الثلاثاء, 19 مارس 2019

أردوغان يكشف عن محاولات إقناعه بلقاء السيسي

عربي بوست، الأناضول

من جديد، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن مساعي أطراف، لم يسمِّها، لعقد لقاء بينه وبين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال أردوغان، في خطاب بالعاصمة التركية أنقرة، مساء الأربعاء،  13 مارس/آذار: «هناك الكثير سعوا للمصالحة بيني وبين السيسي، لكن لا يمكنني أن أقبل ذلك مطلقاً، لماذا؟ لهذه الأشياء (في إشارة للإعدامات). لماذا ثانية؟ لأنني لا يمكنني أن أجلس وجهاً لوجه على نفس الطاولة مع شخص غير ديمقراطي زجَّ (بالرئيس محمد) مرسي الذي حصل على 52٪ من أصوات الناخبين، في السجن مع رفقائه».

 وأضاف: «هذه الحقائق يجب أن نراها، وإلا فسيحاسبنا الله عنها في الآخرة».

وعاود أردوغان مهاجمة الاتحاد الأوروبي؛ بسبب دعمه للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقال أردوغان، في خطابه مخاطباً الاتحاد الأوروبي: «رغم أن الإعدام محظور في الاتحاد الأوروبي فكيف تستجيبون لدعوة السيسي (لحضور مؤتمر شرم الشيخ)؟ فهو مرتكب مجزرة».

 وأكمل هجومه على أوروبا قائلاً: «لو كنتم مخلصين حقيقة، ولو كنتم ديمقراطيين لما لبَّيتم دعوة دولة تُعمل آلية الإعدام بهذا الشكل. فأنتم لم تشعروا في قلوبكم بألم الشباب الذين أُعدموا (بمصر)، لا سيما التسعة الذين أُعدموا مؤخراً».

وعُقدت يوم 24 فبراير/شباط 2019 أول قمة عربية-أوروبية، وسط إدانات دولية واسعة النطاق لتنفيذ القاهرة إعدامات متتالية بحق معارضين، وغياب نصف قادة وزعماء الدول العربية، مقابل حضور أوروبي واسع.

 ومنذ 7 مارس/آذار 2015، وحتى 20 فبراير/شباط 2019، نفَّذت السلطات بمصر 42 حكماً بالإعدام دون إعلان مسبَق للتنفيذ، أو إصدار السيسي أمراً بالعفو، أو إبدال العقوبة وفق صلاحياته.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
أردوغان يكشف عن محاولات إقناعه بلقاء السيسي