الشرق الأوسط

تونس تعتقل 24 دبلوماسياً أوروبياً جاؤوا من ليبيا مسلحين

عربي بوست
الأناضول
الحدود الليبية التونسية/ رويترز

أعلن وزير الدفاع التونسي، عبدالكريم الزبيدي، الثلاثاء 16 أبريل/نيسان 2019، أن مجموعتيْن مسلحتين تضمان 24 أوروبياً، قادمتين من ليبيا، اجتازتا حدود البلاد، وتم إجبار أفرادهما على تسليم أسلحتهم.

وجاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها الزبيدي، على هامش افتتاح يوم إعلامي حول الشفافية وإرساء الحوكمة في وزارته.

وقال إن «مجموعة مسلحة تتكون من 13 فرنسياً تحت غطاء دبلوماسي حاولت اجتياز الحدود البرية، بسيارات رباعية الدفع عبر معبر رأس جدير (على الحدود مع ليبيا)».

وأضاف الزبيدي أن «أفراد المجموعة رفضوا تسليم أسلحتهم في البداية، إلا أن السلطات العسكرية في المعبر أجبرتهم على ذلك».

كما أشار إلى أن اثنين من الزوارق المطاطية حاولا، الأربعاء 10 أبريل/نيسان 2019، عبور الحدود البحرية، وعلى متنهما 11 شخصاً، يحملون جنسيات أوروبية ولديهم جوازات دبلوماسية، قادمين من ليبيا.

وتابع أن «البحرية التونسية تفطنت للأمر، وانتزعت السلاح والذخيرة التي كانت بحوزتهم، وسلّمتهم للحرس الحدودي التابع للحرس الوطني».

ولفت الزبيدي إلى أن «بقية الإجراءات تتكفل بها السلطات الأمنية والقضائية التونسية»، دون تقديم المزيد من التفاصيل.

السفارة الفرنسية في تونس توضح

والإثنين 15 أبريل/نيسان 2019، قالت السفارة الفرنسية في تونس، في بيان لها، إن الفرنسيين المذكورين هم «من أفراد فريق الحماية الذي يوفر الحماية الأمنية لسفيرة فرنسا في ليبيا».

وأضافت السفارة أنه «تم تنظيم هذا التنقل بالتعاون مع السلطات التونسية التي أجرت عمليات روتينية عند عبور الحدود بين تونس وليبيا، بغية جرد المعدات التابعة لهذا الفريق الذي واصل طريقه بعد ذلك».

لكن تقارير صحفية تونسية ذكرت أن الفرنسيين الذين تم تجريدهم من أسلحتهم في معبر رأس جدير هم مستشارون كانوا في مدينة غريان يقدمون المساعدة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق، في هجومها على طرابلس.

ويشار إلى أنه منذ 2011، تشهد ليبيا صراعاً على الشرعية والسلطة، يتمركز حالياً بين حكومة الوفاق المعترف بها دولياً، في طرابلس (غرب)، وقوات حفتر، التابعة لمجلس النواب المنعقد بمدينة طبرق.‎

اقرأ لي..

لعنة تشوبادي الشهرية تقتل النساء في نيبال
امرأة هاربة، روس لاجئون، وهندي مكروه من الذين سكنوا منزل الأمير هاري وميغان الجديد من قبلهم؟
ترامب عاقب إيران اقتصادياً لكي تأتي خاضعة لكن حدث العكس! لماذا فشلت الضغوط الأمريكية على طهران؟
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كولومبوس اكتشف أمريكا بالخطأ.. ماذا تعلم عن الهنود الحمر الذين كانوا يلقون الذهب والزمرد في النار لأجل الآلهة؟
9 سنوات على أول آيباد.. والآن بعد الكثير من الإصدارات هل تطوّر حقاً؟
قصة المشوار الشاق الذي يحول ولي العهد المغربي إلى ملك
«أرغب في اللجوء، وزوجي لا يعرف بذلك».. جملة قد تكلف المرأة السعودية حياتها!
يقال إنه يوم هبوط آدم على الأرض.. ماذا تعرف عن «نوروز» عيد الأكراد المقدس ورمزيّة إشعال النيران؟
اليمين المتطرف تحت المنظار.. خريطة توضح ارتفاع مؤشر الخطر في بريطانيا
ميناء الدقم.. طموح عمان لمنافسة الإمارات في صناعة السفن والسيطرة على مضيق هرمز
00:00