أخبار الرياضة

تحدث مع زميليه فجاء الفرج.. جماهير ليفربول تنسب هدف الفوز على نيوكاسل للمدافع فان دايك

عربي بوست

لم تنسَ جماهير ليفربول العريضة أثناء احتفالها بالفوز القاتل على نيوكاسل، الذي أبقى على آمال الريدز في المنافسة على لقب البريميرليغ حتى الجولة المقبلة الأخيرة، السرَّ وراء تسجيل الهدف الثالث الذي أمّن الفوز والنقاط الثلاث لفريقها.

وأشار كثير من جماهير الريدز إلى الدور القيادي الذي أداه المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك قبل تسديد الركلة الحرة التي سجَّل منها المهاجم البلجيكي أوريغي، الذي نزل بديلاً لمحمد صلاح المصاب، هدف الفوز برأسية، في الدقيقة الـ86 من عمر المباراة المثيرة.

ولاحظ الجمهور أن المدافع الهولندي الذي تُوِّج قبل أيام بجائزة أفضل لاعب في الموسم من رابطة لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، ذهب إلى زميليه ألكسندر أرنولد وشيردان شاكيري، اللذين كانا يستعدان لتنفيذ الركلة في الجانب الأيمن من ملعب سانت جيمس بارك الخاص بفريق نيوكاسل.

وتحدث الهولندي مع زميليه بضع كلمات قبل أن يعود إلى داخل منطقة جزاء نيوكاسل، في انتظار الكرة العرضية التي نفذها شاكيري بقدمه اليسرى، ليطير لها أوريغي مع مدافع نيوكاسل، حيث ارتطمت الكرة برأسيهما معاً وتحولت داخل المرمى.

وكشفت صحيفة Mirror البريطانية أنَّ فان دايك تحدث مع أرنولد، المدافع الأيمن المتخصص بلعب الركلات الثابتة، ليطلب منه عدم تنفيذ تلك الركلة وتركها لشاكيري، الذي يجيد تسديد تلك الركلات بقدمه اليسرى، حيث ينفذها بطريقة لولبية تربك المدافعين، وهو ما حدث بالفعل، ولم يكن على أوريغي سوى غمز الكرة برأسه داخل المرمى، بمساعدة مدافع نيوكاسل الذي حاول إبعاد الكرة، لكنه ساعد في تحويلها لمرمى فريقه.

وسجَّل فان دايك بنفسه الهدف الأول لليفربول من ركنية نفذها أرنولد، ليحولها الهولندي، الذي يعتبره المحللون أفضل مدافع بالعالم في الوقت الحالي، برأسه داخل مرمى الحارس مارتن دوبرافكا، قبل أن يتعادل الغاني أتسو لنيوكاسل، ثم عاد صلاح ليتقدم لليفربول في الدقيقة الـ28، لكن الفنزويلي روندون نجح في معادلة النتيجة من جديد بالدقيقة الـ54.

وفي حين تسرَّب اليأس لمشجعي الريدز من قدرة فريقهم على الفوز؛ ومن ثم تزايد احتمالات فقدان لقب البريميرليغ رسمياً بتلك الجولة قبل الأخيرة في حالة فوز السيتي على ليستر سيتي الإثنين 5 مايو/أيار 2019، فاجأ البديل أوريغي الجميع بتسجيل هدف الفوز الذي أبقى على آمال الريدز في المنافسة حتى الجولة الأخيرة.

لم يهمس فان دايك في أذن اللاعبيْن، بل أشار من بعيد إلى شاكيري بأن يقوم بالتسديد بدلاً من زميله أرنولد.

اقرأ لي..

«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
واشنطن بوست: 3 دول عربية أسهمت في الإطاحة بالبشير.. التقوا قادة المجلس العسكري سراً
أمريكا ساعدت في بنائه، وعالم مسلم باع لهم التقنية.. كل ما تريد معرفته عن برنامج إيران النووي
عاش حياة طبيعية وظل 7 سنوات عميلاً نائماً.. قصة الرجل الذي زرعه حزب الله لتنفيذ عمليات سرية بأمريكا
منافسة على المواهب.. ألمانيا تجني ثمار استقبالها للاجئين، الآلاف يدعمون الاقتصاد سنوياً
ما الذي يحدث بسوريا؟ اشتباكات بين روسيا وإيران، وإقالات في مناصب عليا بالأمن، وأمور أخرى وراء الكواليس
ترامب يهدد بغزو فنزويلا وموسكو تتحدى.. لكن ما دخل سوريا وليبيا بالقصة؟
أول صواريخ دفع ذاتي بالعالم حملت اسمها، وانتشر لحنها في جميع الدول.. ما قصة أغنية «كاتيوشا»؟
«كانت لدينا دولة».. عراقيون يمتدحون عهد صدام احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة
خامنئي ينشئ جيلاً جديداً «أكثر طاعة».. ما وراء الإطاحة بالجنرال جعفري قائد الحرس الثوري الإيراني
حربٌ جويّة مثيرة تدور رحاها بدعم خارجي.. مَن يسيطر على سماء ليبيا؟
لماذا قرر ترامب الآن حظر شراء النفط الإيراني؟ إسرائيل هي كلمة السر
00:00