علوم

هل تعلم أن هناك بنزيناً شتوياً وصيفياً؟ الوقود الممتاز للسيارات هدرٌ للمال

عربي بوست
إن كنت لا ترضى إلا بتقديم أغلى أنواع الوقود للسيارة خوفاً عليها، فإن الفئة الممتازة من هذا البنزين تحتاجه 18% فقط من السيارات الجديدة/ Istock

ينصح خبراء التمويل الشخصي بتخفيض الإنفاق عبر التخلي عن أمور يومية بسيطة، كفنجان القهوة اليومي من المقهى. ولكن ماذا عن وقود السيارة التي تحتاجها كل يوم. التفاصيل البسيطة تُشكِّل فارقاً كبيراً، لذا لا حاجة لأن تروي عطش سيارتك بأغلى أنواع المشروبات.

إن كنت لا ترضى إلا بتقديم أغلى أنواع الوقود للسيارة خوفاً عليها، فإن الفئة الممتازة من هذا البنزين تحتاجه 18% فقط من السيارات الجديدة التي تُباع داخل الولايات المتحدة.

ولن تحصل الـ82% الأخرى من السيارات الأخرى على استفادة أكبر عند استخدام البنزين عالي الأوكتان، سواء من ناحية الأداء أو الاقتصاد في استهلاك الوقود أو حتى التحكُّم في الانبعاثات.

إذاً، لماذا تبيع الشركات الوقود العادي والممتاز؟

الوقود الممتاز للسيارة ضرورة أم رفاهية؟

تُقدِّر رابطة السيارات الأمريكية أن السائقين الذين يعتقدون أنهم يُدلِّلون سياراتهم الحبيبة، يُهدِرون أكثر من ملياري دولار على شراء بنزين يحمل رقم أوكتان أعلى مما تحتاجه سياراتهم.

ومن الأفضل أن تُنفِق ذلك المال على ما تحتاجه فعلاً!

السعر الأغلى للبنزين لا يعني زيادة الفاعلية، والتصرُّف الأمثل دائماً هو اتِّباع توصيات الوقود التي تُحدِّدها الشركة المُصنِّعة في دليل المالك.

وأحياناً، قد تكون التوصيات غير دقيقة، لأنها تنصح بالوقود عالي الأوكتان (ولا تعتبره ضرورة)، مما يترك القرار للسائق.

كيف يعمل الأوكتان؟

ولكن يجب استخدام البنزين عالي الأوكتان في حال كانت هذه هي توصيات الشركة المُصنِّعة، من أجل الحفاظ على أعلى أداءٍ للمُحرك.

إذ إن رقم الأوكتان المكتوب على مضخة البنزين يُمثِّل مقياساً لقدرة الوقود على مقاومة الانفجار، الذي يُمثِّل عمليات احتراق البنزين الخارجة عن المألوف داخل أسطوانات المحرك.

ويُمكن سماع ذلك النوع من الانفجارات في صوت أزيزٍ أو طرقٍ داخل السيارات التي أُنتِجت قبل عام 1980، وهو صوتٌ يُشبه صوت اهتزاز الأحجار الصغيرة داخل علبةٍ معدنية.

وسعى مُصنِّعو السيارات لزيادة الكفاءة والقوة مؤخراً، مما أدَّى إلى إنتاج المحركات ذات ضغوط التشغيل الداخلية العالية، وذلك عن طريق زيادة نسبة الانضغاط وإضافة الشاحن التوربيني أو الشاحن التوربيني الفائق أو كليهما.

وبموجب تلك الظروف، تظهر الحاجة للبنزين الممتاز الذي يحمل رقم أوكتان أعلى من 91 لضمان السيطرة على مُعدَّل الاحتراق داخل أسطوانات المحرك.

وبزيادة رقم الأوكتان، تزداد القدرة على الحدِّ من أنواع الاحتراق غير المألوف، الذي يصفه المُهندسون بالانفجار.

والهدف هو إشعال خليط الوقود بالاعتماد على شمعة الاحتراق فقط، بدلاً من حرارة أسطوانة المُحرِّك، من أجل الحد من الانفجارات التي تُسبِّب أضراراً كبيرة للمُحرِّكات عالية الأداء.

ولا داعي للقلق بشأن تلك الانفجارات داخل المُحرِّكات الأقل أداءً، إذ إنها مُصمَّمةٌ لحرق البنزين الذي يحمل رقم أوكتان 87، مما يعني أن استخدام البنزين الممتاز لا يمنحك فوائد إضافية.

ولذلك، فإن إنفاق مال أكثر من أجل الحصول على البنزين الممتاز في تلك السيارات يُعَدُّ إهداراً لأموالك.

البنزين العادي لا يضر محركات السيارات

ويقول جيسون كافاناغ، كبير مهندسي اختبار المركبات في موقع شركة Edmunds للسيارات لصحيفة New York Times: «يُمكن استخدام البنزين الذي يحمل رقم أوكتان أقل، طالما أن دليل المالك لم يُؤكِّد «ضرورة» استخدام البنزين الممتاز».

 لكنه أضاف أن عليك تحديد الخيار الأمثل لك من الناحية الاقتصادية.

لكن المثير للارتياح هو أن استخدام البنزين الذي يحمل رقم أوكتان أقل لن يُسبِّب ضرراً ميكانيكياً كبيراً، حتى في حالة المُحرِّكات التي تحتاج إلى البنزين الممتاز، وذلك بفضل أداةٍ سحريةٍ إلكترونية تحمل اسم «مُستشعر الخبط».

وابتُكِر «مُستشعر الخبط» في الثمانينات، بوصفه جزءاً من الأنظمة المحوسبة للتحكُّم في الانبعاثات.

لكن الأداء سيتأثَّر في ظلِّ محاولات النظام لتعويض انخفاض الأوكتان.

18% فقط من السيارات تحتاج بنزين ممتاز

ونشر موقع Edmunds قائمةً بكافة أنواع السيارات التي تعمل باستخدام البنزين الممتاز، بدايةً من موديلات عام 2012 وحتى عام 2018.

ووصلت نسبة السيارات التي تعمل باستخدام البنزين الممتاز في عام 2018 إلى قرابة الـ18%، وهي النسبة التي ظلَّت مستقرةً لسنوات.

في حين وصلت نسبة السيارات التي ينصح المالك بتزويدها ببنزين ممتاز إلى 16%، وهو الرقم الذي تزايد بانتظامٍ على مدار العقد الماضي نتيجة زيادة نسب الانضغاط والشواحن التوربينية والشواحن التوربينية الفائقة.

قُل وداعاً للبنزين الشتوي

يُعَدُّ التحوُّل إلى خليط البنزين الصيفي واحداً من عوامل التسعير التي سيُواجهها سائقو السيارات قريباً.

نعم، البنزين هو سلعةٌ موسمية، مثل ملابسك تماماً.

ويختلف توقيت الاستبدال والتركيب الكيميائي للوقود من خليطٍ لآخر، كما هو الحال مع حالة الطقس في مختلف أرجاء الولايات المتحدة.

وتكمُن الفكرة الرئيسية في أن تركيبات البنزين الصيفي، التي بدأ ضَخُّها هذا الشتاء -لكنها ستتوافر داخل محطات الوقود في الأول من يونيو/حزيران بغالبية المناطق- يتم تجهيزها للحد من تطاير الوقود.

ويُعبِّر ضغط بخار «ريد» للبنزين عن مقياس جاهزية الوقود للتبخُّر (ومدى إسهامه في مُعدَّلات الضباب الدخاني على مستوى الأرض).

في حين يحتاج الخليط الشتوي إلى التبخُّر بسهولةٍ أكبر من أجل احتراقٍ أسرع في الأجواء الباردة.

ويعود ذلك البنزين الشتوي إلى الأسواق في الـ15 من سبتمبر/أيلول.

ولا مفرّ أمام السائقين من قبول التكلفة الإضافية للبنزين الصيفي، إذ سيدفعون 10 سنتاتٍ إضافيةٍ في أمريكا للغالون الواحد (3.7 لتر).

وتختلف التكلفة الإضافية من منطقةٍ لأخرى نتيجة إضافة بعض المُكوِّنات إلى الخليط والحاجة لإغلاق المصافي النفطية من أجل عملية الاستبدال.

ويحتوي البنزين الصيفي على محتوى طاقة أكبر، لذا تُلاحظ أحياناً تحسُّناً في استهلاك الوقود.

ارتفاع مُعدَّلات الإيثانول

هُناك شائبةٌ أخرى عليك الانتباه إليها هذا العام.

حافظ البنزين الصيفي لفترةٍ طويلة على حدٍّ أقصى من مُحتوى الإيثانول لا يتخطى الـ10%، وهو المُعدَّل القياسي في غالبية أنواع البنزين الذي يُباع داخل الولايات المتحدة، ويُعرف باسم E10، نتيجة مُعدَّلات التطاير العالية نسبياً للإيثانول.

وتقدَّمت وكالة حماية البيئة بمقترحٍ لرفع الحظر عن التركيزات العالية في البنزين الصيفي، مما سيسمح بارتفاع مُعدَّل الإيثانول إلى 15%، أو E15.

أي على سائقي السيارات قراءة اللافتات المُعلَّقة في محطات البنزين بدقةٍ أكبر.

وإليكم السبب: سمحت وكالة حماية البيئة باستخدام بنزين E15 في المركبات الخفيفة التي أُنتِجَت بدايةً من عام 2001.

ولا تسمح الوكالة باستخدام البنزين الذي يحتوي على نسبة إيثانول تُقدَّر بـ15% في المركبات والدراجات النارية والقوارب وماكينات جزّ العشب والمركبات الصغيرة للطرق الوعرة، في حال أُنتِجَت قبل عام 2001.

والأهم هو أن بعض الشركات المُصنِّعة للسيارات لا ترغب في تعبئة مركباتها ببنزين E15، بحسب جمعية الوقود المُتجدد، رغم أنه يُسمح باستخدام هذا النوع من البنزين في 93% من المركبات التي أُنتِجَت عام 2019 (وفقاً لحجم مبيعات السيارات).

ولا تسمح شركات مازدا ومرسيدس-بنز وميتسوبيشي وفولفو وبي إم دبليو وسوبارو بتعبئة بعض أنواع سياراتها الجديدة ببنزين E15.

ولا يُسمح باستخدام بنزين E15 في السيارات التي صنعتها فيات كرايسلر وهيونداي وكيا وفولكس فاغن قبل عام 2019، لذا عليك قراءة دليل المالك بدقة.

وتختلف الآثار المُترتبة على الضمان بحسب الشركة المُصنِّعة، إذ إن استخدام بنزين E15 قد يُبطِلُ ضمان المُحرِّك.

لذا من الضروري جداً أن تفهم طبيعة المواد التي تضعها داخل خزان البنزين.

اقرأ لي..

لعنة تشوبادي الشهرية تقتل النساء في نيبال
امرأة هاربة، روس لاجئون، وهندي مكروه من الذين سكنوا منزل الأمير هاري وميغان الجديد من قبلهم؟
ترامب عاقب إيران اقتصادياً لكي تأتي خاضعة لكن حدث العكس! لماذا فشلت الضغوط الأمريكية على طهران؟
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كولومبوس اكتشف أمريكا بالخطأ.. ماذا تعلم عن الهنود الحمر الذين كانوا يلقون الذهب والزمرد في النار لأجل الآلهة؟
9 سنوات على أول آيباد.. والآن بعد الكثير من الإصدارات هل تطوّر حقاً؟
قصة المشوار الشاق الذي يحول ولي العهد المغربي إلى ملك
«أرغب في اللجوء، وزوجي لا يعرف بذلك».. جملة قد تكلف المرأة السعودية حياتها!
يقال إنه يوم هبوط آدم على الأرض.. ماذا تعرف عن «نوروز» عيد الأكراد المقدس ورمزيّة إشعال النيران؟
اليمين المتطرف تحت المنظار.. خريطة توضح ارتفاع مؤشر الخطر في بريطانيا
ميناء الدقم.. طموح عمان لمنافسة الإمارات في صناعة السفن والسيطرة على مضيق هرمز
00:00