رأي

5 علامات تدل على أنك غني.. حتى لو لم تشعر بذلك

كاتبة متخصصة في التمويل الشخصي والشراكات التجارية
متخصصة في الكتابة عن الوظائف واتجاهات ومستقبل سوق العمل
لا ينبغي أن تملك مالاً كثيراً لتشعر بأنك "غني"، طبقاً لمن يجنون أموالاً طائلة.

يفترض كثيرون أن كونك «غنياً» يعني أن تكون ضمن أعلى 1 ٪ من أصحاب الدخول في بعض من أغنى المدن في الولايات المتحدة، أو تقدر على شراء قصر باذخ أو تقضي حياتك في الطيران من عطلة فاخرة إلى أخرى.

لكن الثراء قد يكون أيضاً حالة ذهنية، كما يقول أصحاب الدخول المرتفعة الذين خفضوا أجورهم ليتبعوا شغفهم. أخبرت كريستين أديس، وهي مصرفية استثمارية سابقة، موقع Business Insider الأمريكي، أنها تشعر الآن بأنها أكثر ثراءً بينما تحصل على حوالي 40 ٪ من راتبها السابق المكون من ستة أرقام حين كانت تجول أنحاء العالم. وقال نيك وداريسي سويفت، اللذان تركا وظيفتيهما، ليجنيا جزءاً ضئيلاً من دخلهما السابق، إنهما أكثر سعادة. أما المليونيران العصاميان، اللذان يقدمان العرض التلفزيوني «West Texas Investor’s Club»، فيقولان إن العلاقات الإنسانية أكثر قيمة من الأموال التي يكسبونها.

في حين يعتقد هؤلاء الناس أن «الثراء» مصطلح شخصي يختلف من فرد لآخر، فهناك بعض مؤشرات على وجود الثروة لا يمكن بسهولة التشكيك فيها. إليك خمس طرق لمعرفة أنك غني:

ليس عليك ديون كثيرة

إذا لم يكن عليك دين أو كان عليك دين صغير، فمن المحتمل أن تكون أكثر ثراءً مما تظن، حسبما يقول أحد مستشاري الثروة الذي يستعين به مليونيرات. فواحد من كل أربعة أمريكيين عليه ديون بسبب القروض الدراسية، وبلغت ديون الأسر أعلى مستوياتها عام 2018.

إذا كنت من المحظوظين ويمكنك الاحتفاظ بجزء من الأموال التي تجنيها، فلديك ثروات أكبر من غالبية الأشخاص، يقول روبرت كيوساكي في كتابه الكلاسيكي عن الماليات الشخصية بعنوان «Rich Dad Poor Dad» أي «أب غني أب فقير»: «معظم الناس يفشلون في إدراك أنه في الحياة، لا يتعلق الأمر بمقدار المال الذي تجنيه. بل بمقدار المال الذي تُبقيه».

يمكنك العيش بأريحية في إطار مواردك

إن العيش في حدود إمكانياتك، أو إنفاق أقل مما تكسب، قد لا يبدو أمراً كبيراً إذا كنت تفعل ذلك بالفعل، لكن معظم الناس غير قادرين على ذلك. قال 46 ٪ فقط من المجيبين على استبيان جاءت نتائجه في تقرير عام 2015 الصادر عن مؤسسة The Pew Charitable Trusts الخيرية، إنهم يجنون أكثر مما ينفقون، و47 ٪ فقط لديهم فواتير منزلية ودخل ثابت يمكن التنبؤ به من شهر إلى آخر.

إذا كنت تجني مالاً أكثر مما تنفق على الفواتير، فوضعك أفضل من نصف البلاد تقريباً.

وقال مخطط مالي لموقع Business Insider، إن العديد من أصحاب الملايين الذين يقدم لهم المشورة يعيشون في حدود إمكانياتهم: «إنهم لا يعيشون دون مستوى إمكانياتهم بأي معيار، لكنهم أيضاً لا يشترون سيارات فخمة أو يعيشون في منازل ضخمة بها مسابح بحجم تلك الأوليمبية».

يمكنك الادخار بسهولة

واحد من بين كل خمسة أمريكيين تقريباً لم يدخر أي شيء، وفقاً لاستطلاع أجرته مؤسسة Bankrate عام 2018. وقال المجيبون على الاستطلاع إن الافتقار إلى وظيفة ذات راتب عالٍ والنفقات المرتفعة والديون، هي المعيقات الرئيسية وراء نقص المدخرات.

إذا كنت قادراً على ادخار أي شيء على الإطلاق، فوضعك أفضل من معظم الأمريكيين.

يمكنك التقاعد كما تخطط

انخفاض المدخرات ينبئ بأخبار سيئة عند التقاعد. وجد استطلاع أجراه موقع GoBankingRates الأمريكي لتمويل الشخصي، أن 43 ٪ من الأمريكيين سيتقاعدون وهم مفلسون. قال المجيبون إنهم لا يدخرون من أجل التقاعد لأنهم لا يكسبون ما يكفي من المال أو يجاهدون لدفع الفواتير.

في المعتاد يبلغ «سن التقاعد» 65 عاماً، لكن هذا يتغير، إذ يجد المزيد من الأمريكيين أنهم عاجزون عن الحياة لمدة 20 عاماً أخرى دون راتب. تنقل تقارير وكالة Bloomberg الأمريكية عن بيانات مكتب العمل في الولايات المتحدة، أن إحصاءات العمل وجدت ما يقرب من 20 ٪ من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 65 عاماً وما بعدها ما زالوا يعملون، ويشير التقرير إلى اكتشاف مركز TransAmerica لدراسات التقاعد، أن ما يقرب من نصف أولئك الذين ما زالوا يعملون، يعملون لأسباب مالية.

إذا كنت تستطيع التقاعد عندما تريد ذلك، فأنت في وضع أفضل من العديد من الأمريكيين الأكبر سناً.

لستَ عالقاً

تقول المليونيرة العصامية صوفيا أموروسو مؤسسة متاجر Nasty Gal الإلكترونية، في كتابها «#GIRLBOSS«: «لقد أدركت مع مرور الوقت، أن المال يعبِّر عن الحرية، بطرق مختلفة».

وتواصل قائلة: «إذا تعلمت التحكم في أموالك، فلن تجد نفسك عالقاً في الوظائف أو الأماكن أو العلاقات التي تكرهها لمجرد أنك لا تستطيع تحمل نفقات الذهاب إلى أي مكان آخر.. أن تكون في وضع جيد مالياً يمكن أن يفتح لك العديد من الأبواب، أن تكون في وضع سيئ يمكن أن يصفقها في وجهك».

مقالات الرأي المنشورة في عربي بوست لا تعبر عن عن وجهة نظر فريق تحرير الموقع

اقرأ لي..

لعنة تشوبادي الشهرية تقتل النساء في نيبال
امرأة هاربة، روس لاجئون، وهندي مكروه من الذين سكنوا منزل الأمير هاري وميغان الجديد من قبلهم؟
ترامب عاقب إيران اقتصادياً لكي تأتي خاضعة لكن حدث العكس! لماذا فشلت الضغوط الأمريكية على طهران؟
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كولومبوس اكتشف أمريكا بالخطأ.. ماذا تعلم عن الهنود الحمر الذين كانوا يلقون الذهب والزمرد في النار لأجل الآلهة؟
9 سنوات على أول آيباد.. والآن بعد الكثير من الإصدارات هل تطوّر حقاً؟
قصة المشوار الشاق الذي يحول ولي العهد المغربي إلى ملك
«أرغب في اللجوء، وزوجي لا يعرف بذلك».. جملة قد تكلف المرأة السعودية حياتها!
يقال إنه يوم هبوط آدم على الأرض.. ماذا تعرف عن «نوروز» عيد الأكراد المقدس ورمزيّة إشعال النيران؟
اليمين المتطرف تحت المنظار.. خريطة توضح ارتفاع مؤشر الخطر في بريطانيا
ميناء الدقم.. طموح عمان لمنافسة الإمارات في صناعة السفن والسيطرة على مضيق هرمز
00:00