاً. وفي مرحلة ما، يجد مُعظم الآباء والأمّهات أنفسهم جالسين مُتجهّمين بين فُتات البطاطس المهروسة المتناثر في وقت تناول الطعام المأساوي، ليتساءلوا عمّا يحاول طفلهم العزيز إخبارهم به.

والآن، يبدو أن المساعدة قد صارت في متناول أيديهم، بعدما زعم عدد من علماء النفس المتخصصين في دراسة سلوكيات الرُّضَّع أنهم توصَّلوا إلى فكِّ شفرة معاني الوجوه التي يبديها الأطفال، حين يُفطمون عن الحليب ويجرّبون تناول طعام جديد.

وبشكلٍ عام، تُعتبر الاكتشافات الجديدة هذه أخباراً إيجابية.

والرسالة الرئيسية، وفقاً للخبراء، هي عدم الاستسلام، فغالباً ما يفترض الآباء أن أطفالهم يكرهون الطعام الجديد الذي يُقدّم إليهم، في حين أنّهم فحسب يحاولون الاعتياد عليه.

على سبيل المثال، لا ينبغي أن يؤخذ إغلاق الفمّ وتحويل البصر باعتبارهما علامة على كراهية الطعام، بل إنه ببساطة الوجه الذي يبديه الأطفال حين يُقدّم إليهم طعامٌ لاذع.

وبالمثل، فإن نظرة الدهشة، أو حتّى القلق، لا تعنيان الرفض، بل هذا هو الفضول الذي يعتري الطفل حين يجرّب نكهة جديدة.

وحتّى العلامات الكلاسيكية للكراهية، مثل التحديق بعينين نصف مغمضتين أو خفض الحاجب لا ينبغي أن تُثبّط من عزيمة الآباء والأمّهات، لأن الأطفال حين يرفضون الطعام الذي يقدّم لهم سيبعدون وجوههم عنه تماماً، بحسب الدليل.

9 وجوه يبديها الطفل أثناء الأكل

1- «لا» قاطعة

تبدو الطفلة إيفا تشيح بوجهها بعيداً عن الطعام الذي لا تحبّه.

2- أنا لست متأكّداً

تُبدي الطفلة كايدن تعبيرَ «ربما».

3- تجعيد الأنف ورفعه

تجّعد الصغيرة ميلا أنفها كعلامة على عدم الإعجاب.

4- الأمر ليس بهذا السوء

التحديق بعينين نصف مغمضتين هو أحد العلامات الأكثر تنبؤاً على الرفض، ولكن لا تيأسوا، فالأطفال فقط يحاولون فهم المذاق الجديد.

5- مصّ الليمون

يُبدي الأطفال تعبير «مصّ الليمون» المُماثل للكبار.

6- أجل أحبه من فضلك

الأطفال يجيّدون إخبارك بما يُحبونه.

7- ما هذا؟

فتح الفم هو الاستجابة للمذاق المرّ.

8- أنا لا أحبّه

تخفض إيفا حاجبيها، في إشارة على عدم الإعجاب، ومن الطبيعي أن نفترض أن خفض الحاجبين والعبوس هما علامة على عدم الإعجاب، ولكن ببساطة قد يكون طفلك في حيرة بشأن الطعم الجديد.

9-  الامتنان

تبدو الطفلة ميلا مستمتعة للغاية بتجربة التذوق، ويبدي الأطفال التعابير الأكثر إيجابية تجاه الأطعمة الحُلوة والسائغة.

تعابير الطفل وسيلة للتعرف عليه أكثر

قام خبير علم النفس التطوّري، الدكتور كاسبر أديمان، من كلية غولدسميث البحثية بجامعة لندن بتجميع الدليل الجديد بشأن تعبيرات الأطفال، الذي حمل  اسم «Nine Faces of Weaning» أي «الوجوه التسعة للفطام»، بالتعاون مع شركة Piccolo لأغذية الأطفال.

وقال كاسبر لصحيفة Telegraph: «تعلّم قراءة تعبيرات طفلك الجديدة وقت الطعام لا ينبغي أن يكون تجربة قاسية، تماماً مثل تعلّم تفسير علامات أن يكون طفلكم راغباً في النوم، أو جائعاً أو سعيداً، تقديم الأطعمة لصغيركم لأوّل مرّة يعني أنكم ستعرفون الطفل على نحو أفضل؛ فتفهمون ما الذي يعنيه حقاً الحاجبان المُنكمشان، والأنف المجعّد، والفم المفتوح، وما الذي يعنيه هذا بالنسبة لمذاق جديد».

وتابع: «بالتأكيد، إذا كان الطفل حقاً غير سعيد، فإنكم ستعرفون ذلك».

النكهات الحلوة أكثر قبولاً لذا وجب التنويع

وتميل النكهات الحلوة والسائغة إلى تلقّي ردود الفعل الأكثر إيجابية من الأطفال المفطومين، ربّما لأن حليب الثدي له النكهتان نفسهما.

ومع ذلك، يُحذّر الدليل الآباء والأمّهات ألا يقصروا حمية أطفالهم الغذائية على تلك المذاقات التي تجعله يبدو قانعاً، لأنه كلما زادت المذاقات التي يُجرّبها الأطفال في مرحلة مبكّرة، ازدادت احتمالية أن يتّسع مذاقهم لأطعمة كثيرة لاحقاً.

بالإضافة إلى ذلك، لا ينبغي أن يتسبب فم الطفل المفتوح عند تقديم الخضراوات للأطفال في ردع الآباء والأمّهات.

فهذا هو مُجرّد رد فعل نموذجي للمذاقات المرّة.

وأخيراً، قد يستغرق الأمر 12 محاولة

وتقول أليس فوثرنغهام، خبيرة تغذية الرضع لدى شركة Piccolo: «من الطبيعي أن يكره معظم الآباء رؤية أطفالهم في حالة من الضيق، لذا فهم يميلون للتخلّي عن الأطعمة الجديدة عندما يُبدي الطفل ما يظنون أنه وجه غير سعيد».

وأضافت: «مع ذلك، قد يستغرق الأمر 12 محاولة إلى أن يعتاد الطفل على الطعام الجديد، لذا فإن فهم دلالة تعبيرات وجوه الصغار قد يكون مفيداً في مساعدتكم على المثابرة، لاسيّما إذا أردتم التأكّد من إعطاء طفلكم الأطعمة المتنوّعة وجميع العناصر الغذائية الصحيحة».

وأشارت دراسات سابقة إلى أن الآباء البريطانيين أقلّ صبراً ومثابرة من غيرهم في أوروبا، حين يتعلّق الأمر بتقديم أطعمة جديدة لأطفالهم.

وتوصّل استطلاعٌ صادر عن مؤشّر «European Toddler Nutrition Index»، المعني بتقييم تغذية الأطفال في أوروبا في عام 2013، إلى أن 26% من الأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن 5 سنوات في المملكة المتّحدة يُسمح لهم برفض الوجبات مرّة واحدة على الأقل يومياً، مقارنة بـ 15% في فرنسا وألمانيا.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00