أخبار الرياضة

الغرقى يتعلقون بقشة.. خدعة ميسي سهَّلت له تسجيل الهدف الثالث في مرمى ليفربول

عربي بوست
الكرة في طريقها لشباك أليسون حارس ليفربول معلنة عن هدف ميسي الثاني

هناك حكمة شعبية عربية تقول إن الغرقى يبحثون عن قشة ليتعلقوا بها، وهذا ما فعله الغرقى في مباراة برشلونة وليفربول الأخيرة، في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

الطريف أن التعلق بالقشة لم يأتِ من ليفربول هذه المرة، وإنما من أنصار ريال مدريد، الذين لا يعجبهم بالتأكيد تزايُد احتمالات أن يرث البارسا دون غيره من فرق أوروبا لقب دوري الأبطال، الذي احتكره الريال طوال السنوات الثلاث الماضية.

صحيفة Marca المقرَّبة من نادي ريال مدريد نشرت تقريراً طريفاً، تُشكك من خلاله بشكل غير مباشر في شرعية الهدف الثالث الذي سجَّله النجم الأسطوري ليونيل ميسي من ركلة حرة سدَّدها بطريقة مذهلة، حيث ذكرت الصحيفة أن البرغوث الأرجنتيني خدع حكم المباراة الهولندي بيورن كويبرس، عندما حصل على مخالفة لصالحه ضد فابينيو، لاعب وسط ليفربول، الذي كان مكلفاً برقابته، ونجح بخداعه هذا في سرقة 3 أمتار للأمام، جعلت مكان المخالفة أقرب لمرمى البرازيلي أليسون بيكر، حارس ليفربول، أكثر مما كان يجب أن تكون.

النقطة الحمراء تشير لمكان المخالفة ضد ميسي
وهنا المكان الذي وضع فيه ميسي الكرة ليسدد الركلة الحرة

وكانت جماهير ليفربول قد وجدت «القشة» التي تُعلق عليها آمالها في تجاوز برشلونة، التي تمثَّلت في عريضة موجَّهة للاتحاد الأوروبي لكرة القدم يويفا، تطالب بإيقاف ميسي عن مباراة العودة، بزعم تعمُّده لكم البرازيلي فابينيو خلال مباراة الذهاب.

وسجل ميسي هدفين في المباراة التي أقيمت مساء الأربعاء الماضي، الأول من مايو/أيار، في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال، ليؤمن فوز البلوغرانا بثلاثية نظيفة، قرَّبته بدرجة كبيرة من بلوغ النهائي، بعد 4 سنوات من الغياب، منذ فاز على يوفنتوس في نهائي 2015 بثلاثة أهداف مقابل هدف.

ورفع البرغوث رصيده من الأهداف إلى 600 هدف منذ ظهوره مع الفريق الأول لبرشلونة، كما عزَّز مكانته على قمّة هدافي النسخة الحالية من دوري الأبطال برصيد 12 هدفاً، متفوقاً على الصربي دوسان تاديتش، مهاجم أياكس الهولندي، صاحب التسعة أهداف، بينما لم يسجل رونالدو غريم ميسي ومنافسه على لقب الأفضل في العالم سوى 6 أهداف في النسخة الحالية، قبل خروج فريقه يوفنتوس من ربع النهائي، على يد أياكس تحديداً.

اقرأ لي..

حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
قد يُنبئ بوجود حياة سابقة وأكثر.. ماذا يعني اكتشاف غاز الميثان على المريخ؟
كيف يشكل الحزب الشيوعي وعي المسلمين ليضمن السيطرة عليهم؟
00:00