Archive

أكشاك «بيع زبالتك» في مصر تبدأ عملها.. «الكانز» بـ 9 جنيهات والورق بـ 80 قرشاً

عربي بوست

وضعت محافظة القاهرة أكشاكاً لشراء القمامة من المواطنين، في محاولة للحفاظ على نظافة شوارع العاصمة المصرية، بحسب ما ذكرته صحيفة «اليوم السابع«، السبت 11 مارس/آذار 2017.

وأشارت الصحيفة إلى أن أجهزة محافظة القاهرة، وأجهزة حي مصر الجديدة، أنهت استعداداتها لافتتاح الأكشاك في المنطقتين، قبل أن تُعمم التجربة على بقية مناطق القاهرة، مشيرةً أنه سيجري تخصيص 4 سيارات لنقل القمامة، من «أجل التيسير على المواطنين الذين لا يستطيعون الذهاب للمنفذين الثابتين (لبيع القمامة)».

الصحيفة لفتت إلى أن فكرة شراء المخلفات الصلبة من المواطنين، «ستساهم في نظافة الشوارع، وتشجيع السكان في المنازل على فصل القمامة من المنبع، لاحتفاظه بالمواد الصلبة ذات القيمة، والتي يمكن الاستفادة منها من خلال البيع».

وتشهد مصر محاولات عدة للتخلص من أزمة القمامة المنتشرة في المدن، ومن بينها «مهرجان الزبالة» الذي تنظمه «مؤسسة آدم للتنمية الإنسانية» للعام الثاني على التوالي.

وقال عماد أنور رئيس المؤسسة ومنظم المهرجان في تصريح سابق لـ»عربي بوست»: «إن دخول المهرجان يكون بمشاركة الفرد بعدد 5 عبوات من المياه المعدنية الفارغة أو 5 عبوات من المياه الغازية الفارغة أو 5 كلغ من الورق القديم، وذلك لحث وتشجيع الحضور على عدم إلقاء المخلفات، وكيفية الاستفادة منها في حال فصلها عن بعضها».

وأضاف أنور، أن داخل المهرجان توجد أكشاك مخصصة لشراء المخلفات التي سوف يحضرها زائرو المهرجان، الذي يقام هذا العام تحت رعاية جهاز شئون البيئة ومديرية التربية والتعليم والكشافة البحرية بمحافظة الجيزة.

وأشار أنور إلى أن «شراء المخلفات من الزائرين في المهرجان، سوف يدفع إلى عدم إلقائهم لها تطلعاً للمكسب المادي، فضلاً عن نشر ثقافة الفصل من المنبع من قبل ربة المنزل، وأيضاً سوف يكون له أثر جيد على نظافة وحماية البيئة».

وانتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، صور لمنفذين لبيع القمامة في القاهرة، فيما قالت صحيفة «الأهرام» أن محافظ القاهرة عاطف عبدالحميد سيفتتح المنفذين.

اقرأ لي..

قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
امرأة عُمرها 61 عاماً أنجبت حفيدها.. إليك ما تحتاج معرفته
لعنة تشوبادي الشهرية تقتل النساء في نيبال
متى تصبح النظافة زائدةً عن الحدّ؟ ومتى تكون «القذارة» مقبولة؟
الحملة المنسية.. لماذا تجاهل التاريخ غزو العراق وسوريا خلال الحرب العالمية الأولى؟
السلطان الذي يعيش حياة مترفة لكنه يطبق الشريعة بحذافيرها في بروناي
امرأة هاربة، روس لاجئون، وهندي مكروه من الذين سكنوا منزل الأمير هاري وميغان الجديد من قبلهم؟
لماذا نشعر أنّ الوقت يمرُّ بسرعة كلما تقدمنا في السنّ؟
ترامب عاقب إيران اقتصادياً لكي تأتي خاضعة لكن حدث العكس! لماذا فشلت الضغوط الأمريكية على طهران؟
نمط الحياة الصحي واتباع الحميات الغذائية.. هل يقللان من إمكانية حدوث السرطان؟
كولومبوس اكتشف أمريكا بالخطأ.. ماذا تعلم عن الهنود الحمر الذين كانوا يلقون الذهب والزمرد في النار لأجل الآلهة؟
9 سنوات على أول آيباد.. والآن بعد الكثير من الإصدارات هل تطوّر حقاً؟
قصة المشوار الشاق الذي يحول ولي العهد المغربي إلى ملك
«أرغب في اللجوء، وزوجي لا يعرف بذلك».. جملة قد تكلف المرأة السعودية حياتها!
يقال إنه يوم هبوط آدم على الأرض.. ماذا تعرف عن «نوروز» عيد الأكراد المقدس ورمزيّة إشعال النيران؟
اليمين المتطرف تحت المنظار.. خريطة توضح ارتفاع مؤشر الخطر في بريطانيا
ميناء الدقم.. طموح عمان لمنافسة الإمارات في صناعة السفن والسيطرة على مضيق هرمز
00:00