الثلاثاء, 19 مارس 2019

حُرمت من السفر لأسباب قهرية فأصدرت أشهر أغنية للحج على مدار التاريخ.. لماذا غنت ليلى مراد «يا رايحين للنبي الغالي»؟

عربي بوست 

أصبحت واحدةً من أشهر الأغنيات المرتبطة بموسم الحج، عاشت ما يربو على 70 عاماً، لكن ربما لا يعرف كل من سمع أن وراءها قصة مؤثرة انطبعت على كلماتها وإحساس ليلى مراد بينما كانت تغنيها، فإليكم قصة أغنية «يا رايحين للنبي الغالي».

عبّرت ليلى مراد عن مشاعر مجردة في هذه الأغنية، فاستطاعت أن تترك بصمة من خلالها في أذهان مستمعيها على مدار عشرات السنين.

اضطرت ليلى لغناء هذه الأغنية بعدما مُنعت من الحج، فأثناء تصوير فيلم «ليلى بنت الأكابر» الذي عُرض للمرة الأولى في 9 فبراير/نيسان 1953 والذي شاركه بطولته الممثل الراحل أنور وجدي طلبت المطربة ليلى مراد من مدير الإنتاج الذهاب لأداء فريضة الحج، لكن طلبها قُوبل بالرفض

بعد أن طلبت منها إدارة أستوديو مصر سرعة الانتهاء من تصوير الفيلم خلال أسبوعين، حتى لا يتسبب ذلك في خسائر مادية قد تؤدي إلى إلغاء تصوير الفيلم.

كانت تتمنى أن تلحق بالحجاج لكن القدر لم يسعفها، فطلبت المطربة الراحلة من الكاتب أبوالسعود الإبياري تأليف أغنية عن الحج تعبر فيها عن شوقها لأداء مناسك الحج، وهي تودع المسافرين إلى الأراضي المقدسة، وعكف الملحن رياض السنباطي على تلحينها، ولما انتهى طلب منها الحضور إلى بيته، لأداء الأغنية، وسعدت بها سعادة بالغة وهي تؤديها.

وبعد أن انتهت من تسجيلها، قامت بإهداء الإذاعة المصرية نسخة من الأغنية لتقوم بإذاعتها، لتصبح منذ ذلك التاريخ أحد أشهر الأغاني الخاصة بالحج.

حياة ليلى مراد

وُلدت ليلى مراد في الإسكندرية لأسرة يهودية الأصل، وكان اسمها «ليليان»، والدها هو المغني والملحن إبراهيم زكي، موردخاي «زكي مراد» الذي قام بأداء أوبريت العشرة الطيبة الذي لحّنه الموسيقار سيد درويش.

سافر والد ليلى مراد ليبحث عن عمل بالخارج وانقطعت أخباره لسنوات، اضطرت فيها هي للدراسة بالقسم المجاني برهبانية نوتردام ديزابوتر وتعرَّضت أسرتها للطرد من المنزل بعد نفاد أموالهم ولذلك عاشت حياة صعبة، إلا أنه في عام 1932 عاد مرة أخرى إلى مصر، وهو ما تفاجأت به أسرته.

بدأت ليلى مشوارها مع الغناء في سن الـ14، علَّمها والدها الموسيقار الشهير الموسيقى وبدأت بالغناء في الحفلات الخاصة، ثم الحفلات العامة، ومن بعدها تقدَّمت للإذاعة كمطربة عام 1934.

وفي عام 1937 كان بداية طريق النجاح، بعد أن وقفت أمام الموسيقار محمد عبدالوهاب والمخرج محمد كريم في فيلم «يحيا الحب»، وكانت قد غيَّرت اسمها إلى ليلى مراد، ورغم أدائها التمثيلي الضعيف فإنها جذبت أنظار فنان الشعب يوسف وهبي، لتقدم معه فيلمها الثاني «ليلة ممطرة» نهاية عام 1939.

واعتنقت الفنانة يهودية الأصل الإسلام عام 1946، وهو العام الذي مثَّلت فيه فيلم «ليلى بنت الأغنياء» أمام أنور وجدي، إذ كان الفيلم من تأليفه وإخراجه.

كلمات أغنية «يا رايحين للنبي الغالي»

الله .. الله .. الله . الله

يا رايحين للنبي الغالي .. هنيالكم وعقبالي

يا رايحين للنبي الغالي .. هنيالكم وعقبالي

الله .. الله .. الله . الله

يا ريتني كنت وياكم .. واروح للهدى وازوره

وأبوس من شوقي شباكه .. وقلبي يتملي بنوره

وأحج وأطوف سبع مرات .. وأللبي وأشوف منى وعرفات

وأقول ربي كتبهالي .. يا رايحين للنبي الغالي

الله .. الله .. الله . الله

أمانه الفاتحة يا مسافر لـ مكة .. تأدي فرض الله

حترجع والإله غافر ذنوبك .. لما نلت رضاه

يا ريتني معاك في بيت الله .. وأزور وياك حبيب الله

هنيالك وعقبالي .. يا رايحين للنبي الغالي

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
حُرمت من السفر لأسباب قهرية فأصدرت أشهر أغنية للحج على مدار التاريخ.. لماذا غنت ليلى مراد «يا رايحين للنبي الغالي»؟