أخبار الرياضة

برشلونة تخصص في إسعاد الفرق الأخرى.. فالنسيا لم يخطط للفوز بكأس الملك هذا الموسم

عربي بوست

تُوج فالنسيا، السبت 25 مايو/أيار 2019، بكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، لينهي الموسم بلقب لم يكن في الأصل من بين أولوياته أوائل العام الجاري، وفقاً لما صرح به وقتها المدير العام لـ «الخفافيش»، ماتيو أليماني، الذي اعتبر أن اهتمام النادي بهذه المنافسة يقتصر على اعتبارها فرصة للقيام بعملية تناوب بين اللاعبين كي يحظى الشباب منهم ببعض دقائق اللعب.

ففي العاشر من يناير/كانون الثاني الماضي، أشار أليماني في مؤتمر صحفي إلى أن فالنسيا لن «يُهمل» كأس الملك، لكن أولوية النادي تظل للدوري الإسباني الذي كان يواجه فيه الفريق ظروفاً سيئة وقتها، والدوري الأوروبي الذي كان سينضم إليه في فبراير/شباط، لمواجهة سلتيك الاسكتلندي، عقب تعرضه للإقصاء من دور المجموعات في التشامبيونز ليغ.

وقال أليماني آنذاك: «سنحاول الوصول لأبعد ما يمكن، لكن الأولوية لليغا»، في الوقت الذي اعتبر فيه أن الدوري الأوروبي يمثل «بعداً آخر».

وعن هذه البطولة بالتحديد التي وصل فيها الخفافيش في النهاية لنصف النهائي، بعدما تمكنوا من إقصاء سلتيك، ثم كراسنودار الروسي، يليه فياريال الإسباني، قبل أن يسقط الفريق في المربع الذهبي أمام أرسنال الإنجليزي، أكد المدير العام لفالنسيا أنها «هامة ومثيرة للاهتمام وجذابة بالتأكيد».

وذكر أليماني أنه قبل عام، أي في 2018، راهن النادي آنذاك على كأس الملك، في شهر يناير/كانون الثاني، حين كان الفريق يشغل المركز الثاني في ترتيب الليغا، لكن في 2019 كانت الظروف مختلفة.

ولو كان فالنسيا يشهد وضعاً مختلفاً، كان سيحاول السعي للوصول لأقصى ما يمكن، لكن الفريق كان وقتها في منتصف الترتيب عقب سلسلة طويلة من التعادلات، وبعيداً جداً عن أهدافه في الدوري الإسباني.

وكان هدف فالنسيا وقتها هو تقديم دور ثان «استثنائي»، من أجل الوصول للمراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، وهو أمر تمكن الخفافيش من تحقيقه بالفعل، بعدما ضمنوا المركز الرابع في الليغا، عقب الفوز بهدفين دون رد على بلد الوليد في آخر جولات المنافسة، قبل موعد نهائي كأس الملك بأسبوع.

وفي نهائي كأس الملك أمام برشلونة فاز فالنسيا باللقب الذي لم يكن ضمن اهتماماته في منتصف الموسم، لكن المشجعين عولوا عليه بكل طاقتهم وتدفقوا لإشبيلية، من أجل دعم الفريق الذي منحهم فرحة بمذاق خاص على حساب بطل الليغا، وفي وجود أفضل لاعب في العالم بين صفوفه، الأرجنتيني ليونيل ميسي.

وفي النهاية، كانت البطولة الأقل جاذبية للخفافيش هي التي منحت أكبر فرحة لهم، في العام الذي يحتفل فيه النادي بمرور 100 عام على تأسيسه، ومثلت اللقب الأول للكثير من لاعبي الفريق.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00