أخبار الرياضة

نادٍ إسرائيلي يجبر لاعباً إفريقياً يدعى «محمد» على تغيير اسمه قبل التعاقد معه

عربي بوست

أصر مشجعو نادي بيتار القدس الإسرائيلي على أن يقوم لاعب الوسط النيجري علي محمد بتغيير اسمه قبل إكمال إجراءات التعاقد معه.

بدأت القصة حين اتفق النادي مع مواطنه مكابي نتانيا – الذي كان يلعب له لاعب منتخب النيجر -، على انتقاله إلى القدس في سوق الانتقالات الصيفية، ضمن خطط بيتار القدس لتدعيم صفوفه، بعدما قدم موسماً سيئاً انتهى فيه في المركز الـ 11، ما حرمه من المشاركة في الدورة النهائية التي تضم أول 6 فرق في الدوري الممتاز لتحديد بطل المسابقة.

لكن بمجرد أن علمت مجموعة من المشجعين المتشددين بالخبر، ثارت ثائرتهم على رئيس النادي، واتهموا موشيه هوجيج بالخروج على التقاليد التاريخية للنادي الذي يفخر مشجعوه بأنه الفريق الوحيد في الدوري الإسرائيلي الممتاز الذي لم يرتدِ قميصه لاعب عربي.

لكن بعد أيام وافق المشجعون على التعاقد مع اللاعب الذي ينتمي لدولة النيجر في غرب إفريقيا، شرط أن يقوم بتغيير اسمه، وزعموا أن المشكلة في أن اللاعب مسيحي، وهو ما تأكد لهم بعد مرحلة بحث متأنية في تاريخه، وبالتالي فإن اسمه لا يتناسب مع ديانته.

وأعلنت رابطة مشجعي بيتار القدس، في تغريدة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، أنه «بعد تحقيق شامل حول هوية اللاعب علي، نريد الإعلان أنه ليس لدينا مشاكل معه، وأنه مسيحي مخلص».

وأشارت إلى أن المشكلة الآن ليست في ديانته، ولكن في اسمه وقالت «سنضمن أن يغير اللاعب اسمه».

لكن المنشور أثار جدلاً واسعاً في أنحاء عديدة من العالم، ما اضطر مسؤول حساب الرابطة لإزالة المنشور، لكن رئيس النادي موشيه هوجيج، وجدها فرصة فيما يبدو لتسوية مشاكله مع المشجعين المتطرفين، فانتقد بشدة موقف الرابطة، وذكر أنه تلقَّى تهديدات بعد الإعلان عن التعاقد مع اللاعب.

وحاول نادي بيتار القدس المعروف بأنه نادي اليمين الإسرائيلي في سنوات سابقة تطهير سمعته بحملة ضد العنصرية في كرة القدم.

اقرأ لي..

«عقد ملتقى وطني».. رئيس وزراء الحكومة الليبية يعلن عن مبادرة للخروج من الأزمة
الأناقة لا علاقة لها بالعمر.. جدٌّ ياباني عمره 84 عاماً يصبح من مشاهير إنستغرام بعد أن غيَّر حفيده مظهره بالكامل
خلافاتهم أضعفتهم.. اليمين الأوروبي المتطرف حقق بعض الانتصارات بالانتخابات، لكن ليس كما تتصورون
الإيرانيون لا يستطيعون شراء الحلوى في العراق بسبب ترامب
هدموا مساجدهم وحرقوا مصاحفهم ومنعوهم من الحج.. هكذا تم اضطهاد المسلمين منذ وجودهم في الصين قبل قرون طويلة
المجتمع الدولي في كفة ومكالمة ترامب في كفة أخرى.. لماذا تخلى العالم عن طرابلس؟
بينما كانت واشنطن مشغولة بحروب صغيرة.. أصبحت موسكو وبكين قوتين تهددان الوجود الأمريكي
الحكاية الكاملة للمعركة الدائرة حالياً بين حكومة الولايات المتحدة الأمريكية وشركة هواوي الصينية
رسائل ترامب المتضاربة.. الرئيس الأمريكي يضع الشرق الأوسط على «حافة السكين»
لماذا يمكن أن تعتمد مصر والإمارات على الجنرال حميدتي؟ تاريخه الذي بدأ من دارفور سيخبرك الكثير
لماذا يستفيد بعض أعضاء الكونغرس من استمرار حرب اليمن؟
«واشنطن بوست» تشرح الأسباب.. لماذا تبني السعودية ومن قبلها الإمارات أطول مبانٍ في العالم؟
كيف يعيش محمد بن سلمان حياته؟ «بيزنس إنسايدر» يكشف معلومات هامة عن ولي العهد السعودي
حُكم الـ3.5%.. دليل الحركات السلمية لإزاحة الأنظمة السياسية والوصول إلى السلطة
معاناة اقتصادية تنتظر الأمريكيين بعد تصعيد ترامب للحرب التجارية مع الصين.. وهذا حجم الضرر المتبادل
5 أسئلة تشرح أزمة البرنامج النووي الإيراني.. ولهذا أصبحت المواجهة الأمريكية مع طهران وشيكة
مصيرها المحتوم.. فورين بوليسي: لا مفرَّ لأمريكا من بقائها في الشرق الأوسط
مدريد أصولها إسلامية.. الشعب الإسباني يعيد اكتشاف تاريخ عاصمته المنسيّ
الآن يمكنك مشاهدة آثار بلادك المسروقة على فيسبوك.. نهبت خلال الربيع العربي، والبيع يتم على الماسنجر
روسيا المستفيد الأكبر من فشل الاتفاق النووي مع إيران.. كيف يصبّ ذلك في مصلحة بوتين؟
00:00