منوعات وغرائب

زيادة الإقبال على المدارس الإسلامية في نيوزيلندا.. أطفال من 32 دولة يتابعون دراستهم بمؤسسة «اقرأ»

عربي بوست
ترجمة
عدد المدارس الإسلامية في نيوزيلندا لا يتجاوز الثلاث مؤسسات/ موقع the stuff

بعد صعود درج طويل في منطقة صناعية تقع غرب مدينة أوكلاند النيوزيلندية، احتفلت مجموعة من أطفال المدارس القادمين من 32 دولة مختلفة بافتتاح مدرستهم الجديدة الأربعاء 12 يونيو/حزيران 2019.

وحسب موقع Stuff النيوزيلندي، فقد افتتحت مدرسة اقرأ، وهي مدرسة ابتدائية إسلامية خاصة، عام 2016 في منطقة جبل روسكيل، وبدأت بقاعةٍ دراسيةٍ واحدةٍ و15 طالباً وطالبة، ولكن في هذا الأسبوع كان 110 طلاب يشاهدون بحماس الحاكم العام لنيوزيلندا باتسي ريدي وهي تفتتح رسمياً المبنى الجديد على الجانب الآخر من المدينة.

إقبال متزايد على المدارس الإسلامية في نيوزيلندا

قالت ناظرة المدرسة فاطيما زاهد، في حديثها إلى الحضور في الغرفة المزدحمة: «من 10 عائلات إلى 80 عائلة، من قاعة دراسية واحدة إلى خمس قاعات دراسية، من معلّمين اثنين إلى طاقم تدريس من عشرة معلمين ومعلمات، لقد أحرزنا تقدماً كبيراً».

وأضافت: «يوجد كثير من العائلات والأطفال الراغبين في الانضمام، بالرغم من معرفتنا أننا أحرزنا تقدماً كبيراً ما زلنا نعرف أن أمامنا رحلة طويلة».

تضم المدرسة الطلاب الذين قدموا إلى نيوزيلندا من جميع أنحاء العالم، وبعضهم من النيوزيلنديين أبناء الجيل الثاني، وبعضهم جاء إلى البلاد بعد ذلك.

لكن الطلب يتزايد، والمدرسة تناضل من أجل استيعاب عدد العائلات الراغبة في تلقي أبنائها تعليماً إسلامياً.

 زادت قائمة الطلاب بحوالي 100 طالب في الأعوام الثلاثة الماضية
زادت قائمة الطلاب بحوالي 100 طالب في الأعوام الثلاثة الماضية

زادت قائمة الطلاب بحوالي 100 طالب في الأعوام الثلاثة الماضية، ويوجد بالفعل خطط لإضافة 20 طالباً وطالبة إضافيين مع نهاية العام الحالي.

لخَّصت المعلمة مريم عارف أسبابَ تزايُد خطابٍ تحدَّث عما كانت تعنيه المدرسة للجالية المسلمة.

قالت مريم: «نربِّي هنا جيلاً من النيوزيلنديين المسلمين الواثقين الأقوياء القادرين على احتضان هويتهم دون المساس بهوية الآخرين». وأضافت: «إنهم فخورون بالانتساب إلى هذه الأرض، وسوف يجعلون نيوزيلندا فخورة بهم».

خاصة أنها تقدم دعماً مالياً للطلاب

بالرغم من أنها مدرسة خاصة، يحصل طلاب مدرسة اقرأ الابتدائية على دعم لسداد مصروفاتهم الدراسية، من أبناء الجالية الذين يؤمنون برؤية المدرسة.

إذ يدفع الطلاب ألف دولار سنوياً، بينما تُغطَّى التكاليف الباقية -التي تقدر بحوالي تسعة إلى عشرة آلاف دولار للطالب الواحد- عن طريق المنح وحملات التبرعات.

أكثر من نصف هذه العائلات من عائلات الدخل الواحد، وكثير من هؤلاء يقل إجمالي الدخل الذي يحصلون عليه عن متوسط الدخل الوطني.

قالت فاطمة إن العائلات أرسلت أطفالها إلى مدرسة اقرأ الابتدائية لأسباب مشابهة: وهي مُمَثلة في الحصول على تعليم جيد يشمل كذلك ثقافة الطلاب ودينهم وتراثهم.

قالت فاطمة: «نعلم أنه كلما زادت قوة الجذور ارتفعت الشجرة وكثُرت ثمارها».

ومنفتحة على مختلف الثقافات، خاصة المحلية

لا يقتصر الأمر على تعلم الطلاب ثقافتهم الشخصية وحسب، فقد عُرضت أغلب الاحتفالات باللغة الماورية مع عديد من الصفوف التي تغني بهذه اللغة وتؤدي رقصة الهاكا.

قالت فاطمة إن افتتاح المدرسة يمنح نسمة هواء منعشة في جيب صغير بمدينة أوكلاند، في خضمّ عام مرَّ عسيراً على الجالية المسلمة في نيوزيلندا.

وأضافت: «أعتقد أننا كنا حزانى منذ مدة، وسوف نظل حزانى… ولكن أعتقد أنه من الجيد أن تكون لدينا هذه البداية، نحن نشعر بسعادة كبيرة جداً».

تجدر الإشارة إلى أن مدرسة اقرأ هي واحدة من ثلاث مدارس إسلامية في نيوزيلندا.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00