الثلاثاء, 19 مارس 2019

البيت الأبيض ينكر معرفة ترامب بمديرة مركز تدليك شهيرة

عربي بوست، ترجمة

كشفت صحيفة The Independent البريطانية أن اسم لي يانغ، وهي رائدة أعمال ومديرة مركز للتدليك، برز الفترة الأخيرة في عناوين الأخبار عندما ظهرت صورة لها تبتسم بجانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في ناديه الريفي بويست بالم بيتش خلال مباراة نهائي السوبر بول.

البيت الأبيض اضطر للرد على مزاعم بخصوص علاقة لي يانغ بترامب، وقال إن الرئيس الأمريكي لا يعرف مديرة مركز التدليك التي عرضت على رجال أعمال صينيين فتح قناة اتصال مع ترامب في منتجع مارالاغو.

لي يانغ تدير منتجعات صحية في فلوريدا

تدير لي يانغ صاحبة الـ45 عاماً عدداً من المنتجعات الصحية التي خضعت لتفتيش عن طريق هيئتي شرطة على الأقل للارتياب في ممارسة أعمال الدعارة داخلها، حسبما أفادت صحيفة The Miami Herald. بالإضافة إلى أنها مؤسِّسة منتجع صحي في فلوريدا كان متورطاً في فضيحة جنسية ضمت شخصيات رفيعة المستوى.

واتضح لاحقاً أن شركتها الاستثمارية GY US Investments LLC كانت تقدم للعملاء فرصة للانضمام إلى «مائدة رئاسية مستديرة وعشاء رئاسي» إضافة إلى «التقاط صور مع الرئيس».

أظهر موقع الشركة -الذي توقف منذ ذلك الحين- يانغ في صورتين مختلفتين على الأقل مع الرئيس، ويصفها بأنها عضو في «لجنة جمع التبرعات الرئاسية».

وأكد البيت الأبيض أن ترامب لا يعرف يانغ.

وتبرعت بـ16 ألف دولار لحملة ترامب الرئاسية

غير أن صحيفة The Miami Herald أفادت بأنها تبرعت مع أقاربها بأكثر من 42 ألف دولار للجنة عمل سياسية تابعة لترامب، إضافة إلى 16 ألف دولار إلى حملة ترامب الرئاسية.

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جود دير، في تصريح لمجلة Mother Jones: «الرئيس لا يعرف هذه المرأة». وكانت المجلة أول مَن أشار إلى مزاعم يانغ المتعلقة بالوصول إلى الرئيس.

في الشهر الماضي، اتُّهم روبرت كرافت، مالك فريق نيو إنغلاند باتريوتس، الذي ينافس في الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية، بالتحريض على ممارسة الدعارة في المنتجع الصحي Orchids of Asia Day، وهو منتجع كانت تملكه يانغ سابقاً.

أنكر كرافت ارتكابه أي مخالفة. فيما قالت يانغ، 45 عاماً، إنها باعت المنتجع الصحي المتورط في 2013، ولم تتورط في أي اتهامات في الجرائم المرتبطة بالفضيحة.

ظهرت يانغ مؤخراً في صورة بجوار ترامب، وأبنائه البالغين، إضافة إلى شخصيات بارزة في الحزب الجمهوري مثل حاكم فلوريدا رون ديسانتيس، وحاكمة فلوريدا السابقة سارة بالين.

وكانت صحيفة The Independent تواصلت مع البيت الأبيض ويانغ من أجل التعليق.

اقتراح تصحيح
اقتراح تصحيح
البيت الأبيض ينكر معرفة ترامب بمديرة مركز تدليك شهيرة