منوعات وغرائب

فيضان من المانجو في الفلبين بسبب ظاهرة «نينيو» والدولة محتارة كيف تبيعه

عربي بوست
ترجمة
2 مليون طن فائض من إنتاج المانجو في في الفليبين - Istock

تواجه الفلبين ما وصفته بـ «عبء حلو المذاق، لكنه مزعج»، يتمثل في عدم قدرتها على تسويق مليونَي طن من المانجو في الأسواق المحلية، بسبب ارتفاع كميات الإنتاج.

وقال وزير الزراعة الفلبيني، إيمانويل بينول، إنَّ مزارعي المانجو أبلغوا عن «زيادةٍ غير عادية» في المحصول، وأرجعوا السبب لظاهرة «النينيو»، وهي ظاهرة مناخية أدت إلى حدوث طقس حار جاف غير معتاد خلال هذا العام.

ووفقاً لبينول، بلغ إنتاج المانجو في جزيرة لوزون الفلبينية وحدها نحو مليونَي كيلوغرام، ما يمثل فائضاً في المعروض، حيث انخفض سعر الكيلو من المانجو بنسبة 57%،  وانحدر من 58 بيزو فلبيني (1.11 دولار) إلى 25 بيزو (0.48 دولار) للكيلو، وفقاً لما ذكرته صحيفة The Guardian البريطانية، اليوم الإثنين 10 يونيو/حزيران 2019.

وشدَّد بينول على ضرورة التعامل مع وفرة الإنتاج قبل أن تضيع الفاكهة سُدى، وقبل أن يستمر انهيار سعر المانجو، ما يؤدي إلى الإضرار بالمزارعين، مشيراً إلى أن بلاده «بحاجة إلى اتخاذ إجراء حيال ذلك خلال الأسبوعين المقبلين».

فائض كبير في إنتاج المانجو في الفلبين – Istock

حملات تشويقية لبيع المانجو

وفي مسعى لتجنُّب تلف فائض الإنتاج من المانجو، أطلقت وزارة الزراعة حملةً تسويقية تحت شعار «مترو مانجو»، لمحاولة نقل مليون كيلوغرام من الفاكهة إلى العاصمة مانيلا، باستخدام أكشاك لبيع المانجو في جميع أنحاء العاصمة طوال شهر يونيو/حزيران الجاري.

وستُباع ثمار المانجو الطازجة بسعر يتراوح من 25 بيزو (0.48 دولار) إلى 50 بيزو (0.96 دولار) للكيلوغرام، لإغراء المشترين الذين سيستفيدون من الأسعار المنخفضة فقط إذا اشتروا بالجملة.

وأطلقت الوزارة أيضاً دروس طهي لتعليم الناس كيفية استخدام المانجو في الطهي، وستنظم مهرجان المانجو في منتصف يونيو/حزيران الجاري في محاولةٍ لزيادة الطلب على الفاكهة.

ولجأ بعض المزارعين في جزيرة لوزون، حيث يتركز فائض الإنتاج، إلى التخلي عن المانجو مجاناً، معلقين الكثير من أكياس الفاكهة على بوابات مزارعهم.

ويُسهم الاهتمام الأجنبي بالمانجو رخيصة السعر في تخفيف العبء. فقد تعهَّد مستورد فواكه ياباني بشراء 100 ألف كيلوغرام من المانجو، لكنَّ ذلك يعني أنَّه لا يزال يوجد 1.9 مليون كيلوغرام. وقال بينول إنَّه يأمل أيضاً في زيادة صادرات المانجو اليومية إلى هونغ كونغ ودبي.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00