أخبار الرياضة

هل يحترف سيميوني بيع البطيخ؟ «ردُّ الدَّين» قد يكلف رونالدو الحرمان من انتصاره بربع النهائي

عربي بوست

يبدو أن البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس، بالغ بعض الشيء في احتفاله بالهدف الثالث والهاتريك له في فوز فريقه الملحمي على أتلتيكو مدريد بإياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وهو الأمر الذي قد يكلفه الإيقاف خلال المباريات القادمة بالدور ربع النهائي، خاصة أنه ردَّ للأرجنتيني دييغو سيميوني، مدرب الروخي بلانكوس، الاحتفال نفسه المثير للجدل، وجعله يتحسر على الخروج من البطولة الكبيرة، وقد يتجه إلى بيع البطيخ كما قال في حالة خسارته لقاء الإياب، وهو ما حدث بالفعل.  

وذكرت تقارير صحفية إيطالية أن رونالدو يواجه خطر الغياب عن مواجهة الذهاب في الدور ربع النهائي بدوري أبطال أوروبا، على خلفية احتفاله المثير للجدل هذا أمام أتلتيكو، حيث بات معرضاً لعقوبة من اليويفا، بسبب تقليده احتفالية سيميوني في مباراة الذهاب، والذي عوقب بغرامة ماليةٍ قدرها 20 ألف يورو.

وأضافت التقارير أنه إذا ثبت أن رونالدو وجَّه احتفاله تجاه جماهير أتلتيكو مدريد، فمن المتوقع أن يعاقَب البرتغالي بالإيقاف مباراة واحدة، حيث سيخضع للتحقيق من قِبل اليويفا، للتأكد من حقيقة الأمر.

احتفال رونالدو المثير للجدل في مباراة يوفنتوس وأتلتيكو
احتفال رونالدو المثير للجدل في مباراة يوفنتوس وأتلتيكو

وكانت انتشرت قبل المباراة تصريحات لسيميوني على مواقع التواصل الاجتماعي، أشار خلالها إلى أنه في حالة الخروج أمام يوفنتوس سيتجه إلى بيع البطيخ، إلا أن هذا التصريح لم يتسنّ التأكد من صحته وشهد اختلافاً كبيراً، حيث لم ينفه المدرب ولم يؤكده أيضاً، ولكنه بات مادة خصبة للسخرية منه عقب الريمونتادا العظيمة للسيدة العجوز بالمباراة في تورينو.

وكانت بورصة ميلانو قد سجلت ارتفاعاً في أسهم النادي الإيطالي بمقدار 1.474 يورو عقب الانتصار الكبير، لتسجل بذلك أكبر صعود لها، منذ يناير/كانون الثاني 2019. كما نجحت الأسهم في تعويض تراجعها بنسبة 13%، بعد مباراة الذهاب، التي فاز بها أتلتيكو مدريد (2/0). كما أن رأس المال السوقي ليوفنتوس ارتفع بنسبة 35%، خلال الأيام الأولى لشهر يوليو/تموز 2019، بعدما ترددت شائعات عن اقتراب انضمام كريستيانو رونالدو إلى الفريق، وهو ما تم بالفعل في العاشر من الشهر ذاته.

في حين قدَّم النجم البرتغالي مباراة كبيرة، أثبت بها قيمته الكبيرة في بطولته المحببة دوري أبطال أوروبا، بعدما قاد فريقه يوفنتوس إلى الفوز أمام ضيفه أتلتيكو مدريد بثلاثية دون رد، سجلها جميعها بمفرده «هاتريك»، ليصعد باليوفي إلى ربع نهائي البطولة بمجموع المباراتين «3-2» في ريمونتادا كبيرة، بعدما خسروا في الذهاب بهدفين دون رد.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00