تاريخ

أسرار جديدة تُكشف عن المقابر والأهرام المصرية في «مدينة الموتى»

عربي بوست
ترجمة
الألوان بقيت محفوظة لأكثر من 4 آلاف سنة/ رويترز

كشفت أعمال التنقيب بمقبرة في مصر عن رسومات ملونة زاهية يعود تاريخها إلى 4300 عام، في الفترة المعروفة بعصر بناء الأهرام المصرية .

وحسب تقرير لصحيفة The Sun البريطانية، تتميز المقابر المكتشفة حديثاً في مدينة الموتى بجوار سقارة، التي تقع على بُعد 32 كيلومتراً جنوب القاهرة، برسومات مُستلهمة من الأهرام المصرية القريبة في الجيزة، مرسومة بمادة الراتنج الخاصة التي حفظت درجات الألوان على مدى آلاف السنين.

وأضافت الصحيفة أن المقبرة بُنيت لرجل نبيل يسمى خوي، عاش في عصر الأسرة الخامسة من الدولة القديمة، والتي امتدت من عام 2686 قبل الميلاد إلى عام 2181 قبل الميلاد، حسب صحيفة The Times.

مزيد من الأسرار في الأهرام المصرية ومقابر الفراعنة

بلغ فن بناء الأهرام المصرية حد الإتقان في عهد الأسرة الرابعة. ويعتقد الخبراء أن الكشف الجديد ربما يسلط أضواءً جديدة على الأهرام نفسها.

يعتبر المؤرخون هذه الفترة «مدوَّنة في الحجارة»، إذ إن الأحداث مسجَّلة في صروح لا نصوص. ومن المأمول أن تعكس رسومات مقبرة خوي مزيداً من التفاصيل الدقيقة عن هذا العصر.

تُظهر اللوحات الجدارية في المقبرة رجالاً في قوارب، وخدماً يقدمون الطعام والشراب، وطيوراً، وكلهم محاطون بإطارات للزينة. صمد اللون الأحمر والأصفر تحديداً بقوة أمام ويلات الزمن.

مدخل المقبرة المزيَّن هو ممر هابط لم يُرَ مثيل لتصميمه إلا في الأهرام، كما أن الألوان المستخدمة كانت تُستخدم فقط للملوك.

يبحث العلماء في علاقة خوي بالملك جد كا رع أسيس، فرعون الأسرة الخامسة قبل الأخير، المدفون بهرم قريب في سقارة. وكان قد حكم مدة 40 عاماً، لكننا نعرف القليل عنه. بقاياه المحنَّطة جزئياً موجودة أيضاً في المقبرة.

خاصة في مدينة الموتى أكبر تجمُّع للمقابر والأهرام

منطقة سقارة، غرب النيل، هي مكان لأكبر تجمُّع من المقابر والأهرام المصرية ، لكن أهرام الجيزة، التي تبعد عنها 24 كيلومتراً، تخطف منها الأضواء.

حوت المنطقة مواقع أخرى أُجريت فيها عمليات تنقيب على قطط وفئران وكلاب وصقور محنَّطة. ويعد جد كا رع أول من بنى هرماً جنوب مدينة الموتى بسقارة.

واليوم يُعرف الهرم الذي تبلغ مساحته 60 متراً مربعاً والذي يطل على قرية مجاورة، محلياً، باسم «الشواف القبلي».

قاد خالد العناني، وزير الآثار المصري، برفقة الممثلة المصرية يسرا (64 عاماً)، جولة في الموقع الجديد، مع مجموعة تكوّنت من 52 سفيراً أجنبياً وملحقاً ثقافياً، السبت 13 أبريل/نيسان 2019.

وأعلن العناني أنه سيتم الإعلان عن كشفين جديدين في مدينة الأقصر، بالإضافة إلى ترميم تمثال رمسيس الثاني، في يوم التراث العالمي الموافق الثلاثاء 18 أبريل/نيسان 2019.

اقرأ لي..

لعنة تشوبادي الشهرية تقتل النساء في نيبال
امرأة هاربة، روس لاجئون، وهندي مكروه من الذين سكنوا منزل الأمير هاري وميغان الجديد من قبلهم؟
ترامب عاقب إيران اقتصادياً لكي تأتي خاضعة لكن حدث العكس! لماذا فشلت الضغوط الأمريكية على طهران؟
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كولومبوس اكتشف أمريكا بالخطأ.. ماذا تعلم عن الهنود الحمر الذين كانوا يلقون الذهب والزمرد في النار لأجل الآلهة؟
9 سنوات على أول آيباد.. والآن بعد الكثير من الإصدارات هل تطوّر حقاً؟
قصة المشوار الشاق الذي يحول ولي العهد المغربي إلى ملك
«أرغب في اللجوء، وزوجي لا يعرف بذلك».. جملة قد تكلف المرأة السعودية حياتها!
يقال إنه يوم هبوط آدم على الأرض.. ماذا تعرف عن «نوروز» عيد الأكراد المقدس ورمزيّة إشعال النيران؟
اليمين المتطرف تحت المنظار.. خريطة توضح ارتفاع مؤشر الخطر في بريطانيا
ميناء الدقم.. طموح عمان لمنافسة الإمارات في صناعة السفن والسيطرة على مضيق هرمز
00:00