الثلاثاء, 19 مارس 2019

القسام والجهاد الإسلامي تنفيان مسؤوليتهما عن قصف تل أبيب

عربي بوست

نفت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، في تصريح لها على موقعها الرسمي، مسؤوليتها عن الصواريخ التي أُطلقت الخميس 14 مارس/آذار 2019، باتجاه «تل أبيب».

وقالت الكتائب إن إطلاق الصواريخ تزامن مع اجتماع قيادة حركة حماس والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة.

وقال الجناح العسكري لـ «حماس» في بيان: «تؤكد كتائب الشهيد عز الدين القسام عدم مسؤوليتها عن الصواريخ التي أُطلقت الليلة باتجاه العدو، خاصة أنها أُطلقت في الوقت الذي كان يُعقد فيه اجتماع بين قيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس) والوفد الأمني المصري حول التفاهمات الخاصة بقطاع غزة».

كما نفى مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد الإسلامي مسؤولية الحركة عن إطلاق أي صواريخ باتجاه مدينة «تل أبيب» المحتلة، وفق ما نقلته مواقع فلسطينية. وأكدت أنه «ليست لدينا نية للتصعيد، وملتزمون بالجهود المصرية نحو التهدئة».

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أشارت إلى أن «الجهاد الإسلامي» تقف وراء قصف «تل أبيب».

كما قال محرر الشؤون العربية في هيئة البث الإسرائيلية إن «الجهاد الإسلامي» هي من نفذت القصف، لكنها لم تتبنّه رسمياً.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
القسام والجهاد الإسلامي تنفيان مسؤوليتهما عن قصف تل أبيب