الثلاثاء, 19 مارس 2019

صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب، والجيش يطلب من السكان الدخول إلى الملاجئ (فيديو)

عربي بوست، رويترز

ذكر الجيش الإسرائيلي وشهود أن صاروخين أطلقا من قطاع غزة على منطقة تل أبيب الخميس 14 مارس/آذار 2019، مما أدى إلى انطلاق صفارات الإنذار وسماع دوي انفجارات.

وأشارت تقارير تلفزية إلى أن منظومة الدفاع الإسرائيلية «القبة الحديدية» اعترضت صاروخاً أُطلق من قطاع غزة، كما طلب الجيش الإسرائيلي من السكان الدخول إلى الملاجئ.

وذكر مواقع إخبارية فلسطينية أن الأجهزة الأمنية والمقاومة الفلسطينية في قطاع غزة أخلت الخميس، مقراتها، تحسبا لرد فعل «إسرائيلي» على قصف المقاومة لمدينة » تل أبيب»، بصاروخين.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو يعقد اجتماعا خاصا واستثنائيا بعد تعرض تل أبيب للقصف.

ولم ترد بعد أنباء عن خسائر مادية أو بشرية. وأظهرت لقطات للتلفزيون الإسرائيلي صاروخين اعتراضيين إسرائيليين يخترقان سماء تل أبيب وينفجران.

وسمع صحفيون من رويترز دوي الانفجارات، لكن لم يتضح ما إذا كانت ناجمة عن الصاروخين أو عن اللذين اعترضاهما بعد إطلاقهما من منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الصاروخين انطلقا من قطاع غزة وإنه سيقدم تفاصيل لاحقا. ولم تعلن بعد أي جهة مسؤوليتها في القطاع الخاضع لسيطرة حركة حماس. وتشارك حماس في محادثات مع مصر بشأن وقف طويل الأمد لإطلاق النار مع إسرائيل.

وشهد العام الماضي توترا متزايدا على امتداد الحدود بين إسرائيل وغزة منذ بدأ الفلسطينيون احتجاجات عنيفة قرب السياج الحدودي والتي غالبا ما تدفع الجيش الإسرائيلي للرد بشكل يتسبب في سقوط قتلى.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
صافرات الإنذار تدوي في تل أبيب، والجيش يطلب من السكان الدخول إلى الملاجئ (فيديو)